مرحبا بكم في موقع محمدية 24 الإخباري كما يسعدنا استقبال جميع أخباركم وآرائكم على الموقع البريديmohamedia24@gmail.com أو الهاتف 0662749611         بلاغ رسمي حول العطلة بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب وعيد الشباب وعيد الأضحى             تعزية في وفاة والد الزميل رئيس تحرير جريدة الجهوية بريس " طارق الوردي "             قضايا الشباب المغربي تعيش الانتظارية والأزمة والسنة الدولية للشباب مناسبة لتقديم الحصيلة                         وقفة استنكارية بسبب سهرة ماجنة أقيمت على روح الفقيد عبد الإله الصافي بمحرك المنصورية                         وفاة جنود مغاربة بافريقيا الوسطى            فيديو .. توضيحات بخصوص الجدل حول كلفة إصلاحات مركب محمد الخامس           
النشرة البريدية

 
أخبار محلية

وقفة استنكارية بسبب سهرة ماجنة أقيمت على روح الفقيد عبد الإله الصافي بمحرك المنصورية


ساكنة دوار بني راشد بجماعة المنصورية بابن سليمان تستنجد مخافة انتشار داء السعار بينهم


غدر بنادق التبورية ... مهرجان المنصورية ساحة للتبوريدة أم ساحة حرب ( رحم الله الفارس عبد الإله الصافي )

 
طلبات و شكايات الناس

نداء من الشاب عادل خيدة للمحسنين و ذوي القلوب الرحيمة لإخراجه من لائحة الموت


فاطمة أزفان من المحمدية تناشد المحسنين و فاعلي الخير مساعدتها لتخفيف آلام مرضها

 
بالواضح ..... مع بوشعيب حمراوي

بوابة الاستعطاف.. الفرصة الضائعة


الضحالة السياسية

 
حوادث

لم نسمع قط بهذا ... بسبب النقلة تلميذ يقتل زميلا له داخل مؤسسة تعليمية بقلعة السراغنة


اندلاع النيران بحافلة للنقل الحضري بالدار البيضاء ونجاة ركابها


بطل فيديو الاعتداء الشنيع على سيدة وسط الدشيرة في قبضة رجال الأمن ،

 
صوت وصورة

وفاة جنود مغاربة بافريقيا الوسطى


فيديو .. توضيحات بخصوص الجدل حول كلفة إصلاحات مركب محمد الخامس


خطير ضواحي ميدلت .. هجوم مباشر لخنزير بري على رجلا كان يصلي

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  القرآن الكريم

 
 

»  مواقيت الصلاة

 
 

»  حالة الطقس

 
 

»  مواعيد القطار

 
 

»  قناة العربية

 
 

»  الجزيرة نت

 
 

»  facebook

 
 

»   معلومات حول البطاقة الوطنية للتعريف الإلكترونية

 
 
مشاهير في الظل

المغرب يفقد أبناءه..المناصفي الخبير في علم الإجرام يقرر مغادرة الوطن بغير رجعة

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
خدمات متنوعة

الرجاء يعزي أسر مشجعيه من ضحايا الحادث المأساوي الذي وقع قرب مدينة بنجرير

 
علوم وتكنولوجيا

رومانيا تتوج المغرب بميداليتين ذهبيتين بالمعرض الاوروبي للإختراع والابتكار

 
أعمال واقتصاد

شركة "ميدأوسيون" تتسلم شهادة الايزو الخاصة بالمختبرات

 
آراء ومقالات

أية أدوار للجالية المغربية المقيمة بالخارج عندما تصبح مهددة بالحرق بديار الغربة أمام صمت المسؤولين المغاربة؟؟؟


أحرقونا…فلم نعد إلا ذاك الرماد…

 
لك سيدتي

إستعمالات الملح الخشن للعناية بالنظافة الشخصية

 
صحتي

الطب البديل: تعرف إلى المأكولات التي تقيك من مرض السكري

 
تاريخ وجغرافيا

فريواطو: مؤهل سياحي وطبيعي بتازة عُطلت خدماته.

 
الأخبار الجهوية

تقوية وتوسعة الطريق الاقليمية رقم 3326 الرابطة بين فضالات وبنسليمان


برنامج تأهيل الباعة المتجولين يثمر تدشين الفضاء التجاري للقرب


بن اسليمان ... اعتقال الفلاح محمد الكاف .

 
أدسنس
 
أدسنس
 
 

لكل مجتهد نصيب: الملك محمد السادس قطر العسل على الأشقاء والشمع على الأعداء
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 02 فبراير 2017 الساعة 05 : 00


محمدية24

بقلم الأستاذ والصحفي: بوشعيب حمراوي

 

حمل خطاب الملك محمد السادس الذي ألقاه أمس الثلاثاء، أمام قادة الدول الإفريقية بالعاصمة الإفريقية أديس أبابا، حصيلة ما جد وكد من أجله الأشقاء والأعداء في حق المغرب والمغاربة. وجعل من خطابه الأول من أعلى منبر مفوضية الإتحاد الإفريقي، مناسبة لإبراز مدى الحب الذي يكنه الشعب المغربي، لكل الشعوب الإفريقية. وفرصة ل(رد الصرف) للخصوم والأعداء. لتلك الأنظمة التي تقتات من وراء التفرقة والتشتت… وجاء الخطاب لتقديم الشكر والتهاني وكذا التوبيخات والإنذارات.. وطبعا فقد كان لكل مجتهد نصيب… فالملك يعرف متى وأين وعلى من … يقطر الشمع … وأين ومتى وعلى من يقطر العسل ؟؟..
… مهما طال الغياب فإن حرارة العودة كانت أحلى ولقاء الأشقاء كان له طبعا خاص. كما أن لقاء من اختاروا حمل العداء للمغاربة، كان له طعمه ولونه عكس ما عاشوا يخططون له.
… بعد طول غياب لقي المغرب كل الترحاب داخل بيته. وشلت ألسنة الرافضين للعودة. وتحركت أياديهم مرغمة من أجل التصفيق لخطاب الملك محمد السادس، الذي ألقى خطاب عودة المغرب من باب الاتحاد الإفريقي الواسع. وكان التوافق الشامل شعار الرد الذي بصمت عليه 39 دولة بكل جرأة وصراحة.. في خطابه التاريخي بالقمة الثامنة والعشرين للاتحاد الإفريقي، الملك محمد السادس لم يعتذر للانسحاب الذي أقدم عليه والده الراحل الحسن الثاني سنة 1984. بل اعتبره ضروريا، كانت تستوجبه تلك الفترة. مشيرا إلى أن تلك المدة التي فارق فيها المغرب بيته (المنظمة الوحدة الإفريقية)، أبرزت مدى حاجة المغرب إلى بيته، ومدى حاجة البيت الإفريقي لأحد أبنائه البررة (المغرب) الأكثر تقدما. هذا البيت الذي لم يوفق أصحابه، حتى في الحفاظ على اسمه ك(منظمة للوحدة الإفريقية). إذ غير اسم البيت في غياب أحد أبنائه (المغرب)، باسم (مفوضية الاتحاد الإفريقي). وكأن البعض كان يسعى إلى إخفاء معالم الوحدة التي يعتبر المغرب من بين مؤسسيها. لم تكن هناك قطيعة للمغرب مع دول إفريقيا. وهذا ما أكده الملك في خطابه. فالمغرب ضل متمسكا بحقوق الأخوة والدم. زيارات واتفاقيات ثنائية، وتعاون في عدة قطاعات. وضل دعم المغرب الاجتماعي والإنساني والعسكري والطبي يتدفق في اتجاه أبناء البيت الواحد، كلما دعت الضرورة إلى ذلك. بعيدا عن حضن (الاتحاد الإفريقي) بأديس بابا. حوالي ألف اتفاقية تعاون، أبرمها المغرب منذ سنة 2000. منها ما سيغير وجه التنمية بعدة دول إفريقية. 46 زيارة للملك محمد السادس لدول إفريقية. مكنت العديد من المواطنين المنحدرين من البلدان الأفريقية، من الآلاف المنح المغربية، لمتابعة تكوينهم العالي. كما مكنت من مشاريع استراتيجية مهمة، كمشروع أنبوب الغاز إفريقيا الأطلسي، الذي سيمكن من نقل الغاز من البلدان الإفريقية المنتجة نحو أوروبا. وطبعا ستستفيد منه كل دول إفريقيا الغربية. ومشروع هيكلة سوق كهربائية إقليمي لإنتاج الطاقة، سينقل عدة دول إفريقية إلى مصاف الدول المنتجة للثروات، وسينعش اقتصادها. ومشروع إقامة وحدات لإنتاج الأسمدة بالشراكة مع كل من إثيوبيا ونيجيريا. وسيبعد شبح الأزمات الغذائية على البلدان الإفريقية. ويضمن لها أمن غذائيا. بالحرس على تفعيل مبادرة المغرب، من أجل تكييف الفلاحة الإفريقية مع التغيرات المناخية، والتي أطلقها المغرب بمناسبة قمة المناخ “كوب 22”. كما أكد أن المغرب ساهم في استتباب الأمن بإفريقيا. خطاب الملك الذي كان واضحا وصريحا، لم يترك الفرصة لتمر، دون التذكير بواقع اتحاد المغربي العربي المر. حيث قال إن شعلة اتحاد المغرب العربي قد انطفأت، في ظل غياب الإيمان بمصير مشترك. وأن الحلم المغاربي، الذي ناضل من أجله جيل الرواد في الخمسينيات من القرن الماضي، يتعرض اليوم للخيانة.ومما يبعث على الأسى، أن الاتحاد المغاربي يشكل اليوم، المنطقة الأقل اندماجا في القارة الإفريقية، إن لم يكن في العالم أجمع. وهي رسالة واضحة إلى دول المغرب العربي. وخاصة الجزائر، وبعدها في المرتبة الثانية والثالثة (موريتانيا وتونس). طبعا فالشقيقة ليبيا تعيش وضعا متدهورا. وكان من الأصح أن يكون اتحاد المغربي العربي ومعه الاتحاد الإفريقي، أول من يبادرا إلى تقديم المبادرات والاقتراحات من أجل وقف نزيف الدم داخلها. وتمكينها من نظام ديمقراطي يحمي أرضها وعرضها…
خطاب الملك شخص واقع الأفارقة المتدهور. وأبرز بجلاء كيف يمكن تجاوز مجموعة من العقبات، من أجل تنمية البلدان الإفريقية. في إطار تشاركي وجماعي. وكيف يمكن للإفريقي أن يعيش داخل بيته (الاتحاد الإفريقي) على قدم المساواة. بعيدا عن الأحقاد والكراهية التي لن تفيد حتى من يشعلونها. فالمغرب فتح أبوابه حتى للمهاجرين غير الشرعيين. ومنحهم حق الاستقرار بالمغرب، ومدهم ببطاقات الإقامة التي تم تمديدها من سنة إلى ثلاثة سنوات. لا يمكن أن نعتبر الإفريقي مقيم غير شرعي داخل أي بلد إفريقي خارج بلده..فهو يتجول داخل بيته وتلك الدول ليست سوى غرف وباحات البيت الإفريقي الكبير. فماذا إذن بعد العودة الميمونة للمغرب إلى بيته (الإتحاد الإفريقي)… بالنسبة للمغاربة فهي ليست هدفا.. بل وسيلة كان لابد من توفرها.. لكي ينطلق النضال من قلب الاتحاد ومع الأفارقة الشرفاء…نضال بطعم الحب والوئام والتشارك والتضامن..بالنسبة للأشقاء فهي خطوة كانوا ينتظرونها بشوق وحنين.. لأنهم مقتنعون أن البيت الإفريقي في حاجة إلى المغرب صاحب الأيادي الممدودة… أما بالنسبة للخصوم، وبعد أن أرغموا على التصفيق لعودته كرها.. فإنهم يمنون النفس بعبارات من قبيل (على المغرب الالتزام بقانون الاتحاد الذي صادق عليه). في إشارة إلى ضرورة أن يحمي حدود الكيان الوهمي (البوليزاريو) الذي هو كذلك عضوا في الاتحاد الإفريقي.. ناسيين أن القانون يسري على الكل، بما فيهم (البوليزاريو)، الذي عليه أن يحمي حدود المغرب.. فمن من هؤلاء يستحق أن تحمى حدوده… هل هو المغرب الذي يمتلك كل مقومات الدولة، وله كل الأدلة والحجج الدامغة على أن الصحراء مغربية. بدليل أن هيئة الأمم المتحدة، لم توفق في إيجاد حل للوضع. أم هو (البوليزاريو) الذي ليس لديه من أدلة سوى دعم خصوم المغرب، ومخيم العار الذي تحميه الجزائر بقلب مدينة تندوف، حيث المغاربة الصحراويين وبعض الأفارقة محتجزين بالقوة. بدعوى أنهم يمثلون شعب الدولة الوهمية… وعليه فملف الصحراء المغربية. لن نجد له حلا داخل حضن الاتحاد الإفريقي. ولكن داخل هيئة الأمم المتحدة. لكن عودة المغرب، هي فرصة لوضع الملف على طاولة الدول الأفارقة بشكل جماعي، بعيدا عن المفاوضات السرية والصفقات التي تمرر خلسة. من أجل توضيح الأمور. لكي لا يبقى الملف مطروحا داخل الاتحاد الإفريقي، كما يسوق له خصوم المغرب، وفي مقدمتهم طبعا (الجارة الشقيقة الجزائر التي يرجع لها الفضل في إنجاب هذا المولود المزعج)، و(جنوب إفريقيا التي تنكرت لزعيمها مانديلا ونضالته الإنسانية، بالأخذ على عاتقها رعايته).








 

 

ترحب محمدية 24 بكل زوارها وقرائها الكرام الذين لديهم تعليقات على مواد فقراتها الإلتزام بالشروط

 التالية:

 - استحضار التوجه العام والخط التحريري للموقع.  

 - عدم الإساءة والقذف والسب والشتم والتجريح والتشهير بالأشخاص والمؤسسات.

 - أن يكون التعليق نزيها إذا كان يعرض  رأيا.

 - أن يكون التعليق لا يخل بآداب النقاش والطرح .

 - يحق لإدارة الموقع عدم نشر اي تعليق لا يليق بالمقام والمقال.

 - كل من تضرر بنشر تعليق بالخطأ عليه بالمراسلة عبر البريد الإلكتروني للموقع.

 - أن يكون التعليق على المقال فقط.

 - يبقى حق الرد والتوضيح مكفولا للأشخاص والمؤسسات.

   

محمدية 24

E-mail : mohamedia24@gmail.com

 

هام جدا قبل أن تكتبوا تعليقا

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الرئيس الإسرائيلي بريس يعترف باغتيال عرفات وسط ذهول المجتمع الدولي

ابن عمر يؤكد رفض مشاركة أي اسم متهم بقتل شباب الثورة في مؤتمر الحوار الوطني

حل قضية الصحراء بيد المغرب والجزائر

قضية هشام بين الإتهام بالإحتقار و الإتهام بالتهديد

لبنان: استقالة نجيب ميقاتي رئيس الوزراء

أخبار سارة لأسرة كرة اليد المغربية

البيان المشترك الصادر في ختام الزيارة الرسمية للرئيس فرانسوا هولاند إلى المغرب

يهدرون دماءنا ويسرقون ماءنا

افتح الحدود وصالح المغرب قبل أن تموت

لكل مجتهد نصيب: الملك محمد السادس قطر العسل على الأشقاء والشمع على الأعداء





 
البحث بالموقع
 
محمدية24 TV

استياء سكان إقامة بلفدير جماعة بني يخلف من تصرف شركة ليديك المتعمد بقطع الماء عن شققهم


" فيديو " حسن عنترة: لا للسب و الشتم نعم لانتقاداتكم البناءة ...و قريبا أوراش كبرى بالمحمدية تعيد للمدينة أمجادها


مشاركة قوية لأبطال عالميين في النسخة الثانية من ترياتلون المحمدية

 
قضايا المجتمع

معانات يومية لمواطنين زبناء نقل مدينة بيس


"التعمير في خدمة المواطن: رخصة البناء" موضوع أمسية معمارية ستنظم من طرف المفتشية الإقليمية لحزب الاستقلال بتطوان و الهيئة الجهوية للمهندسين المعماريين لتطوان

 
من مصدر مطلع ... !!!

وثيقة سرية لشركة العمران تدخل عشر صحافيين في اللائحة السوداء: بوشعيب حمراوي في الرتبة الرابعة ضمن أسوء عشر صحافيين على المستوى الوطني

 
الأخبار الدولية والعربية

صحة الجزائريين في كف عفريت بسبب المنتوجات الفلاحية المشبعة بالمواد المسرطنة ، ووضعهم الراهن في عنق الزجاجة


مصطفى عزيز يترأس إحياء الذكرى الثالثة لرحيل الملياردير لحسن جاخوخ بحضور شخصيات صوفية سينغالية والإعلان عن ميلاد مؤسسة خيرية دولية

 
شؤون دينية

رسميا هذا هو تاريخ عيد المولد النبوي

 
أخبار وطنية

بلاغ رسمي حول العطلة بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب وعيد الشباب وعيد الأضحى


القضاء التجاري المغربي يحمي مصفاة شركة سامير ويغضب الخارجية الأمريكية

 
أخبار الرياضة

البطل المغربي زكرياء التجارتي يفوز بالنسخة الرابعة من الجائزة الدولية الكبرى لجلالة الملك محمد السادس للكيك بوكسينغ بالعيون


إسدال الستار على منافسات دوري "المرحوم لحسن جاخوخ" لكرة القدم المصغرة في نسخته الثانية 2018

 
منوعات

شاهد: الخدعة المذهلة التي استخدمها حارس يسير خلف ترامب أثناء التنصيب

 
استطلاع رأي
 
موقع صديق
 
الأكثر تعليقا

غياب شبه تام للتاطير الديني بمدينة المحمدية


بيان توضيحي من السيد هشام فيكرين


فتاة تحاول الانتحار احتجاجا على عدم انصافها من طرف الدرك الملكي ببني يخلف بالمحمدية

 
قضاء وقانون

إلغاء النيابات العامةلمآت آلاف ملفات الإكراه البدني بسبب تقادم العقوبةوعدم استيفاء الشروط القانونية

 
شعر وأدب

حكيم السعودي يٍٍٍِِِِِوَقع كتاب "الدليل الجمعوي" بليساسفة في هذا التاريخ

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أخبار محلية
 
الأكثر مشاهدة

مدينة المحمدية تهتز على وقع شريط جنسي ساخن لتلميذة


بني يخلف المحمدية: الفوضى تعود من جديد


إحياء سهرة ماجنة تستنفر المصالح الأمنية بالمحمدية

 
جمعيات ومنظمات

قضايا الشباب المغربي تعيش الانتظارية والأزمة والسنة الدولية للشباب مناسبة لتقديم الحصيلة


جمعية شبابية تنجز الدورة التمهيدية لإقامة نموذج للأمم المتحدة

 
الأخبار الفنية والثقافية

عبد الصمد ناصيري فنان في مجال الأغنية الملتزمة يشق طريقة بتبات نحو النجومية

 
وفيات وتعازي

تعزية في وفاة والد الزميل رئيس تحرير جريدة الجهوية بريس " طارق الوردي "

 
فسحة رمضان ...مع الأستاذ بوشعيب الحمراوي

هل استغنى المغرب عن مدينتي سبتة و مليلية السليبتين ؟


لا للشطط .. نعم لاحترام السلط..

 
أخبار التربية و التعليم

نشر وزارة التربية الوطنية لأسماء الأساتذة الغائبين


و تتوالى فضائح وزارة التربية الوطنية...

 
   للنشر في الموقع   |   اتصل بنا   |   أعلن معنا   |   تـنــويه     |  فريق العمل 
  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية