مرحبا بكم في موقع محمدية 24 الإخباري كما يسعدنا استقبال جميع أخباركم وآرائكم على الموقع البريديmohamedia24@gmail.com أو الهاتف 0662749611         سرقة سيارة رباعية الدفع بطريقة احترافية من أمام حمام بمدينة تيط مليل             إقليم مديونة على صفيح ساخن بسبب المطالبة بإقالة رئيس المجلس الإقليمي لعمالة إقليم مديونة             أول رجل أمن مغربي وعربي يحصل على الحزام الأسود من الدرجة السادسة في رياضة الكراطي             الحكومة تصادق على مشروع مرسوم "شرطة المقالع" وشركة جرف الرمال ترحب بالمرسوم مع المطالبة بتوسيع مهام الأعوان             فرنسا تدخل منعطفا ذا أبعاد خطيرة وبلدان أخرى تنتظر دورها لا محالة             رسائل تربوية " عنوان كتاب جديد للأستاذ و الصحفي بوشعيب الحمراوي             وفاة جنود مغاربة بافريقيا الوسطى            فيديو .. توضيحات بخصوص الجدل حول كلفة إصلاحات مركب محمد الخامس           
النشرة البريدية

 
حوادث

أزمور: بنت لفشوش تتسبب في حادث سير مميت


لم نسمع قط بهذا ... بسبب النقلة تلميذ يقتل زميلا له داخل مؤسسة تعليمية بقلعة السراغنة


اندلاع النيران بحافلة للنقل الحضري بالدار البيضاء ونجاة ركابها

 
أخبار محلية

الحق في السكن يخرج ساكنة دور الصفيح ببلدية المنصورية للإحتجاج بالشارع


تفاصيل تفكيك عصابة تروج لحوم الكلاب و لحوم حمراء غير صالحة للإستهلاك بالمحمدية و الدار البيضاء


حادث سير شاحنة نقل الأزبال بجماعة بني يخلف يكشف خروقات في تشغيل الأعوان العرضيين

 
طلبات و شكايات الناس

نداء من الشاب عادل خيدة للمحسنين و ذوي القلوب الرحيمة لإخراجه من لائحة الموت


فاطمة أزفان من المحمدية تناشد المحسنين و فاعلي الخير مساعدتها لتخفيف آلام مرضها

 
بالواضح ..... مع بوشعيب حمراوي

حتى لا تتكرر المأساة بالمحمدية.. سيناريوهات ما بعد عزل الرئيس


قطاع المياه والغابات بثلاثة رؤوس .. وزير وكاتب ودولة ومندوب سامي.. هل ينجح الأمين العام للحكومة في تقنين القطاع وإنصاف 78 ألف قناصة وقناص؟

 
صوت وصورة

وفاة جنود مغاربة بافريقيا الوسطى


فيديو .. توضيحات بخصوص الجدل حول كلفة إصلاحات مركب محمد الخامس


خطير ضواحي ميدلت .. هجوم مباشر لخنزير بري على رجلا كان يصلي

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  القرآن الكريم

 
 

»  مواقيت الصلاة

 
 

»  حالة الطقس

 
 

»  مواعيد القطار

 
 

»  قناة العربية

 
 

»  الجزيرة نت

 
 

»  facebook

 
 

»   معلومات حول البطاقة الوطنية للتعريف الإلكترونية

 
 
مشاهير في الظل

المغرب يفقد أبناءه..المناصفي الخبير في علم الإجرام يقرر مغادرة الوطن بغير رجعة

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
خدمات متنوعة

الرجاء يعزي أسر مشجعيه من ضحايا الحادث المأساوي الذي وقع قرب مدينة بنجرير

 
علوم وتكنولوجيا

رومانيا تتوج المغرب بميداليتين ذهبيتين بالمعرض الاوروبي للإختراع والابتكار

 
أعمال واقتصاد

السكن، الصحة، التعليم و التجارة ... قاطرات تنجز بوثيرة متسارعة داخل المدينة البيئية زناتة ( المحمدية )

 
آراء ومقالات

هل دعوة ترمب لنظيريه الروسي والصيني إلى توقيف سباق التسلح صادقة أم مناورة خادعة؟


من الفساد الأصغر إلى الفساد الأكبر: الخروقات والتسيب الحاصل في تربية الدواجن يهدد صحة المواطن في غياب المسؤولية المشتركة

 
لك سيدتي

إستعمالات الملح الخشن للعناية بالنظافة الشخصية

 
صحتي

الطب البديل: تعرف إلى المأكولات التي تقيك من مرض السكري

 
تاريخ وجغرافيا

فريواطو: مؤهل سياحي وطبيعي بتازة عُطلت خدماته.

 
الأخبار الجهوية

سرقة سيارة رباعية الدفع بطريقة احترافية من أمام حمام بمدينة تيط مليل


إقليم مديونة على صفيح ساخن بسبب المطالبة بإقالة رئيس المجلس الإقليمي لعمالة إقليم مديونة


مشاريع التشغيل الذاتي ...اجرام صنع في الحكومة !!!..."برنامج مقاولتي نودجا"

 
أدسنس
 
أدسنس
 
 

التبلاح :عملية تسمين الفتيات في الصحراء
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 28 فبراير 2013 الساعة 45 : 19


عملية تسمين الفتيات في الصحراء عن طريق اجبارهن على شرب اكبر كمية من لبن الابل ، و تقوم الام بالضغط على اصابع رجل الفتاة ( كما تشاهدون في الصورة ) من اجل جعلها تشرب اكثر و اكثر فاكثر...!
في الصحراء ، كلما كانت المراة '' غليضة '' كلما زادت حظوظها في الزواج و العكس صحيح ، حيث ان المراة النحيفة غير مرغوب فيها ( في غالب الاحيان )
«التبلاح» وشراب الأعشاب طريق الصحراويات نحو الجمال
تبقى السمنة من مواصفات الجمال الضرورية التي تصر على امتلاكها المرأة صحراوية، الراغبة في الزواج أو الحفاظ على زوجها خوفا من أن يبحث عن غيرها ممن يتوفر فيهن هذا الشرط، لذلك تتبع الصحراويات منذ فترة المراهقة نظاما غذائيا صارما يسمى ب«التبلاح» بالإضافة إلى عصارة بعض الأعشاب التي تفتح الشهية، مع الحرص على الراحة وعدم بذل أي مجهود يؤثر على وزنهن
بخلاف تهافت الفتيات المتواصل لامتلاك جسد رشيق ومتناسق عبر حميات قاسية وإجهاد أنفسهن داخل النوادي الرياضية لإنقاص الوزن، ما تزال بعض الفتيات الصحراويات متشبتات بامتلاء الجسم وسمنته كعلامة أساسية من علامات الجمال فتتبارين من أجل الزيادة في وزنهن واكتساب كيلوغرامات إضافية.
«التبلاح» لزيادة وزن الصحراويات
عبلة المتحدرة من مدينة الداخلة، والتي حكمت عليها الظروف بالانتقال من مسقط رأسها للعيش بمدينة الدارالبيضاء ماتزال محافظة على التقاليد والعادات الصحراوية الأصيلة.
تتميز عبلة بلونها الأسمر الفاتح، وجسمها الضخم نتيجة حرصها الشديد على اكتساب كليوغرامات زائدة إنها وصفتها السحرية من أجل الحفاظ على زوجها فلا ينظر لامرأة أخرى، ويتركها. فالرجل في نظرها لا يحب إلا المرأة السمينة التي تمتاز بأرداف وصدر كبيرين، إنها النصيحة الذهبية التي توزعها عبلة على جميع فكلما اكتسبت المرأة وزنا إضافيا كلما كانت أجمل وجافظت على زوجها أكثر.
ترعرعت عبلة في وسط يشجع على السمنة، لأنها صفة من صفات جمال المرأة التي تجذب الرجال إليها. فلا تعير انتباها لكل ما يقال لها اليوم عن ضرورة إنقاص وزنها الذي يقارب المائة كيلوغرام، أما الأمراض التي يمكن أن تنتج عن السمنة فلا تلقي لها بالا مصرة على أن المرأة الجميلة هي التي تمتلك جسدا ممتلئا.
تتذكر عبلة أيام طفولتها حينما تم «رشمها» من طرف زوجها الحالي، فبدأت نساء العائلة في سباق محموم لتسمينها كغيرها من فتيات المنطقة، وذلك بتشجيعها على الإكثار من الأكل واتباع نظام غذائي خاص يسمى « بالتبلاح».
منذ أن تمت خطبة عبلة أصبحت تستيقظ كل صباح باكرا، في أولى ساعات الفجر، لتتناول كميات كبيرة من حليب الإبل الساخن، ثم تعود إلى النوم من جديد، وحين تستيقظ من النوم مرة أخرى يتم تقديم أكبر كمية ممكنة لها من حساء الشعير، بالإضافة إلى تناول التمر والحلوى والشاي، وتختم وجبة الفطور بشرب كمية من حليب البقر.
أما في فترة الظهيرة فتتناول وجبة دسمة مكونة من لحم الإبل المشوي، أو طبق مكون من لحم الضأن وبعض الخضر، بعدها تحرص النسوة على إعطائها كمية كبيرة من الأرز أو الكسكس أو المعجنات، وقبل المغيب تعود الفتاة إلى تناول الحساء والتمر بكميات كبيرة.
كانت هذه الأطعمة تقدم للفتاة طوال اليوم دون أن يسمح لها بأن تحس بالجوع في أي فترة من فترات اليوم، مع الحرص على أن تبقى في راحة تامة حيث يمنع عنها منعا كليا أن تقوم بأي مجهود حركي. كانت تظل ممددة طوال اليوم على جنبيها الأيمن والأيسر بالتناوب، حتى يعطي«التبلاح» أكله في أسابيع قليلة فتتسع أردافها بسرعة كبيرة.
الجمال عند الصحراويات لا يتعلق فقط بامتلاك وزن زائد حسب عبلة، فلجمال بشرتها أيضا مكان في هذه العملية، حيث تحرص النسوة على تحضير وصفات من الأعشاب الخاصة بتبييض البشرة وتصفيتها، تستعملها الفتاة بشكل يومي، إلى أن تحصل على بشرة فاتحة ورطبة، هذا مع الحرص على تخضيب يديها وقدميها بالحناء حتى تكون في أبهى حللها يوم زفافها.
وصفة الأعشاب حولتها إلى سمينة
نظام «التبلاح» المتبع في تسمين الفتاة ليس الطريق الوحيد نحو الجمال الصحراوي فهناك طرق كثيرة ومختلفة لجعل الفتاة تمتلك وزنا إضافيا وتبدو أكثر جمالا. فاطمة ليست امرأة صحراوية، لكن ظروف الحياة جعلتها تستقر بإحدى المدن الصحراوية رفقة زوجها. كانت فاطمة طيلة حياتها نحيلة جدا لذا كانت فاطمة تتعرض لانتقادات لاذعة من قبل جاراتها اللواتي كن يحذرنها من إمكانية بحث زوجها عن امرأة أخرى.
لم تعر فاطمة تلك الانتقادات بالا، إلا أن القدر شاء لها أن تمرض وتعاني من آلام على مستوى الظهر. مرض فاطمة فتح الباب أمام جاراتها ليتحولن إلى ممرضات لها واستغلال الفرصة لجعلها حقل تجارب لوصفاتهن المسمنة. الشيح والزعتر وحب الرشاد والثوم كانت الأعشاب الأساسية في وصفة غريبة طبختها الجارات جيدا قبل تقديمها لفاطمة كحقن شرجية تستعملها بعد الحصول على حمام ساخن. أما ارشادات الاستعمال فتتلخص في عدم الجلوس على المؤخرة والبقاء مستلقية طوال الوقت على إحدى جنبيها لتحصل على النتيجة المرجوة.. مؤخرة ضخمة!
لم تكن هذه هي الوصفة الوحيدة التي قدمتها الجارات لفاطمة بل حرصن على إطعامها وصفة أخرى تضم التمر والثوم مع «شحمة الجمل» من أجل فتح شهيتها أكثر للأكل. كما كن يقدمن لها بين الفينة والأخرى شراب بعض الأعشاب الذي يساعد على تنظيف الأمعاء، وتوسيع الجهاز الهضمي ليستطيع احتواء الكثير من الطعام.
كانت الجارات تحرصن على أن لا تغادر فاطمة الفراش وأن لا تقوم بأي مجهود عضلي يمكن أن يساهم في حرق السعرات الحرارية ولذلك كانت تمضي اليوم بأكمله في الراحة خصوصا أنها لم تشف بعد من المرض الذي تعاني منه.
مر شهر منذ انطلاق حملة الرعاية التي قادتها الجارات وشفيت فاطمة من تصلب الظهر الذي كانت تعاني منه. وعندما غادرت فراشها كانت عشرة كيلوغرامات قد ترسبت في مختلف أنحاء جسمها. لم تصدق فاطمة ما تراه في المرآة واعجبت بمظهرها الجديد حتى أنها قررت المواظبة على الوصفات العشبية لاحصول على المزيد من الكيلوغرامات وتتخلص من النحافة التي رافقتها طوال حياتها








 

 

ترحب محمدية 24 بكل زوارها وقرائها الكرام الذين لديهم تعليقات على مواد فقراتها الإلتزام بالشروط

 التالية:

 - استحضار التوجه العام والخط التحريري للموقع.  

 - عدم الإساءة والقذف والسب والشتم والتجريح والتشهير بالأشخاص والمؤسسات.

 - أن يكون التعليق نزيها إذا كان يعرض  رأيا.

 - أن يكون التعليق لا يخل بآداب النقاش والطرح .

 - يحق لإدارة الموقع عدم نشر اي تعليق لا يليق بالمقام والمقال.

 - كل من تضرر بنشر تعليق بالخطأ عليه بالمراسلة عبر البريد الإلكتروني للموقع.

 - أن يكون التعليق على المقال فقط.

 - يبقى حق الرد والتوضيح مكفولا للأشخاص والمؤسسات.

   

محمدية 24

E-mail : mohamedia24@gmail.com

 

هام جدا قبل أن تكتبوا تعليقا

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



التبلاح :عملية تسمين الفتيات في الصحراء

تغييرات في مواقيت القطارات خلال رمضان لتتلائم واحتياجات المسافرين

فرنسا تدخل منعطفا ذا أبعاد خطيرة وبلدان أخرى تنتظر دورها لا محالة

التبلاح :عملية تسمين الفتيات في الصحراء





 
البحث بالموقع
 
قضايا المجتمع

اعتقال أحد ضحايا البرنامج الحكومي "مقاولتي" من و سط البرلمان المغربي


الجامعة الوطنية للنقل المتعدد الوسائط تتبرأ من اتفاق تم مع وزارة عمارة

 
محمدية24 TV

سابقة : تلاميذ ضواحي المحمدية يخرجون للشارع احتجاجا على ترسيم الساعة الصيفية


حكاية الفلاحة المناضلة أمينة جبار مع مافيا العقار ببن اسليمان ( فيديو )


استياء سكان إقامة بلفدير جماعة بني يخلف من تصرف شركة ليديك المتعمد بقطع الماء عن شققهم

 
من مصدر مطلع ... !!!

وثيقة سرية لشركة العمران تدخل عشر صحافيين في اللائحة السوداء: بوشعيب حمراوي في الرتبة الرابعة ضمن أسوء عشر صحافيين على المستوى الوطني

 
الأخبار الدولية والعربية

فرنسا تدخل منعطفا ذا أبعاد خطيرة وبلدان أخرى تنتظر دورها لا محالة


صحة الجزائريين في كف عفريت بسبب المنتوجات الفلاحية المشبعة بالمواد المسرطنة ، ووضعهم الراهن في عنق الزجاجة

 
شؤون دينية

رسميا هذا هو تاريخ عيد المولد النبوي

 
أخبار وطنية

أول رجل أمن مغربي وعربي يحصل على الحزام الأسود من الدرجة السادسة في رياضة الكراطي


الحكومة تصادق على مشروع مرسوم "شرطة المقالع" وشركة جرف الرمال ترحب بالمرسوم مع المطالبة بتوسيع مهام الأعوان

 
أخبار الرياضة

المغرب يفوز للمرة الثانية بشرف تنظيم إقصائيات المنطقة الإفريقية لدورة الألعاب الأولمبية المقبلة


المغرب ينتزع لقب البطولة العربية لصنف الكايوان بالعاصمة الجزائرية ( صور )

 
منوعات

شاهد: الخدعة المذهلة التي استخدمها حارس يسير خلف ترامب أثناء التنصيب

 
استطلاع رأي
 
موقع صديق
 
الأكثر تعليقا

غياب شبه تام للتاطير الديني بمدينة المحمدية


بيان توضيحي من السيد هشام فيكرين


فتاة تحاول الانتحار احتجاجا على عدم انصافها من طرف الدرك الملكي ببني يخلف بالمحمدية

 
قضاء وقانون

إلغاء النيابات العامةلمآت آلاف ملفات الإكراه البدني بسبب تقادم العقوبةوعدم استيفاء الشروط القانونية

 
شعر وأدب

حكيم السعودي يٍٍٍِِِِِوَقع كتاب "الدليل الجمعوي" بليساسفة في هذا التاريخ

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أخبار محلية
 
الأكثر مشاهدة

مدينة المحمدية تهتز على وقع شريط جنسي ساخن لتلميذة


بني يخلف المحمدية: الفوضى تعود من جديد


الأرض التي احتلتها الجزائر ولا يطالب بها المغرب

 
جمعيات ومنظمات

المنظمة الديمقراطية لعمال وعاملات الإنعاش الوطني تدين تصريحات نور الدين بوطيب بعد استخافه بمطالبهم وتهدد بالتصعيد النضالي والقضائي


بلاغ : النساخ القضائيون يدخلون إضرابا و طنيا لمدة يومين

 
الأخبار الفنية والثقافية

رسائل تربوية " عنوان كتاب جديد للأستاذ و الصحفي بوشعيب الحمراوي

 
وفيات وتعازي

تعزية : وفاة قيدوم السياسيين بجماعة بني يخلف " المصطفى العساس "

 
فسحة رمضان ...مع الأستاذ بوشعيب الحمراوي

هل استغنى المغرب عن مدينتي سبتة و مليلية السليبتين ؟


لا للشطط .. نعم لاحترام السلط..

 
أخبار التربية و التعليم

نشر وزارة التربية الوطنية لأسماء الأساتذة الغائبين


و تتوالى فضائح وزارة التربية الوطنية...

 
   للنشر في الموقع   |   اتصل بنا   |   أعلن معنا   |   تـنــويه     |  فريق العمل 
  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية