مرحبا بكم في موقع محمدية 24 الإخباري كما يسعدنا استقبال جميع أخباركم وآرائكم على الموقع البريديmohamedia24@gmail.com أو الهاتف 0662749611         سلطات بني يخلف بالمحمدية تقود حملة لقتل الكلاب الضالة بالرصاص             نفايات و روائح المطرح المشترك المراقب ببني يخلف ضواحي المحمدية تحول حياة ساكنة القرية إلى جحيم             فلاحو جهة البيضاء سطات يحاكمون رئيس الغرفة الفلاحية             للا اسماء بسيدي مومن .. شارع رئيسي بمواصفات قروية ..             العرائش... سرقة رمال الشاطئ ورمال الكثبان بلا حسيب ولا رقيب             قطاع المياه والغابات بثلاثة رؤوس .. وزير وكاتب ودولة ومندوب سامي.. هل ينجح الأمين العام للحكومة في تقنين القطاع وإنصاف 78 ألف قناصة وقناص؟             وفاة جنود مغاربة بافريقيا الوسطى            فيديو .. توضيحات بخصوص الجدل حول كلفة إصلاحات مركب محمد الخامس           
النشرة البريدية

 
أخبار محلية

سلطات بني يخلف بالمحمدية تقود حملة لقتل الكلاب الضالة بالرصاص


نفايات و روائح المطرح المشترك المراقب ببني يخلف ضواحي المحمدية تحول حياة ساكنة القرية إلى جحيم


فلاحو جهة البيضاء سطات يحاكمون رئيس الغرفة الفلاحية

 
طلبات و شكايات الناس

نداء من الشاب عادل خيدة للمحسنين و ذوي القلوب الرحيمة لإخراجه من لائحة الموت


فاطمة أزفان من المحمدية تناشد المحسنين و فاعلي الخير مساعدتها لتخفيف آلام مرضها

 
بالواضح ..... مع بوشعيب حمراوي

قطاع المياه والغابات بثلاثة رؤوس .. وزير وكاتب ودولة ومندوب سامي.. هل ينجح الأمين العام للحكومة في تقنين القطاع وإنصاف 78 ألف قناصة وقناص؟


العامل اليزيدي مطالب بتأكيد أحقيته في كرسي الدراسة الملكي .. كبير موظفي وزارة الداخلية بإقليم بن سليمان يواجه الاختبار الصعب

 
حوادث

أزمور: بنت لفشوش تتسبب في حادث سير مميت


لم نسمع قط بهذا ... بسبب النقلة تلميذ يقتل زميلا له داخل مؤسسة تعليمية بقلعة السراغنة


اندلاع النيران بحافلة للنقل الحضري بالدار البيضاء ونجاة ركابها

 
صوت وصورة

وفاة جنود مغاربة بافريقيا الوسطى


فيديو .. توضيحات بخصوص الجدل حول كلفة إصلاحات مركب محمد الخامس


خطير ضواحي ميدلت .. هجوم مباشر لخنزير بري على رجلا كان يصلي

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  القرآن الكريم

 
 

»  مواقيت الصلاة

 
 

»  حالة الطقس

 
 

»  مواعيد القطار

 
 

»  قناة العربية

 
 

»  الجزيرة نت

 
 

»  facebook

 
 

»   معلومات حول البطاقة الوطنية للتعريف الإلكترونية

 
 
مشاهير في الظل

المغرب يفقد أبناءه..المناصفي الخبير في علم الإجرام يقرر مغادرة الوطن بغير رجعة

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
خدمات متنوعة

الرجاء يعزي أسر مشجعيه من ضحايا الحادث المأساوي الذي وقع قرب مدينة بنجرير

 
علوم وتكنولوجيا

رومانيا تتوج المغرب بميداليتين ذهبيتين بالمعرض الاوروبي للإختراع والابتكار

 
أعمال واقتصاد

شركة "ميدأوسيون" تتسلم شهادة الايزو الخاصة بالمختبرات

 
آراء ومقالات

أية أدوار للجالية المغربية المقيمة بالخارج عندما تصبح مهددة بالحرق بديار الغربة أمام صمت المسؤولين المغاربة؟؟؟


أحرقونا…فلم نعد إلا ذاك الرماد…

 
لك سيدتي

إستعمالات الملح الخشن للعناية بالنظافة الشخصية

 
صحتي

الطب البديل: تعرف إلى المأكولات التي تقيك من مرض السكري

 
تاريخ وجغرافيا

فريواطو: مؤهل سياحي وطبيعي بتازة عُطلت خدماته.

 
الأخبار الجهوية

العرائش... سرقة رمال الشاطئ ورمال الكثبان بلا حسيب ولا رقيب


مفوضية الشرطة بمديونة تعتقل الحرشاوي المسجل خطر


تقوية وتوسعة الطريق الاقليمية رقم 3326 الرابطة بين فضالات وبنسليمان

 
أدسنس
 
أدسنس
 
 

العثماني: هكذا سَنَضْغطُ على "إسرائيل" من أجل وَقْف الاسْتيطان
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 13 فبراير 2013 الساعة 46 : 11


شكَّلت القضية الفلسطينية رأس التَّحديات التي ناقشتها الدورة الثانية عشرة للقمة الإسلامية بالقاهرة، وخصوصا ملف الاستيطان الصهيوني المستمر وقضية القدس الشريف، في محاولة لبحث سُبُل دعم الشعب الفلسطيني في كفاحه من أجل نيل استقلاله وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

ويؤكد الدكتور سعد الدين العثماني وزير الخارجية والتعاون في حوار مع جريدة هسبريس الإلكترونية على أعقاب القمة، أن هذه الأخيرة اكتست أهمية بالغة جراء الظرفية السياسية التي تعيشها الدول والشعوب العربية والإسلامية اليوم. موضحا أن المغرب أعطى أهمية بالغة للمشاركة في القمة الإسلامية التي احتضنتها العاصمة المصرية يومي 6 و 7 فبراير الجاري تحت شعار "العالم الإسلامي .. تحديات جديدة وفرص متنامية"، من خلال الخطاب "المهم" الذي وجَّهَه الملك محمد السادس للمشاركين يحدد فيه مواقف المغرب من القضايا التي تؤرق العالم الإسلامي اليوم.

أسئلة هسبريس للوزير العثماني، كانت فرصة لاستجلاء الطريقة التي سيتم بها الضغط على "إسرائيل" من أجل وقف الاستيطان، في وقت يستمر فيه الضوء الأخضر لوضع تصاميم خاصة ببناء مئات الوحدات السكنية الاستيطانية.

ما تعليقكم على عقد القمة الإسلامية في ظل الظروف الراهنة التي يعيشها العالم العربي والإسلامي؟

القمة الإسلامية المنعقدة مؤخرا بالقاهرة في دورتها الثانية عشر، ذات أهمية بالغة نظرا للظرفية السياسية التي تعيشها الدول والشعوب العربية والإسلامية اليوم، والتي يميزها حجم التحولات السياسية الذي تشهدها، وما يرتبط بذلك من تحولات اقتصادية واجتماعية وثقافية.

أين تبرز أهمية قمة القاهرة؟

أهمية هذه القمة تبرز من خلال مشاركة معتبرة لوفود الدول على مستوى رؤساء الدول والحكومات، وبطبيعة الحال ما يجري اليوم في العالم العربي والإسلامي يؤكد أن تحديات كبيرة وعقبات كثيرة تقف أمامه لتحقيق ما يَصبُو إليه من تنمية وعدالة اجتماعية، ولكن حجم الوعي الجماعي للشعوب يُبشِّر بفُرصٍ متنامية أمام هذه الشعوب لتجاوُز المُعيقات المطروحة وحل الإشكالات التي تعيشها، ومن تم يكون انعقاد القمة الثانية عشر لمنظمة التعاون الإسلامي، ضروريا من أجل العمل بشكل متواز على مجابهة الأزمات السياسية من جهة، وعلى تعزيز سبل التعاون بين الدول الأعضاء من جهة ثانية، لتحقيق التنمية والعدالة الاجتماعية، والنهوض بالعمل المشترك في جميع المجالات، إذ لا ينبغي لهذا أن يحجب ذاك.

والمغرب بوصفه دولة مؤسسة وفاعلة يعطي أهمية كبيرة للمشاركة في هذه القمة، ويشهد بذلك الخطاب المهم الذي وجَّهَه جلالة الملك محمد السادس للمشاركين يحدد فيه مواقف المغرب من القضايا التي تؤرق العالم الإسلامي اليوم.

ما طبيعة الضغوط التي ستمارسها الدول الإسلامية على "إسرائيل" من أجل وقف الاستيطان؟

تباحثت الدول المشاركة في القمة سبل ممارسة مزيد من الضغط على الاحتلال الاسرائيلي لحمله على احترام التزاماته الدولية والتراجع عن مخططات تهويد القدس والتمادي في سياسة الاستيطان. وفي هذا الصدد استعرضت القمة الجهود التي تبذلها لجنة القدس تحت الرئاسة الفعلية لرئيس لجنة القدس جلالة الملك محمد السادس، وأشادت بجهود بيت مال القدس الشريف في الدفاع عن هوية المدينة المقدسة والوقوف في وجه مخططات طمس معالمها الإسلامية والتاريخية وتهويدها، من خلال مشاريع تنموية وعمرانية واجتماعية وتعليمية وصحية.

وقد انتهت القمة في هذا الصدد، إلى توجيه دعوة واضحة للقِوى المُؤثِّرة، من أجل مُمارسة مزيد من الضَّغط على إسرائيل لكي توقف الاستيطان من خلال توفير الإمكانات اللازمة لدعم صُمود الشعب الفلسطيني حتى يتمكن من انتزاع حقوقه المشروعة. هناك إذن دعم سياسي ودبلوماسي آخر ثمراته الاعتراف بدولة فلسطين داخل الأمم المتحدة بصفتها عضوا مراقبا، وهناك أيضا الدعم المادي الذي ينبغي أن يدعم البنية التحتية للأراضي الفلسطيني، ويوفر للفلسطينيين مقومات الصمود في وجه الصلف الصهيوني.

لطالما أوخذ على القمم العربية والإسلامية كون توصياتها تبقى حبرا على الورق، هل ستسعى المملكة المغربية إلى الدفع نحو تفعيل توصيات قمة القاهرة؟

من بين أبرز القضايا التي ينبغي على دول منظمة التعاون الدولي الانكباب عليها، مسألة تأهيل منظمة التعاون الإسلامي لتقوم بدور أكثر تأثيرا وفاعلية على الساحة الدولية.

وغير صحيح أن توصيات المنظمة مجرد عبارات غير قابلة للتنفيد، فهناك التزامات أخلاقية وسياسية قوية تفرض نفسها على الدول خاصة في ظل ظرفية سياسية حرجة ودقيقة، تنتظر من ورائها الشعوب الكثير. وكثير من توصيات سابقة للمنظمة نجح تطبيقها على أرض الواقع، مثل تعبئتها لأعضائها لحشد التصويت لفلسطين كدولة غير عضو في الأمم المتحدة.

وفي الجانب الاقتصادي، كانت المنظمة قد اتَّفقت على تفعيل آلية تجارية مُتمثِّلة فى نظام الأفضَليات التجارية بين أعضائها من خلال العديد من الاجراءات المتعلقة بذلك.

وقد عبر المؤتمر عن ارتياحه تجاه الزيادة المطردة للتجارة البينية الإسلامية من 14.44 في المائة في العام 2004 إلى 17.71 في المائة في العام 2011، وقرر الاستمرار في نفس النهج بهدف الوصول إلى نسبة 20 في المائة في العام 2015. وهذا نجاح مهم في أفق تدعيم التكامل الاقتصادي بين الدول الأعضاء

هسبريس








 

 

ترحب محمدية 24 بكل زوارها وقرائها الكرام الذين لديهم تعليقات على مواد فقراتها الإلتزام بالشروط

 التالية:

 - استحضار التوجه العام والخط التحريري للموقع.  

 - عدم الإساءة والقذف والسب والشتم والتجريح والتشهير بالأشخاص والمؤسسات.

 - أن يكون التعليق نزيها إذا كان يعرض  رأيا.

 - أن يكون التعليق لا يخل بآداب النقاش والطرح .

 - يحق لإدارة الموقع عدم نشر اي تعليق لا يليق بالمقام والمقال.

 - كل من تضرر بنشر تعليق بالخطأ عليه بالمراسلة عبر البريد الإلكتروني للموقع.

 - أن يكون التعليق على المقال فقط.

 - يبقى حق الرد والتوضيح مكفولا للأشخاص والمؤسسات.

   

محمدية 24

E-mail : mohamedia24@gmail.com

 

هام جدا قبل أن تكتبوا تعليقا

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



لماذا لم ينتشر الإسلام بأوروبا مثلما انتشر ببلدان أسيا؟

العثماني: هكذا سَنَضْغطُ على "إسرائيل" من أجل وَقْف الاسْتيطان

العثماني في محادثات بخصوص الأزمة السورية مع الإبراهيمي في المغرب

ماهو الوضع الذي سيكون عليه المغرب لو استعمرته ابريطانيا في القرن الماضي

كريستوفر روس يلتقي سِياسِيِّي الأقاليم الجنوبية

استقالة نائب كاتب فرع حزب المصباح بسيدي موسى بن علي بالمحمدية احتجاجاى على تشكيل الحكومة الجديدة

هل هي ضغوطات خارجية وراء خروج سعد الدين العثماني أم تنازل بن كيران لحزب الحمامة

انفراد : لكل من يكذب، هذه استقالة السيد وديع محمد عضو حزب المصباح

الأرض التي احتلتها الجزائر ولا يطالب بها المغرب

هناك دواء يباع بـ4000 درهم وثمنه لا يتعدى 200 درهم

العثماني: هكذا سَنَضْغطُ على "إسرائيل" من أجل وَقْف الاسْتيطان





 
البحث بالموقع
 
محمدية24 TV

استياء سكان إقامة بلفدير جماعة بني يخلف من تصرف شركة ليديك المتعمد بقطع الماء عن شققهم


" فيديو " حسن عنترة: لا للسب و الشتم نعم لانتقاداتكم البناءة ...و قريبا أوراش كبرى بالمحمدية تعيد للمدينة أمجادها


مشاركة قوية لأبطال عالميين في النسخة الثانية من ترياتلون المحمدية

 
قضايا المجتمع

أولى جلسات التحقيق في قضية التحرش الجنسي بكلية الحقوق بالمحمدية


معانات يومية لمواطنين زبناء نقل مدينة بيس

 
من مصدر مطلع ... !!!

وثيقة سرية لشركة العمران تدخل عشر صحافيين في اللائحة السوداء: بوشعيب حمراوي في الرتبة الرابعة ضمن أسوء عشر صحافيين على المستوى الوطني

 
الأخبار الدولية والعربية

صحة الجزائريين في كف عفريت بسبب المنتوجات الفلاحية المشبعة بالمواد المسرطنة ، ووضعهم الراهن في عنق الزجاجة


مصطفى عزيز يترأس إحياء الذكرى الثالثة لرحيل الملياردير لحسن جاخوخ بحضور شخصيات صوفية سينغالية والإعلان عن ميلاد مؤسسة خيرية دولية

 
شؤون دينية

رسميا هذا هو تاريخ عيد المولد النبوي

 
أخبار وطنية

الوزير مصطفى الخلفي يستقبل السيد باركاي إسوفBarkaÏ Isouf الوزير المكلف بالعلاقات مع المؤسسات بدولة النيجر


بلاغ رسمي حول العطلة بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب وعيد الشباب وعيد الأضحى

 
أخبار الرياضة

البطل المغربي زكرياء التجارتي يفوز بالنسخة الرابعة من الجائزة الدولية الكبرى لجلالة الملك محمد السادس للكيك بوكسينغ بالعيون


إسدال الستار على منافسات دوري "المرحوم لحسن جاخوخ" لكرة القدم المصغرة في نسخته الثانية 2018

 
منوعات

شاهد: الخدعة المذهلة التي استخدمها حارس يسير خلف ترامب أثناء التنصيب

 
استطلاع رأي
 
موقع صديق
 
الأكثر تعليقا

غياب شبه تام للتاطير الديني بمدينة المحمدية


بيان توضيحي من السيد هشام فيكرين


فتاة تحاول الانتحار احتجاجا على عدم انصافها من طرف الدرك الملكي ببني يخلف بالمحمدية

 
قضاء وقانون

إلغاء النيابات العامةلمآت آلاف ملفات الإكراه البدني بسبب تقادم العقوبةوعدم استيفاء الشروط القانونية

 
شعر وأدب

حكيم السعودي يٍٍٍِِِِِوَقع كتاب "الدليل الجمعوي" بليساسفة في هذا التاريخ

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أخبار محلية
 
الأكثر مشاهدة

مدينة المحمدية تهتز على وقع شريط جنسي ساخن لتلميذة


بني يخلف المحمدية: الفوضى تعود من جديد


إحياء سهرة ماجنة تستنفر المصالح الأمنية بالمحمدية

 
جمعيات ومنظمات

قضايا الشباب المغربي تعيش الانتظارية والأزمة والسنة الدولية للشباب مناسبة لتقديم الحصيلة


جمعية شبابية تنجز الدورة التمهيدية لإقامة نموذج للأمم المتحدة

 
الأخبار الفنية والثقافية

عبد الصمد ناصيري فنان في مجال الأغنية الملتزمة يشق طريقة بتبات نحو النجومية

 
وفيات وتعازي

تعزية في وفاة والد الزميل رئيس تحرير جريدة الجهوية بريس " طارق الوردي "

 
فسحة رمضان ...مع الأستاذ بوشعيب الحمراوي

هل استغنى المغرب عن مدينتي سبتة و مليلية السليبتين ؟


لا للشطط .. نعم لاحترام السلط..

 
أخبار التربية و التعليم

نشر وزارة التربية الوطنية لأسماء الأساتذة الغائبين


و تتوالى فضائح وزارة التربية الوطنية...

 
   للنشر في الموقع   |   اتصل بنا   |   أعلن معنا   |   تـنــويه     |  فريق العمل 
  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية