مرحبا بكم في موقع محمدية 24 الإخباري كما يسعدنا استقبال جميع أخباركم وآرائكم على الموقع البريديmohamedia24@gmail.com أو الهاتف 0662749611         سلطات بني يخلف بالمحمدية تقود حملة لقتل الكلاب الضالة بالرصاص             نفايات و روائح المطرح المشترك المراقب ببني يخلف ضواحي المحمدية تحول حياة ساكنة القرية إلى جحيم             فلاحو جهة البيضاء سطات يحاكمون رئيس الغرفة الفلاحية             للا اسماء بسيدي مومن .. شارع رئيسي بمواصفات قروية ..             العرائش... سرقة رمال الشاطئ ورمال الكثبان بلا حسيب ولا رقيب             قطاع المياه والغابات بثلاثة رؤوس .. وزير وكاتب ودولة ومندوب سامي.. هل ينجح الأمين العام للحكومة في تقنين القطاع وإنصاف 78 ألف قناصة وقناص؟             وفاة جنود مغاربة بافريقيا الوسطى            فيديو .. توضيحات بخصوص الجدل حول كلفة إصلاحات مركب محمد الخامس           
النشرة البريدية

 
أخبار محلية

سلطات بني يخلف بالمحمدية تقود حملة لقتل الكلاب الضالة بالرصاص


نفايات و روائح المطرح المشترك المراقب ببني يخلف ضواحي المحمدية تحول حياة ساكنة القرية إلى جحيم


فلاحو جهة البيضاء سطات يحاكمون رئيس الغرفة الفلاحية

 
طلبات و شكايات الناس

نداء من الشاب عادل خيدة للمحسنين و ذوي القلوب الرحيمة لإخراجه من لائحة الموت


فاطمة أزفان من المحمدية تناشد المحسنين و فاعلي الخير مساعدتها لتخفيف آلام مرضها

 
بالواضح ..... مع بوشعيب حمراوي

قطاع المياه والغابات بثلاثة رؤوس .. وزير وكاتب ودولة ومندوب سامي.. هل ينجح الأمين العام للحكومة في تقنين القطاع وإنصاف 78 ألف قناصة وقناص؟


العامل اليزيدي مطالب بتأكيد أحقيته في كرسي الدراسة الملكي .. كبير موظفي وزارة الداخلية بإقليم بن سليمان يواجه الاختبار الصعب

 
حوادث

أزمور: بنت لفشوش تتسبب في حادث سير مميت


لم نسمع قط بهذا ... بسبب النقلة تلميذ يقتل زميلا له داخل مؤسسة تعليمية بقلعة السراغنة


اندلاع النيران بحافلة للنقل الحضري بالدار البيضاء ونجاة ركابها

 
صوت وصورة

وفاة جنود مغاربة بافريقيا الوسطى


فيديو .. توضيحات بخصوص الجدل حول كلفة إصلاحات مركب محمد الخامس


خطير ضواحي ميدلت .. هجوم مباشر لخنزير بري على رجلا كان يصلي

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  القرآن الكريم

 
 

»  مواقيت الصلاة

 
 

»  حالة الطقس

 
 

»  مواعيد القطار

 
 

»  قناة العربية

 
 

»  الجزيرة نت

 
 

»  facebook

 
 

»   معلومات حول البطاقة الوطنية للتعريف الإلكترونية

 
 
مشاهير في الظل

المغرب يفقد أبناءه..المناصفي الخبير في علم الإجرام يقرر مغادرة الوطن بغير رجعة

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
خدمات متنوعة

الرجاء يعزي أسر مشجعيه من ضحايا الحادث المأساوي الذي وقع قرب مدينة بنجرير

 
علوم وتكنولوجيا

رومانيا تتوج المغرب بميداليتين ذهبيتين بالمعرض الاوروبي للإختراع والابتكار

 
أعمال واقتصاد

شركة "ميدأوسيون" تتسلم شهادة الايزو الخاصة بالمختبرات

 
آراء ومقالات

أية أدوار للجالية المغربية المقيمة بالخارج عندما تصبح مهددة بالحرق بديار الغربة أمام صمت المسؤولين المغاربة؟؟؟


أحرقونا…فلم نعد إلا ذاك الرماد…

 
لك سيدتي

إستعمالات الملح الخشن للعناية بالنظافة الشخصية

 
صحتي

الطب البديل: تعرف إلى المأكولات التي تقيك من مرض السكري

 
تاريخ وجغرافيا

فريواطو: مؤهل سياحي وطبيعي بتازة عُطلت خدماته.

 
الأخبار الجهوية

العرائش... سرقة رمال الشاطئ ورمال الكثبان بلا حسيب ولا رقيب


مفوضية الشرطة بمديونة تعتقل الحرشاوي المسجل خطر


تقوية وتوسعة الطريق الاقليمية رقم 3326 الرابطة بين فضالات وبنسليمان

 
أدسنس
 
أدسنس
 
 

ترى هل ستنال تركيا نفس مصير سوريا والعراق من طرف أمريكا والحلفاء ؟؟؟
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 26 أبريل 2017 الساعة 55 : 21


محمدية24

عبد اللطيف سيفيا

 

يبدو أن الأدوار قد وزعت على كل مواقع  خريطة الدول العربية والإسلامية ، خاصة التي تشكل خطورة على السياسة والاقتصاد الغربي بما في الولايات المتحدة وحليفاتها الدول الأوروبية التي تتشدق بالديمقراطية والعدالة الاجتماعية وحقوق الانسان،.

هذه الدول التي أصبحت تحمل عداء كبيرا للعرب والمسلمين ، ونتست أنها مدينة لها بما وصلت إليه من تقدم وازدهار لما أخذته عبلداننا العربية والإسلامية من علوم وما استنزفته من خيرات طبيعية  وما اعتمدته من طاقات فكرية وبشرية هائلة عززت بها موقفها في الحرب والسلم وغزو الفضاء والتقدم العلمي والطبي والانساني ، لتمسح كل هذه المواقف الإيجابية للعرب  بخرقة سوداء تذكرها بالإخفاقات المتتالية أما أسياد العالم الأولين ألا وهم أجدادنا من العرب والمسلمين ، الذين لقنوهم دروسا كثيرة في القوة والصمود والنضال والانتصار ، حين سولت لهم نفسهم بتحدي هؤلاء الأسياد مثلما حدث في عهد صلاح الدين الأيوبي حين  خار أمامه الصليبيون بجيوشهم الجرارة ، ثم الدولة العثمانية التي لقنت درسا لا ينسى للامريكيين حين سولت لهم أنفسهم بالتقليل من شأن العثمانيين العظماء الذين استعانوا بالدول العربية ومنهم المغرب ليردوهم خاسئين ويأسروا عددا كبيرا من جنودهم في حرب ليبيا  ، لتفرض على الأمريكيين جزية أثناء المعاهدة الخاصة بالهدنة بين الأطراف المتحاربة والتي عادت فيها الغلبة الأكيدة للعرب.

وها هي الآن الدول الغربية وعلى رأسها الولايات المتحدة  الامريكية اللقيطة ، راعية الفساد في الأرض والسماء، تعود لتنتقم لنفسها ولحليفاتها واضعة نصب أعينها تدمير كل من يقف في طريقها وويحول دون  أهدافها ونزواتها المتعفنة ومصالحها المادية والسياسية اللئيمة ، لتستخدم كل إمكانياتها في ذلك قصد تركيع هذه الدول وإخضاعها لسيطرتها والعمل على سبيها واستعبادها ةسلب خيراتها بلا حسيب أو رقيب.

وهكذا استطاعت أن ترسم لنفسها خارطة الطريق التي تعمل من خلالها على نسف الحضارات الأخرى وإبادة شعوبها وهدم بنيانها بشتى الطرق وأبشعها لتبقى سيدة المواقف كلها بلا منازع ، فكان ما كان من تفرقة بين الشعوب المناهضة لسياساتها ، وخلق البلبلة فيها ، وعزلها عن المجتمع الدولي ليسهل الانقضاض عليها ، لتسقط الواحدة تلو الاخرى ، وهذا ما حدث عندما أثارت الحروب باستراتيجيات مباشرة ابتدعتها في ظروف خاصة  مثلما حدث بالنسبة لفلسطين ثم العراق و سوريا واليمن و...ثم استراتيجيات غير مباشرة مثل اختلاق ظاهرة الربيع العربي الذي ضرب العديد من الدول العربية التي كانت تعيس في أمن وسلام وبدأت تشق طريقها نحو الازدهار وتحقق نهضة اقتصادية وسياسية واجتماعية وسياحية و...مثل تونس وليبيا ومصر و...لتدخل هذه الدول في متاهات متعددة من المشاكل القوية والمعاناة الكبيرة لتدخل عتبة الفقر بعد أن كانت دولا متمكنة من أوضاعها المادية والاقتصادية...

وها نحن نعود إلى عهد الصعاليم وقطاع الطرق حينما كانت عصابات من البلطجية تطالب القوافل بمأذونية للسماح لهذه القوافل بعبور الطريق سالمة آمنة ، الأمر الذي بدأ يتكرر في زمننا هذا مع بعض رؤساء الدول المحسوبة أنها دول عظمى ، حين أصبحوا يطالبون بعض الدول العربية بالدفع لها مقابل حمايتها وحماية مصالحها وإرغامها على ذلك .

ناهيك عن تقويدهم لسياسة كل من يخالفهم ويحسون بمضايقتهم لسياساتهم الاقتصادية و...

وهاهو الدور اليوم يجيء على دولة تركيا حين أعلن التحالف الدولي مواجتها بتراب سوريا ، ليحيلوا حفيدة الدولة العثمانية هذه والتي أصبحت بلدا يعتز به الجميع من الدول العربية والإسلامية ويسيرون على خطاها نظرا لما حققته من تطور وازدهار في العديد من الميادين بالإضافة إلى الاكتفاء الذاتي الذي حققته لتتجاوز بدلك العديد من الدول الأوروبية والأمريكية والأسيوية والإفريقية...

ما أذكى نار الولايات المتحدة وحليفاتها لابتداع الأسباب والمسببات الواهية للحد من قوة هذا البلد العصامي الكبير.

وهكذا تدور الدائرة على البلدان المستعبدة التي تجعل نفسها رهينة بقضاء هؤلاء وقدرهم الذي سيسلطونه عليها بلا رحمة أو رأفة، منتظرة في الإسطبل إلى أن يحين دورها لتقتاد إلى المجزرة وتكرس عليها  عملية الذبح والسلخ و...

فإلى متى سنظل لقمة سائغة في أفواه هؤلاء البلطجية الصعاليك وقطاع الطرق والأرزاق؟

أما حان لنا أن ننفض الغبار عن أدمغتنا ونلمعها عسى أن توتينا بما يمكنه أن يخرجنا من ورطتنا هذه ونرد الاعتبار لأنفسنا ونثوق إلى الحرية والعيش الكريم لنا ولأبنائنا والأجيال القادمة؟

أم أننا مكتوب علينا أن نعيش مستعبدين خانعين لا نرى إلا حدف أيعننا ، راضين بما سطره الجاحدون ، الطغاة والظالمون لنا؟    








 

 

ترحب محمدية 24 بكل زوارها وقرائها الكرام الذين لديهم تعليقات على مواد فقراتها الإلتزام بالشروط

 التالية:

 - استحضار التوجه العام والخط التحريري للموقع.  

 - عدم الإساءة والقذف والسب والشتم والتجريح والتشهير بالأشخاص والمؤسسات.

 - أن يكون التعليق نزيها إذا كان يعرض  رأيا.

 - أن يكون التعليق لا يخل بآداب النقاش والطرح .

 - يحق لإدارة الموقع عدم نشر اي تعليق لا يليق بالمقام والمقال.

 - كل من تضرر بنشر تعليق بالخطأ عليه بالمراسلة عبر البريد الإلكتروني للموقع.

 - أن يكون التعليق على المقال فقط.

 - يبقى حق الرد والتوضيح مكفولا للأشخاص والمؤسسات.

   

محمدية 24

E-mail : mohamedia24@gmail.com

 

هام جدا قبل أن تكتبوا تعليقا

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



التلفزيون المغربي يكشف المباريات التي سينقلها في «الكان»

من أذكار اليوم والليلة

ابن عمر يؤكد رفض مشاركة أي اسم متهم بقتل شباب الثورة في مؤتمر الحوار الوطني

مليكة: أنا دكتورة أديان وهكذا افتض البرلماني بكارتي..

البيضاء: تدشين "أنفابلاص شوبين سونتير" ثاني أكبر مركز تجاري بالمغرب

مستشارو المملكة يحاكمون غيابياً رئيس جامعة كرة القدم علي الفاسي الفهري

هل فعلاً تزوج الرسول الكريم بأمّنا عائشة وهي بنت تسع سنين ؟

أوباما: قلقون من قرار جيش مصر عزل مرسي وتعليق الدستور

شركات تهدد بفسخ عقودها مع «اتصالات المغرب» بسبب الإنترنت

حزب النور السلفي المصري يعلن أن الشريعة والهوية الدينية خط أحمر

ترى هل ستنال تركيا نفس مصير سوريا والعراق من طرف أمريكا والحلفاء ؟؟؟





 
البحث بالموقع
 
محمدية24 TV

استياء سكان إقامة بلفدير جماعة بني يخلف من تصرف شركة ليديك المتعمد بقطع الماء عن شققهم


" فيديو " حسن عنترة: لا للسب و الشتم نعم لانتقاداتكم البناءة ...و قريبا أوراش كبرى بالمحمدية تعيد للمدينة أمجادها


مشاركة قوية لأبطال عالميين في النسخة الثانية من ترياتلون المحمدية

 
قضايا المجتمع

أولى جلسات التحقيق في قضية التحرش الجنسي بكلية الحقوق بالمحمدية


معانات يومية لمواطنين زبناء نقل مدينة بيس

 
من مصدر مطلع ... !!!

وثيقة سرية لشركة العمران تدخل عشر صحافيين في اللائحة السوداء: بوشعيب حمراوي في الرتبة الرابعة ضمن أسوء عشر صحافيين على المستوى الوطني

 
الأخبار الدولية والعربية

صحة الجزائريين في كف عفريت بسبب المنتوجات الفلاحية المشبعة بالمواد المسرطنة ، ووضعهم الراهن في عنق الزجاجة


مصطفى عزيز يترأس إحياء الذكرى الثالثة لرحيل الملياردير لحسن جاخوخ بحضور شخصيات صوفية سينغالية والإعلان عن ميلاد مؤسسة خيرية دولية

 
شؤون دينية

رسميا هذا هو تاريخ عيد المولد النبوي

 
أخبار وطنية

الوزير مصطفى الخلفي يستقبل السيد باركاي إسوفBarkaÏ Isouf الوزير المكلف بالعلاقات مع المؤسسات بدولة النيجر


بلاغ رسمي حول العطلة بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب وعيد الشباب وعيد الأضحى

 
أخبار الرياضة

البطل المغربي زكرياء التجارتي يفوز بالنسخة الرابعة من الجائزة الدولية الكبرى لجلالة الملك محمد السادس للكيك بوكسينغ بالعيون


إسدال الستار على منافسات دوري "المرحوم لحسن جاخوخ" لكرة القدم المصغرة في نسخته الثانية 2018

 
منوعات

شاهد: الخدعة المذهلة التي استخدمها حارس يسير خلف ترامب أثناء التنصيب

 
استطلاع رأي
 
موقع صديق
 
الأكثر تعليقا

غياب شبه تام للتاطير الديني بمدينة المحمدية


بيان توضيحي من السيد هشام فيكرين


فتاة تحاول الانتحار احتجاجا على عدم انصافها من طرف الدرك الملكي ببني يخلف بالمحمدية

 
قضاء وقانون

إلغاء النيابات العامةلمآت آلاف ملفات الإكراه البدني بسبب تقادم العقوبةوعدم استيفاء الشروط القانونية

 
شعر وأدب

حكيم السعودي يٍٍٍِِِِِوَقع كتاب "الدليل الجمعوي" بليساسفة في هذا التاريخ

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أخبار محلية
 
الأكثر مشاهدة

مدينة المحمدية تهتز على وقع شريط جنسي ساخن لتلميذة


بني يخلف المحمدية: الفوضى تعود من جديد


إحياء سهرة ماجنة تستنفر المصالح الأمنية بالمحمدية

 
جمعيات ومنظمات

قضايا الشباب المغربي تعيش الانتظارية والأزمة والسنة الدولية للشباب مناسبة لتقديم الحصيلة


جمعية شبابية تنجز الدورة التمهيدية لإقامة نموذج للأمم المتحدة

 
الأخبار الفنية والثقافية

عبد الصمد ناصيري فنان في مجال الأغنية الملتزمة يشق طريقة بتبات نحو النجومية

 
وفيات وتعازي

تعزية في وفاة والد الزميل رئيس تحرير جريدة الجهوية بريس " طارق الوردي "

 
فسحة رمضان ...مع الأستاذ بوشعيب الحمراوي

هل استغنى المغرب عن مدينتي سبتة و مليلية السليبتين ؟


لا للشطط .. نعم لاحترام السلط..

 
أخبار التربية و التعليم

نشر وزارة التربية الوطنية لأسماء الأساتذة الغائبين


و تتوالى فضائح وزارة التربية الوطنية...

 
   للنشر في الموقع   |   اتصل بنا   |   أعلن معنا   |   تـنــويه     |  فريق العمل 
  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية