مرحبا بكم في موقع محمدية 24 الإخباري كما يسعدنا استقبال جميع أخباركم وآرائكم على الموقع البريديmohamedia24@gmail.com أو الهاتف 0662749611         غياب غير مفهوم لفريق 32 عن مناظرة المحمدية و الرئيس حسن عنترة يرفض الإستقالة لهذه الأسباب             الوزير مصطفى الخلفي يستقبل السيد باركاي إسوفBarkaÏ Isouf الوزير المكلف بالعلاقات مع المؤسسات بدولة النيجر             أزمور: بنت لفشوش تتسبب في حادث سير مميت                         أولى جلسات التحقيق في قضية التحرش الجنسي بكلية الحقوق بالمحمدية             العامل اليزيدي مطالب بتأكيد أحقيته في كرسي الدراسة الملكي .. كبير موظفي وزارة الداخلية بإقليم بن سليمان يواجه الاختبار الصعب             وفاة جنود مغاربة بافريقيا الوسطى            فيديو .. توضيحات بخصوص الجدل حول كلفة إصلاحات مركب محمد الخامس           
النشرة البريدية

 
أخبار محلية

غياب غير مفهوم لفريق 32 عن مناظرة المحمدية و الرئيس حسن عنترة يرفض الإستقالة لهذه الأسباب


مراسيم حفل الإنصات للخطاب الملكي السامي بمناسبة الدكرى65 لثورة الملك و الشعب


علي سالم الشكاف يضع حجر الأساس لبناء قاعة مغطاة للرياضات بجماعة بني يخلف

 
طلبات و شكايات الناس

نداء من الشاب عادل خيدة للمحسنين و ذوي القلوب الرحيمة لإخراجه من لائحة الموت


فاطمة أزفان من المحمدية تناشد المحسنين و فاعلي الخير مساعدتها لتخفيف آلام مرضها

 
بالواضح ..... مع بوشعيب حمراوي

العامل اليزيدي مطالب بتأكيد أحقيته في كرسي الدراسة الملكي .. كبير موظفي وزارة الداخلية بإقليم بن سليمان يواجه الاختبار الصعب


بوابة الاستعطاف.. الفرصة الضائعة

 
حوادث

أزمور: بنت لفشوش تتسبب في حادث سير مميت


لم نسمع قط بهذا ... بسبب النقلة تلميذ يقتل زميلا له داخل مؤسسة تعليمية بقلعة السراغنة


اندلاع النيران بحافلة للنقل الحضري بالدار البيضاء ونجاة ركابها

 
صوت وصورة

وفاة جنود مغاربة بافريقيا الوسطى


فيديو .. توضيحات بخصوص الجدل حول كلفة إصلاحات مركب محمد الخامس


خطير ضواحي ميدلت .. هجوم مباشر لخنزير بري على رجلا كان يصلي

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  القرآن الكريم

 
 

»  مواقيت الصلاة

 
 

»  حالة الطقس

 
 

»  مواعيد القطار

 
 

»  قناة العربية

 
 

»  الجزيرة نت

 
 

»  facebook

 
 

»   معلومات حول البطاقة الوطنية للتعريف الإلكترونية

 
 
مشاهير في الظل

المغرب يفقد أبناءه..المناصفي الخبير في علم الإجرام يقرر مغادرة الوطن بغير رجعة

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
خدمات متنوعة

الرجاء يعزي أسر مشجعيه من ضحايا الحادث المأساوي الذي وقع قرب مدينة بنجرير

 
علوم وتكنولوجيا

رومانيا تتوج المغرب بميداليتين ذهبيتين بالمعرض الاوروبي للإختراع والابتكار

 
أعمال واقتصاد

شركة "ميدأوسيون" تتسلم شهادة الايزو الخاصة بالمختبرات

 
آراء ومقالات

أية أدوار للجالية المغربية المقيمة بالخارج عندما تصبح مهددة بالحرق بديار الغربة أمام صمت المسؤولين المغاربة؟؟؟


أحرقونا…فلم نعد إلا ذاك الرماد…

 
لك سيدتي

إستعمالات الملح الخشن للعناية بالنظافة الشخصية

 
صحتي

الطب البديل: تعرف إلى المأكولات التي تقيك من مرض السكري

 
تاريخ وجغرافيا

فريواطو: مؤهل سياحي وطبيعي بتازة عُطلت خدماته.

 
الأخبار الجهوية

مفوضية الشرطة بمديونة تعتقل الحرشاوي المسجل خطر


تقوية وتوسعة الطريق الاقليمية رقم 3326 الرابطة بين فضالات وبنسليمان


برنامج تأهيل الباعة المتجولين يثمر تدشين الفضاء التجاري للقرب

 
أدسنس
 
أدسنس
 
 

الجزء الأول: لماذا لم يتم استدعاء
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 09 غشت 2016 الساعة 32 : 18


محمدية24

عبدالمجيد مصلح

باعتبارها الفرقة الوحيدة المختصة في التعامل مع حوادث انهيار البنايات والكوارث الطبيعية، يبقى السؤال الذي يطرح نفسه بقوة، لماذا لم تحاول خديجة بنشويخ عامل عمالة مقاطعات ابن امسيك، الاتصال بالمسؤولين الكبار وعلى رأسهم والي جهة الدار البيضاء سطات، للاستعانة بخدمات "فريق سلا" للوقاية المدنية ؟

 فوالي جهة الدار البيضاء سطات، يا سادة لم يتفاعل مع الحادث بالشكل اللائق واكتفى بصحبة بنشويخ في أخذ صور تذكارية وبرفقته مجموعة من الأمنيين الكبار وكأنهم جاؤوا فقط من أجل تسجيل حضورهم في فاجعة "سباتة"، ثم العودة إلى مكاتبهم المكيفة دون الاستفادة من تجربتهم في الاتصال بمن بيده مفاتيح حل مشكل ضحايا العمارة، بل تركوهم ليلتين أسفل السافلين، منهم من ربط الاتصال بعائلته حتى أسلم الروح لبارئها، في حين سواعد شباب سباتة كانت ترفع الركام عن الضحايا لأجل مساعدتهم، وفجأة استبشر ساكنة ابن امسيك خيرا عندما حضرت لعين المكان جرافة من نوع "هوندا" تابعة لعمالة ابن امسيك، وهي نفس الجرافة التي كانت هدمت كاريان ابن امسيك، هذه المرة حضرت من أجل إزاحة وليس رفع الركام...

فهل تعلم السيدة العامل أن سائق الجرافة ليست له دراية أو تجربة في عملية رفع الركام بل تجربته تبقى منحصرة في الهدم وهذه من الأخطاء التي ارتكبتها العامل بصفتها أعلى سلطة في منطقة ابن امسيك، وتبقى مهمة الجرافة واستعمالها في إزاحة عفوا في رفع الركام خير دليل على أن إمكانيات الوقاية المدنية وفرق التدخل كانت جد ضعيفة بل تساهم في وقوع ضحايا كثر، ولأننا في ابن امسيك، عمالة تحكمها امرأة ليس لها دراية لا في العمل الإداري ولا العمل الجمعوي ولا يحزنون، هل هكذا يتم الإنقاد من تحت الأنقاض ؟  اكتفت بنشويخ، باستقدام جرافة وإزاحة ركام العمارة هل هكذا يتم التعامل مع ساكنة ابن امسيك ؟  وكان الأولى، أن تتم عمليات البحث بطرق علمية، لو أنكم طلبتهم المساعدة من ماما فرنسا أو من القوات المسلحة الملكية، لقاموا بالعمل المفروض القيام به، ومن منا لا يذكر تدخل عناصر الوقاية المدينة الإسبانية المشتغلة بثغر مليلية المحتلة من أجل إخماد النيران في الناظور، وقد لبت سلطات مليلية المحتلة نداء الاستغاثة هذا...عبر استقدام شاحنات متطورة وطائرة مروحية وعدد من العناصر التي كبحت النيران في وقت قياسي لم يتخطّ الساعة من الزمن وسط تصفيقات الحاضرين...

 بشارع ادريس الحارثي، كل الأمنيين بالزي الرسمي وكما هو موثق في كل الفيديوهات والصور كانوا خائفين من شيئين التراب والأنقاض، وآخرون كانوا ينتظرون التعليمات وآخرون جاؤوا لأخذ الصور (الكوميسير الصوتي) نموذج، أما الصحافة فجاءت من أجل أخد الصور سعيا منها في نقل الخبر الحدث، وهل في نظركم يعتبر خبر انهيار عمارة على من فيها خبر، إذا كان خبر، فأرجوكم كونوا واقعيين في نقل الأخبار، وانتقدوا والي جهة الدارالبيضاء سطات الذي ومنذ وصوله وهو يبتسم، ربما من هول الصدمة (كثرة الهم كتضحك)  أو ربما انتبه لوجود بنايات أخرى آيلة للسقوط، انتقدوا الوقاية المدنية وإمكانياتها الضعيفة والنقص الحاصل على مستوى المعدات، هؤلاء الذين نسميهم أبطال "الوقاية المدنية" يظهر على وجوههم التذمر من الأجور الضعيفة والتعويضات الهزيلة أثناء المخاطر، أرجوكم يا نساء ورجال الوقاية المدنية اتركوا هذا العمل إذا لم تكونوا سعداء، فحياة الناس ليست لعبة.

 أغلب الحاضرين وعلى رأسهم ساكنة الحي المجاور والمتتبعين لحادث انهيار العمارة حملوا المسؤولية كاملة للسلطات المحلية وعلى رأسها بنشويخ، والغالبية العظمى عبرت عن استياءها من برودة المسؤولين في التعاطي مع حادث انهيار العمارة وكأن ابن امسيك في المغرب الغير النافع.

يحكي مواطن مغربي بمرارة معلقا عن الحادث بطريقته العفوية، " كلشي كيظن وكيعتقد أن المغرب أجمل بلد في العالم كيخليو العمل وينعسو على جنب الراحة إلى أن تقع الكارثة وعندما يستفيقون من الدوخة، يُتنفسون الصعداء بعد تدخل الملك ليحل المشكل، فما هو دور الحكومة و مؤسسات الدولة إذا كنا سننادي على الملك كلما وقعت مشكلة، دولة لا تتوفر على أجهزة الوقاية والإنقاذ من الحوادث و الحرائق و الكوارث الطبيعية، والمواطن فيها يدفع ضرائبه من أجل حمايته من جميع ما يمس بسلامته ليعيش في كرامة و أمن و استقرار هذا هو العقد الذي أبرمه الشعب أصلا مع الحكومة وفي مثل كارثة شارع الشجر وجب قطع الرؤوس و الإطاحة بالمسؤولين على أعلى المستويات على غرار ما يقع في الدول المتقدمة التي تتم فيها محاكمة ومحاسبة المسؤولين لكي لا تقع الفاجعة مرة اخرى...فهل سيتدخل السيد وكيل عام محكمة الاستئناف ليعطي تعليماته للفرقة الوطنية لفتح تحقيق معمق مع من ثبت تورطه في حكاية العمارة (القائد والمقدم والمهندس والمنتخب والمقاول وصاحب مقهى "سمر" كل هؤلاء معنيون بهذا الحدث بما فيهم بعض موظفي عمالة ابن امسيك.

 

وللحديث بقية

 

 








 

 

ترحب محمدية 24 بكل زوارها وقرائها الكرام الذين لديهم تعليقات على مواد فقراتها الإلتزام بالشروط

 التالية:

 - استحضار التوجه العام والخط التحريري للموقع.  

 - عدم الإساءة والقذف والسب والشتم والتجريح والتشهير بالأشخاص والمؤسسات.

 - أن يكون التعليق نزيها إذا كان يعرض  رأيا.

 - أن يكون التعليق لا يخل بآداب النقاش والطرح .

 - يحق لإدارة الموقع عدم نشر اي تعليق لا يليق بالمقام والمقال.

 - كل من تضرر بنشر تعليق بالخطأ عليه بالمراسلة عبر البريد الإلكتروني للموقع.

 - أن يكون التعليق على المقال فقط.

 - يبقى حق الرد والتوضيح مكفولا للأشخاص والمؤسسات.

   

محمدية 24

E-mail : mohamedia24@gmail.com

 

هام جدا قبل أن تكتبوا تعليقا

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



كيفية تجنب سوسة الأسنان

فريق بحث ياباني يشهر إسلامه بعد التوصل لحقيقة

ابنة السادات تكشف: قرار عزل مبارك كان في حقيبة والدي يوم اغتياله

العنف المدرسي.. أنواعه وتجلياته

ارتداء السراويل الضيقة يسبب أمراض خطيرة للجسم

ظهور بقعة مزدوجة كبيرة شرقي الشمس

لماذا لم ينتشر الإسلام بأوروبا مثلما انتشر ببلدان أسيا؟

مسؤولون ومنعشون عقاريون متهمون بالسطو على مئات الهكتارات بالهراويين وتيط مليل

حل قضية الصحراء بيد المغرب والجزائر

الجزء الأول: لماذا لم يتم استدعاء





 
البحث بالموقع
 
محمدية24 TV

استياء سكان إقامة بلفدير جماعة بني يخلف من تصرف شركة ليديك المتعمد بقطع الماء عن شققهم


" فيديو " حسن عنترة: لا للسب و الشتم نعم لانتقاداتكم البناءة ...و قريبا أوراش كبرى بالمحمدية تعيد للمدينة أمجادها


مشاركة قوية لأبطال عالميين في النسخة الثانية من ترياتلون المحمدية

 
قضايا المجتمع

أولى جلسات التحقيق في قضية التحرش الجنسي بكلية الحقوق بالمحمدية


معانات يومية لمواطنين زبناء نقل مدينة بيس

 
من مصدر مطلع ... !!!

وثيقة سرية لشركة العمران تدخل عشر صحافيين في اللائحة السوداء: بوشعيب حمراوي في الرتبة الرابعة ضمن أسوء عشر صحافيين على المستوى الوطني

 
الأخبار الدولية والعربية

صحة الجزائريين في كف عفريت بسبب المنتوجات الفلاحية المشبعة بالمواد المسرطنة ، ووضعهم الراهن في عنق الزجاجة


مصطفى عزيز يترأس إحياء الذكرى الثالثة لرحيل الملياردير لحسن جاخوخ بحضور شخصيات صوفية سينغالية والإعلان عن ميلاد مؤسسة خيرية دولية

 
شؤون دينية

رسميا هذا هو تاريخ عيد المولد النبوي

 
أخبار وطنية

الوزير مصطفى الخلفي يستقبل السيد باركاي إسوفBarkaÏ Isouf الوزير المكلف بالعلاقات مع المؤسسات بدولة النيجر


بلاغ رسمي حول العطلة بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب وعيد الشباب وعيد الأضحى

 
أخبار الرياضة

البطل المغربي زكرياء التجارتي يفوز بالنسخة الرابعة من الجائزة الدولية الكبرى لجلالة الملك محمد السادس للكيك بوكسينغ بالعيون


إسدال الستار على منافسات دوري "المرحوم لحسن جاخوخ" لكرة القدم المصغرة في نسخته الثانية 2018

 
منوعات

شاهد: الخدعة المذهلة التي استخدمها حارس يسير خلف ترامب أثناء التنصيب

 
استطلاع رأي
 
موقع صديق
 
الأكثر تعليقا

غياب شبه تام للتاطير الديني بمدينة المحمدية


بيان توضيحي من السيد هشام فيكرين


فتاة تحاول الانتحار احتجاجا على عدم انصافها من طرف الدرك الملكي ببني يخلف بالمحمدية

 
قضاء وقانون

إلغاء النيابات العامةلمآت آلاف ملفات الإكراه البدني بسبب تقادم العقوبةوعدم استيفاء الشروط القانونية

 
شعر وأدب

حكيم السعودي يٍٍٍِِِِِوَقع كتاب "الدليل الجمعوي" بليساسفة في هذا التاريخ

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أخبار محلية
 
الأكثر مشاهدة

مدينة المحمدية تهتز على وقع شريط جنسي ساخن لتلميذة


بني يخلف المحمدية: الفوضى تعود من جديد


إحياء سهرة ماجنة تستنفر المصالح الأمنية بالمحمدية

 
جمعيات ومنظمات

قضايا الشباب المغربي تعيش الانتظارية والأزمة والسنة الدولية للشباب مناسبة لتقديم الحصيلة


جمعية شبابية تنجز الدورة التمهيدية لإقامة نموذج للأمم المتحدة

 
الأخبار الفنية والثقافية

عبد الصمد ناصيري فنان في مجال الأغنية الملتزمة يشق طريقة بتبات نحو النجومية

 
وفيات وتعازي

تعزية في وفاة والد الزميل رئيس تحرير جريدة الجهوية بريس " طارق الوردي "

 
فسحة رمضان ...مع الأستاذ بوشعيب الحمراوي

هل استغنى المغرب عن مدينتي سبتة و مليلية السليبتين ؟


لا للشطط .. نعم لاحترام السلط..

 
أخبار التربية و التعليم

نشر وزارة التربية الوطنية لأسماء الأساتذة الغائبين


و تتوالى فضائح وزارة التربية الوطنية...

 
   للنشر في الموقع   |   اتصل بنا   |   أعلن معنا   |   تـنــويه     |  فريق العمل 
  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية