مرحبا بكم في موقع محمدية 24 الإخباري كما يسعدنا استقبال جميع أخباركم وآرائكم على الموقع البريديmohamedia24@gmail.com أو الهاتف 0662749611         سلطات بني يخلف بالمحمدية تقود حملة لقتل الكلاب الضالة بالرصاص             نفايات و روائح المطرح المشترك المراقب ببني يخلف ضواحي المحمدية تحول حياة ساكنة القرية إلى جحيم             فلاحو جهة البيضاء سطات يحاكمون رئيس الغرفة الفلاحية             للا اسماء بسيدي مومن .. شارع رئيسي بمواصفات قروية ..             العرائش... سرقة رمال الشاطئ ورمال الكثبان بلا حسيب ولا رقيب             قطاع المياه والغابات بثلاثة رؤوس .. وزير وكاتب ودولة ومندوب سامي.. هل ينجح الأمين العام للحكومة في تقنين القطاع وإنصاف 78 ألف قناصة وقناص؟             وفاة جنود مغاربة بافريقيا الوسطى            فيديو .. توضيحات بخصوص الجدل حول كلفة إصلاحات مركب محمد الخامس           
النشرة البريدية

 
أخبار محلية

سلطات بني يخلف بالمحمدية تقود حملة لقتل الكلاب الضالة بالرصاص


نفايات و روائح المطرح المشترك المراقب ببني يخلف ضواحي المحمدية تحول حياة ساكنة القرية إلى جحيم


فلاحو جهة البيضاء سطات يحاكمون رئيس الغرفة الفلاحية

 
طلبات و شكايات الناس

نداء من الشاب عادل خيدة للمحسنين و ذوي القلوب الرحيمة لإخراجه من لائحة الموت


فاطمة أزفان من المحمدية تناشد المحسنين و فاعلي الخير مساعدتها لتخفيف آلام مرضها

 
بالواضح ..... مع بوشعيب حمراوي

قطاع المياه والغابات بثلاثة رؤوس .. وزير وكاتب ودولة ومندوب سامي.. هل ينجح الأمين العام للحكومة في تقنين القطاع وإنصاف 78 ألف قناصة وقناص؟


العامل اليزيدي مطالب بتأكيد أحقيته في كرسي الدراسة الملكي .. كبير موظفي وزارة الداخلية بإقليم بن سليمان يواجه الاختبار الصعب

 
حوادث

أزمور: بنت لفشوش تتسبب في حادث سير مميت


لم نسمع قط بهذا ... بسبب النقلة تلميذ يقتل زميلا له داخل مؤسسة تعليمية بقلعة السراغنة


اندلاع النيران بحافلة للنقل الحضري بالدار البيضاء ونجاة ركابها

 
صوت وصورة

وفاة جنود مغاربة بافريقيا الوسطى


فيديو .. توضيحات بخصوص الجدل حول كلفة إصلاحات مركب محمد الخامس


خطير ضواحي ميدلت .. هجوم مباشر لخنزير بري على رجلا كان يصلي

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  القرآن الكريم

 
 

»  مواقيت الصلاة

 
 

»  حالة الطقس

 
 

»  مواعيد القطار

 
 

»  قناة العربية

 
 

»  الجزيرة نت

 
 

»  facebook

 
 

»   معلومات حول البطاقة الوطنية للتعريف الإلكترونية

 
 
مشاهير في الظل

المغرب يفقد أبناءه..المناصفي الخبير في علم الإجرام يقرر مغادرة الوطن بغير رجعة

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
خدمات متنوعة

الرجاء يعزي أسر مشجعيه من ضحايا الحادث المأساوي الذي وقع قرب مدينة بنجرير

 
علوم وتكنولوجيا

رومانيا تتوج المغرب بميداليتين ذهبيتين بالمعرض الاوروبي للإختراع والابتكار

 
أعمال واقتصاد

شركة "ميدأوسيون" تتسلم شهادة الايزو الخاصة بالمختبرات

 
آراء ومقالات

أية أدوار للجالية المغربية المقيمة بالخارج عندما تصبح مهددة بالحرق بديار الغربة أمام صمت المسؤولين المغاربة؟؟؟


أحرقونا…فلم نعد إلا ذاك الرماد…

 
لك سيدتي

إستعمالات الملح الخشن للعناية بالنظافة الشخصية

 
صحتي

الطب البديل: تعرف إلى المأكولات التي تقيك من مرض السكري

 
تاريخ وجغرافيا

فريواطو: مؤهل سياحي وطبيعي بتازة عُطلت خدماته.

 
الأخبار الجهوية

العرائش... سرقة رمال الشاطئ ورمال الكثبان بلا حسيب ولا رقيب


مفوضية الشرطة بمديونة تعتقل الحرشاوي المسجل خطر


تقوية وتوسعة الطريق الاقليمية رقم 3326 الرابطة بين فضالات وبنسليمان

 
أدسنس
 
أدسنس
 
 

القوات المسلحة الملكية المغربية تحتفل بالذكرى 60 على تأسيسها
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 16 ماي 2016 الساعة 20 : 20


محمدية24

عبدالمجيد مصلح

 

   

حرصت المملكة المغربية ومنذ استرجاع السيادة الوطنية واستقلال البلاد الذي فتح عهدا جديدا حافلا بالانجازات في مجال إعادة التعمير والتنمية، على بناء قوة دفاعية تكون درعا واقيا من المخاطر والتهديدات الإقليمية، فعززت قواتها العسكرية، البرية/الجوية/البحرية، وجعلتها تحدو حذو الدول الكبرى بعد أن وضعتها في أولويات أجندتها من خلال بناء قدراتها وتأهيل مواردها البشرية وتشييد منشآتها الدفاعية والتكوينية.
سارت المؤسسة العسكرية بمختلف تشكيلاتها، وفاء للنهج المسطر، والمتمثلة في الحفاظ على ثمرة الاستقلال والسيادة ومواجهة كل قوة تهدد الوحدة الترابية مهما كانت الظروف، و في مرحلة ثانية بتطوير القوات البحرية التي تركت بصماتها في مسرح التاريخ سعيا منها لحماية ساحلها وإطلالها على واجهة بحرية تشكل اليوم أكثر من ذي قبل محط رهانات إستراتيجية كبرى بعد أن أدرك المغرب أهمية هذه المساحات البحرية من أجل الدفاع عن أمن إقليمه وسيادته.

 


ومن ثم أولت القيادة العليا، منذ تأسيسها مباشرة بعد استرجاع السيادة الوطنية أهمية كبيرة للتطوير الدائم لقدرات الدفاع البحري، حيث سهرت على تنمية كفاءات هذا السلك باستمرار حسب الإمكانيات المتوفرة، والعمل على تدعيم هيئات التكوين والخبرات المكتسبة بمرور الوقت من أجل التصدي لأي اختراق للإقليم البحري ومد يد المساعدة إذا تطلب الأمر لسفن بحرية في حالة خطر.
ولأجل ذلك، تم نشر مراكز مراقبة على طول الساحلين تسهر على ضمان المراقبة 24/ 24 ساعة للمناطق الواقعة تحت المسؤولية القانونية المغربية، حيث تسهر على مراقبة الساحلين المتوسطي والأطلسي، وتلعب بذلك دورا حيويا سواء للبحار أو للإبحار، كما تضمن الاتصال المستمر مع اليابسة، مسؤولية تتزايد أهميتها كلما زاد النشاط البحري الواقع تحت المسؤولية القانونية للمملكة المغربية.
ضمن مسار تعزيز قدرات وكفاءة القوات المسلحة الملكية، الذي انصب الجهد منذ استقلال المملكة، على الوصول بها إلى أعلى مستويات الاستعداد القتالي المنسجم أحسن انسجام والمتحكم في المهام العظيمة الموكلة إليه.
وهو ما أكده القائد الأعلى للقوات المسلحة الملكية، الملك محمد السادس، في عدة مناسبات، في إطار تطوير الأدوات الدفاعية، من خلال اعتماد الاحترافية وتكوين المنتسبين الجدد إلى القوات المسلحة الملكية، تكوينا يتساوى وما يتطلبه الدفاع العصري وطبيعة التحديات حيث تم العمل على جعل الجيش المغربي، أداة دفاع متكاملة تتمتع بدوام الجاهزية والمرونة والقدرة على التصدي والردع.

 


وقامت القيادة العليا و تطبيقا للمخطط التطويري الذي أعدته بإحاطة الطالب الضابط بأحسن الظروف الممكنة حيث تم الحرص على أن يكون قالب تكوينه موحدا ومتجانسا ويرتقي مستواه التحصيلي الذي يسبق مرحلة التكوين المتخصص والجامعي إلى ما يتوافق وأهداف المسار الإصلاحي الذي يأتي مكملا للجهد التطويري الذي حرص المغرب على تطبيقه من خلال تسجيله أشواط معتبرة على أكثر من صعيد، سعيا منه إلى بلوغ الاحترافية ذات المواصفات المتماشية مع الخصوصيات العسكرية  للمغرب.
وبالموازاة، مع كثافة الجهد الإعدادي والتطويري، الذي يحتل فيه على الخصوص مجال التحضير القتالي المتوج بإجراء التمارين العسكرية الاختبارية حيزا فسيحا ونصيبا وافرا، تمكنت، من تدعيم الخصوصيات الوطنية، من استحداث مدارس عسكرية متنوعة لتكون رافدا آخر من روافد غزيرة العطاء القادرة على تطعيم القوات المسلحة الملكية، بجيل نخبوي متشبعا بالقيمة الوطنية والحضارية ومعتزا بأمجاد أسلافه الميامين وخدوما لبلادهم ومؤمنا بضخامة المسؤولية الموضوعة على عاتقهم والمتمثلة في الدفاع على الوحدة الترابية.

 

 


 كما عمدت المملكة المغربية بعدها إلى إنشاء سلك "الدرك الملكي والأمن الوطني والقوات المساعدة" هذه القوة الردعية التي تظل مقدسة لمهامها الدستورية، متمسكة على الدوام بواجبها في خدمة الوطن وتطبيق قوانين المملكة. 

  وقد عملت مؤسسة الدرك الملكي والأمن الوطني والقوات المساعدة، على مواكبة تطور المجتمع المغربي، في كل المجالات وهذا ما اقتضى الأخذ بعين الاعتبار التقسيم الإداري الجديد لإنشاء وحدات جديدة، الأمر الذي أكسب القطاع مرونة وقدرة على التطور، استطاعت معه أن تفرض وجودها في كل الأحداث البارزة التي عايشتها البلاد. 

 


وشهدت المؤسسة الأمنية بكل تلاوينها عدة تنظيمات جعلت منها قوة منوطة بمهام الأمن العمومي، تحكمها القوانين والتنظيمات الجاري بها العمل في وزارة الداخلية أو القوات المسلحة الملكية، كما تدعمت بموارد بشرية هامة وعتاد حربي قوي مواكب للتطورات التكنولوجية الراهنة للقيام بمهامها وللتنسيق العملي ومتابعة العمليات عبر التراب الوطني.
 وغداة الاستقلال ورثت المملكة المغربية، وقاية مدنية مكونة من خليط متنوع من مستخدمي رجال الإطفاء بمن فيهم المهنيين الدائمين والمتطوعين الذين كانوا يعملون في ظل قانون قديم، إن الوقاية المدنية وبالنظر إلى المهام الموكلة لها في حماية ممتلكات الوطن والمواطنين شهدت على مدار تأسيسها ومسايرة للتطورات والتكنولوجية والنمو الديمغرافي في الوطن العديد من التغييرات. 
وحتى يتسنى لمختلف الفرق أداء مهامها على أحسن وجه كان من الضروري تدعيمها بالوسائل المادية والبشرية، وقد تم وضع تنظيم إداري للوقاية المدنية، على المستوى الهيكلي والوظيفي.
وفي هذا الإطار تدعمت وحدات التدخل للوقاية المدنية بوسائل متنوعة خاصة بمختلف أصناف الآليات ووسائل التدخل من شاحنات مختلفة الأنواع والأحجام وسيارات للإسعاف الصحية منها والطبية، وكذا بشاحنات متعددة الخدمات وآليات النقل.


كما باتت تتمتع بتنظيم إداري تقني وعملي لضمان التكفل الخاص بالمهمة الإنسانية المنوطة بها، وقد تم إعادة تنظيم وزارة الداخلية، وإنشاء مفتشية عامة للوقاية المدنية مكلفة بحماية الأشخاص والممتلكات، ولتدعيم التغطية الشاملة وضمان الحماية والسلامة للمواطنين عبر كافة القطر الوطني وهذا بما يتماشى والأخطار المحصاة والنمو الديمغرافي الذي شهده الوطن خلال السنوات الأخيرة، تم إنجاز عدة وحدات للتدخل وهياكل إدارية ومرافق بيداغوجية للتكوين ومرافق رياضية، وتصنيف الوحدات ومكان تواجدها وتعداد الأفراد العاملين فيها في مختلف المصالح العملية الإدارية التقنية والمصالح الوقائية وقد هدف هذا التنظيم إلى تحسين وعصرنة تسيير الموارد البشرية والمالية وإدارة العمليات وفقا لأنماط وأساليب تقنية حديثة والتي تهدف في مجملها إلى عصرنة عمل مصالح الوقاية المدنية، كما ضمنت الدولة للمواطنين من خلال هذه المؤسسة شبه العسكرية، الإطلاع على كل المعلومات المتعلقة بالأخطار الكبرى وأهم الترتيبات الوقائية الكفيلة بالتعامل مع هذه الكوارث.

 

واستطاع القطاع منذ تاريخ إنشائه حسب تصريحات بعض المتتبعين من تكوين آلاف ضباط الصف والأعوان و مئات الإطارات في مختلف التخصصات وإعداد مئات ضباط الصف المنتمين لبعض البلدان الإفريقية والعربية الشقيقة.

 








 

 

ترحب محمدية 24 بكل زوارها وقرائها الكرام الذين لديهم تعليقات على مواد فقراتها الإلتزام بالشروط

 التالية:

 - استحضار التوجه العام والخط التحريري للموقع.  

 - عدم الإساءة والقذف والسب والشتم والتجريح والتشهير بالأشخاص والمؤسسات.

 - أن يكون التعليق نزيها إذا كان يعرض  رأيا.

 - أن يكون التعليق لا يخل بآداب النقاش والطرح .

 - يحق لإدارة الموقع عدم نشر اي تعليق لا يليق بالمقام والمقال.

 - كل من تضرر بنشر تعليق بالخطأ عليه بالمراسلة عبر البريد الإلكتروني للموقع.

 - أن يكون التعليق على المقال فقط.

 - يبقى حق الرد والتوضيح مكفولا للأشخاص والمؤسسات.

   

محمدية 24

E-mail : mohamedia24@gmail.com

 

هام جدا قبل أن تكتبوا تعليقا

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



حملات ضد الفراشة» بدرب عمر بالبيضاء

تاعرابت: فضلت فريقي على المشاركة في كأس إفريقيا

مصري يطالب بمحاكمة نابليون بونابرت بتهمة كسر أنف أبو الهول

ابن عمر يؤكد رفض مشاركة أي اسم متهم بقتل شباب الثورة في مؤتمر الحوار الوطني

العنصر: المغرب يدعم التدخل الفرنسي في مالي

كيف وأين قتل عمر سليمان؟

لماذا تستهدف الولايات المتحدة اليمن ؟

على لسان من سدد طلقة الموت مجلة أمريكية تكشف تفاصيل مقتل الشيخ أسامة بن لادن

وضع ثمان طلبات ترشيح للانتخابات الجزئية بسطات

محاكمة المتهمين في ملف اكديم ايزيك استوفت جميع شروط المحاكمة العادلة وأحكامها نزيهة

الجزائر تُبرم صفقة مع أمريكا لاقتناء قمر فضائي للتجسس

مسلحون جزائريون يحتجزون 41 رهينة ومقتل بريطاني يثير مخاوف أوروبا

ابن عمر يؤكد رفض مشاركة أي اسم متهم بقتل شباب الثورة في مؤتمر الحوار الوطني

تهمة الإرهاب جاهزة كتهمة الشيوعية في العهود السابقة

مسؤولون ومنعشون عقاريون متهمون بالسطو على مئات الهكتارات بالهراويين وتيط مليل

توقع موسم فلاحي جيد في حالة تساقط أمطار جديدة بداية أبريل المقبل

جولة الملك الأفريقية...هل وصلت الرسالة؟

المغرب في طريقه لقتناء مدرعات إسباني لحماية حدودةالشرقية

نصر الله قلب المعادلة في القصير

أوباما: قلقون من قرار جيش مصر عزل مرسي وتعليق الدستور





 
البحث بالموقع
 
محمدية24 TV

استياء سكان إقامة بلفدير جماعة بني يخلف من تصرف شركة ليديك المتعمد بقطع الماء عن شققهم


" فيديو " حسن عنترة: لا للسب و الشتم نعم لانتقاداتكم البناءة ...و قريبا أوراش كبرى بالمحمدية تعيد للمدينة أمجادها


مشاركة قوية لأبطال عالميين في النسخة الثانية من ترياتلون المحمدية

 
قضايا المجتمع

أولى جلسات التحقيق في قضية التحرش الجنسي بكلية الحقوق بالمحمدية


معانات يومية لمواطنين زبناء نقل مدينة بيس

 
من مصدر مطلع ... !!!

وثيقة سرية لشركة العمران تدخل عشر صحافيين في اللائحة السوداء: بوشعيب حمراوي في الرتبة الرابعة ضمن أسوء عشر صحافيين على المستوى الوطني

 
الأخبار الدولية والعربية

صحة الجزائريين في كف عفريت بسبب المنتوجات الفلاحية المشبعة بالمواد المسرطنة ، ووضعهم الراهن في عنق الزجاجة


مصطفى عزيز يترأس إحياء الذكرى الثالثة لرحيل الملياردير لحسن جاخوخ بحضور شخصيات صوفية سينغالية والإعلان عن ميلاد مؤسسة خيرية دولية

 
شؤون دينية

رسميا هذا هو تاريخ عيد المولد النبوي

 
أخبار وطنية

الوزير مصطفى الخلفي يستقبل السيد باركاي إسوفBarkaÏ Isouf الوزير المكلف بالعلاقات مع المؤسسات بدولة النيجر


بلاغ رسمي حول العطلة بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب وعيد الشباب وعيد الأضحى

 
أخبار الرياضة

البطل المغربي زكرياء التجارتي يفوز بالنسخة الرابعة من الجائزة الدولية الكبرى لجلالة الملك محمد السادس للكيك بوكسينغ بالعيون


إسدال الستار على منافسات دوري "المرحوم لحسن جاخوخ" لكرة القدم المصغرة في نسخته الثانية 2018

 
منوعات

شاهد: الخدعة المذهلة التي استخدمها حارس يسير خلف ترامب أثناء التنصيب

 
استطلاع رأي
 
موقع صديق
 
الأكثر تعليقا

غياب شبه تام للتاطير الديني بمدينة المحمدية


بيان توضيحي من السيد هشام فيكرين


فتاة تحاول الانتحار احتجاجا على عدم انصافها من طرف الدرك الملكي ببني يخلف بالمحمدية

 
قضاء وقانون

إلغاء النيابات العامةلمآت آلاف ملفات الإكراه البدني بسبب تقادم العقوبةوعدم استيفاء الشروط القانونية

 
شعر وأدب

حكيم السعودي يٍٍٍِِِِِوَقع كتاب "الدليل الجمعوي" بليساسفة في هذا التاريخ

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أخبار محلية
 
الأكثر مشاهدة

مدينة المحمدية تهتز على وقع شريط جنسي ساخن لتلميذة


بني يخلف المحمدية: الفوضى تعود من جديد


إحياء سهرة ماجنة تستنفر المصالح الأمنية بالمحمدية

 
جمعيات ومنظمات

قضايا الشباب المغربي تعيش الانتظارية والأزمة والسنة الدولية للشباب مناسبة لتقديم الحصيلة


جمعية شبابية تنجز الدورة التمهيدية لإقامة نموذج للأمم المتحدة

 
الأخبار الفنية والثقافية

عبد الصمد ناصيري فنان في مجال الأغنية الملتزمة يشق طريقة بتبات نحو النجومية

 
وفيات وتعازي

تعزية في وفاة والد الزميل رئيس تحرير جريدة الجهوية بريس " طارق الوردي "

 
فسحة رمضان ...مع الأستاذ بوشعيب الحمراوي

هل استغنى المغرب عن مدينتي سبتة و مليلية السليبتين ؟


لا للشطط .. نعم لاحترام السلط..

 
أخبار التربية و التعليم

نشر وزارة التربية الوطنية لأسماء الأساتذة الغائبين


و تتوالى فضائح وزارة التربية الوطنية...

 
   للنشر في الموقع   |   اتصل بنا   |   أعلن معنا   |   تـنــويه     |  فريق العمل 
  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية