مرحبا بكم في موقع محمدية 24 الإخباري كما يسعدنا استقبال جميع أخباركم وآرائكم على الموقع البريديmohamedia24@gmail.com أو الهاتف 0662749611         العقل المغربي بين الثقافة والسخافة                         رئيس الحكومة سعد الدين العثماني: سنقطع مع ثقافة "سير للرباط"             حصيلة الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة ليوم الخميس 25 شوال 1438 الموافق لـ 20 يوليوز2017             ابن اسليمان : أين كرامة شغيلة مركز الغابة كرمة؟.                         وفاة جنود مغاربة بافريقيا الوسطى            فيديو .. توضيحات بخصوص الجدل حول كلفة إصلاحات مركب محمد الخامس           
النشرة البريدية

 
أخبار محلية

رياح العزل تعود من جديد لجماعة بني يخلف بالمحمدية في انتظار سقوط رؤوس أكثر فسادا


هل سيترافع مجلس جماعة المحمدية باسم السكان ضد مشروع إنجاز المحطة الكيماوية بميناء المحمدية ؟


بعد قاضي التحقيق بالدارالبيضاء ...رئيس جماعة بني يخلف في ضيافة الفرقة الوطنية للدرك الملكي بالرباط يوم الخميس 20 يوليوز


التهميش والإقصاء و العزلة سياسة مسؤولي جماعة الشلالات بالمحمدية في حق ساكن المنزه

 
بالواضح ..... مع بوشعيب حمراوي

العقل المغربي بين الثقافة والسخافة


الفرنسية ... عقدة الحاصلين على الباك...

 
طلبات و شكايات الناس

فاطمة أزفان من المحمدية تناشد المحسنين و فاعلي الخير مساعدتها لتخفيف آلام مرضها


شكاية بمستشار جماعي ببرشيد يتسبب في التبول لطفل قاصر بعد تهديده بالدهس بسيارة المصلحة

 
حوادث

حافلة تابعة لشركة "ألزا" الاسبانية بمراكش تقتل شابين في مقتبل العمر


الحسيمة... هذه حقيقة صورة الأشعة لرجل الأمن التي نشرها موقع اخباري


14 قتيل و عشرات الجرحى حصيلة حادث مأساوي قرب مدينة خنيفرة

 
إعلان
 
صوت وصورة

وفاة جنود مغاربة بافريقيا الوسطى


فيديو .. توضيحات بخصوص الجدل حول كلفة إصلاحات مركب محمد الخامس


خطير ضواحي ميدلت .. هجوم مباشر لخنزير بري على رجلا كان يصلي


عااااجل البوليساريو تحتل الكركارات بعد انسحاب الجيش المغربي


مواطن اليوم : ظاهرة الاستيلاء على العقارات .. الأسباب والانعكاسات (حلقة كاملة)

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  القرآن الكريم

 
 

»  مواقيت الصلاة

 
 

»  حالة الطقس

 
 

»  مواعيد القطار

 
 

»  قناة العربية

 
 

»  الجزيرة نت

 
 

»  facebook

 
 

»   معلومات حول البطاقة الوطنية للتعريف الإلكترونية

 
 
مشاهير في الظل

المغرب يفقد أبناءه..المناصفي الخبير في علم الإجرام يقرر مغادرة الوطن بغير رجعة

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
خدمات متنوعة

اختفاء الشاب محمد شنتوفي في ظروف غامضة بالمحمدية

 
علوم وتكنولوجيا

رومانيا تتوج المغرب بميداليتين ذهبيتين بالمعرض الاوروبي للإختراع والابتكار

 
أعمال واقتصاد

مجموعة "ساترام-درابور" توقع اتفاقية لتطوير الميناء المستقبل لـ"دوالا" بالكامرون

 
آراء ومقالات

المغرب والأزمة الخليجية /الخليجية


حل إشكالية التنمية في الحسيمة بدأ بعد قرارات المجلس الوزاري

 
لك سيدتي

إستعمالات الملح الخشن للعناية بالنظافة الشخصية

 
صحتي

الطب البديل: تعرف إلى المأكولات التي تقيك من مرض السكري

 
تاريخ وجغرافيا

المغرب وميلاد موريتانيا....

 
الأخبار الجهوية

ابن اسليمان : أين كرامة شغيلة مركز الغابة كرمة؟.


بالصور: المنصورية تكرم أساتذتها المتقاعدين


إجراءات رسمية على إثر نشر لوحة نتائج امتحانات تعرض إسم تلميذ راسب في أزيلال


موظف بمصلحة التعمير بالجماعة الترابية بوزنيقة يمارس سياسة "ادهن السير يسير"

 
أدسنس
 
أدسنس
 
 


جديد منشورات فكر كتاب الكنديون و الكنديات من أصل عربي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 24 يونيو 2017 الساعة 31 : 15


محمدية24


 و هو انطولوجيا تخليدا  للأجيال الأولى من العرب الكنديين. هذه الأجيال المكافحة التي دفعها إلى الانتقال إلى كندا ، في الأغلب ، الرغبة في العيش بكرامة ، و الانعتاق و المعرفة ؛ فيهم طلاب درسوا في كندا واختاروا البقاء فيها . فيهم فلسطينيون احتضنتهم هذه البلاد بعد أن طردوا من وطنهم فلسطين، ومن بلاد عربية أخرى، أو تبين لهم أنهم لا مكان لهم فيها من الناحية النفسية والسياسية، بعد الأزمات التي عرفتها تلك البلاد في السنوات الثلاثين الأخيرة، فيهم عرب التحقوا بكندا بتشجيع من أهليهم الذين هاجروا إليها من قبل في أول القرن العشرين أو قبله. فيهكثيرة ولكنهم جميعا عشقوا الحرية وكرهوا الطغيان، وطال انتظارهم، إن لم نقل يئسوا، من إمكان تغير أوضاع البلاد العربية نحو الأحسن في باب الحقوق والحريات واحترام الإنسان وإنسانيته .

نعتقد بأن هؤلاء المهاجرين إلى كندا، في غالب الظن، استحبوا قساوة المناخ على قساوة  الظروف السياسية والتعسفات القانونية والاجتماعية في بلدانهم، أو العادات المرضية المصبوغة افتراء بصبغة الدين، أو ممارسة الاستبداد بشعارات ثورية أو تقدمية أو قومية. إن الحرية هي الشراب المحرم في البلاد العربية، وهي الشراب الذي أراد المهاجرون العرب إلى كندا أن يتذوقوه . فيهم كثيرون يستطيعون أن يشتغلوا في البلاد العربية بمرتبات ووضعيات مادية أفضل من حالهم في كندا، ولكنهم يصرون على البقاء فيها لأن المرتب الأكبر والوضعية الإدارية الأعلى لا قيمة لهما مع الذل الذي لا معنى له، مع فقدان الحريات الأساسية في البلاد العربية .

لقد بذلت كاتبة هذه الانطولوجيا الدكتورة لطيفة حليم جهدا كبيرا في جمعها. انتقلت من المغرب إلى كندا وأرجائها، وواصلت السعي سنوات ساعية إلى الالتقاء بهؤلاء الأدباء والكتاب العرب الكنديين، وكلفتهم وكلفت نفسها نصيبا لا يدركه إلا من عالج مثل ما عالجت من بحث وتنقيب عن الأسماء والعناوين، وتجشم السفر إليهم والأخذ من وقتهم . والبحث في الكتب أمر عسير ولكن البحث في أدب وفكر الأشخاص المقيمين في مسافات متباعدة أمر أعسر . أضف إلى ذلك أن قائمة الأسماء التي يتم البحث عنها تستوجب وضع معايير انتقائية متعارف عليها بين الباحثين في مناهج الانطولوجيا، أو الأعلام، وهذا ما يستلزم علما بالأوضاع الأدبية العربية في كندا. كل ذلك تجشمت مشاقه الباحثة الدكتورة لطيفة حليم. ولولا علمها بالأوضاع الأدبية المذكورة، وذكاؤها في البحث والسؤال والاستخبار لما استطاعت إتمام عملها . إنه عمل يذكرني بأعمال أدبية معروفة لدارسي الأدب العربي القديم. يذكرني بالذخيرة في محاسن أهل  الجزيرة لإبن بسام الشنتريني. كان هذا المؤرخ الأدبي  قد رأى بلده  بغرب الأندلس قد محي من خريطة الأرض  العربية، واحتله البرتغاليون وأقاموا عليه دولتهم . خاف  من ضياع تاريخ وذاكرة وطنه الأدبية فبادر إلى كتابة انطولوجيا أندلسية هي الذخيرة في محاسن أهل الجزيرة. كما يذكرني بيتيمة الدهر للثعالبي الذي خاف من اندثار العربية في البلاد الفارسية أثناء القرن الرابع الهجري  فأرخ للأدباء العرب فيها. ويذكرني كذلك بالإحاطة في أخبار غرناطة للسان الدين بن الخطيب. كان هذا الأديب الكبير خائفا من انقطاع أمر مملكة غرناطة - وذلك ما حدث- فأراد أن يخلد ذكرها في كتاب جعله للأدب والفكر وأهله. ويذكرني عمل الباحثة المقتدرة أيضا بأسماء آخرين خافوا من اندثار الآثار كالمقري في نفح الطيب ، وابن سعيد المغربي والصولي قبلهم  في نهاية القرن الثالث الهجري من مؤرخي الأدب القدماء. أعني مؤرخي  الأدب الذين عنوا بتسجيل النصوص الأدبية الممتازة وأخبار الأدباء.

إن كانت الدكتورة لطيفة حليم لا تخشى من اندثار العرب في كندا  لاختلاف الظروف عن حال العرب في القرون الوسطى الذين كانوا يطردون من بلدان بعد احتلالها من لدن غيرهم، أو تكدير عيشهم فيها،  فيهاجرون  وتفنى من الذاكرة  قصتهم فيها، إن كانت لا تخشى ذلك،  فإن ما يقرب دوافع الكتابة عندها من دوافع الكتابة عند من ذكرنا من مؤرخي الأدب العرب القدماء هو خوفها من  اندثار  الآثار الأدبية والفكرية - وعلى الأقل عناوينها و أسماء منتجيها وأخبارهم الأساسية- التي أنتجها العرب الكنديون ورغبتها في إضافة التاريخ الأدبي العربي الكندي إلى التاريخ العام للأدب العربي الإنساني . ومن الحق أن الأدب العربي  المعاصر الذي كان  يتوسع  بأدب المهجر في الولايات المتحدة  أصلا  وبأدب المهجر في أمريكا الجنوبية  فرعا  يزداد توسعا وبريقا  بعد إقامة أنطولوجيتها  وبعد تتابع في المستقبل لأنطولوجيات أخرى من عملها أو من عمل غيرها. أدب المهجر العربي لن يقتصر بعد أنطولوجية لطيفة حليم  على  الولايات المتحدة وجنوب أمريكا . ينضم إليه أدب المهجر في كندا . من هذه الجهة  تكون الدكتورة لطيفة حليم رائدة من رواد الباحثين في تاريخ الأدب والفكر العربي - الكندي و أعلامهما.

الكتاب صدر عن منشورات فكر التي يديرها محمد الدرويش استاذ اللسانيات بجامعة محمد الخامس بالرباط  برسم سنة 2016 و بدعم من وزارة الثقافة في حجم 17  / 24  و عدد صفحاته 356صفحة  .

 








 

 

ترحب محمدية 24 بكل زوارها وقرائها الكرام الذين لديهم تعليقات على مواد فقراتها الإلتزام بالشروط

 التالية:

 - استحضار التوجه العام والخط التحريري للموقع.  

 - عدم الإساءة والقذف والسب والشتم والتجريح والتشهير بالأشخاص والمؤسسات.

 - أن يكون التعليق نزيها إذا كان يعرض  رأيا.

 - أن يكون التعليق لا يخل بآداب النقاش والطرح .

 - يحق لإدارة الموقع عدم نشر اي تعليق لا يليق بالمقام والمقال.

 - كل من تضرر بنشر تعليق بالخطأ عليه بالمراسلة عبر البريد الإلكتروني للموقع.

 - أن يكون التعليق على المقال فقط.

 - يبقى حق الرد والتوضيح مكفولا للأشخاص والمؤسسات.

   

محمدية 24

E-mail : mohamedia24@gmail.com

 

هام جدا قبل أن تكتبوا تعليقا

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



هل يخطط مُحتجُّون لـ"الثورة" في المغرب يوم 13 يناير؟

جلالة الملك يستقبل رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي

الرئيس الإسرائيلي بريس يعترف باغتيال عرفات وسط ذهول المجتمع الدولي

سبعة نصائح تحميك من حب الشباب إلى الأبد

القميص الرسمي الجديد لأسود سيكشف عنه الثلاثاء المقبل

مصطفى الخلفي: مغربية الصحراء محسومة تاريخيا و اجتماعيا و شرعا

«الفكر الإجرامي مكتسب بفعل تسيب المحيط المدرسي»

أسود الأطلس تدخل القفص قبيل انطلاقة

الحكومة توقع مع اتصالات المغرب اتفاقية استثمار بأكثر من عشرة ملايير درهم

" دار الماكينة" رواية مميزة للأستاذ عثمان اشقرا

جديد منشورات فكر كتاب الكنديون و الكنديات من أصل عربي





 
البحث بالموقع
 
محمدية24 TV

كواليس مهرجان التبوريدة لجماعة بني يخلف 2017 بالمحمدية


سيدة عجوز من ضواحي مدينة بن اسليمان تستغيث ..."فيديو "


رئيس المركز الأورو إفريقي لذوي الاحتياجات الخاصة يناشد الملك والمسؤولين الكبار بتلبيةمطالب هذه الفئة

 
قضايا المجتمع

ابن المقاوم "الجيلالي المسكيني" يطالب بتدخل ملكي في قضيته بمدينة المحمدية


كيف يمكن للمغاربة أن يثقوا بخطة الحكومة لإصلاح التعليم، والمتورطون في فساده متستر عليهم؟


حملة أمنية تستهدف مقاهي الشيشة بتراب عمالة مقاطعة مولاي رشيد

 
إعلان
 
من مصدر مطلع ... !!!

وثيقة سرية لشركة العمران تدخل عشر صحافيين في اللائحة السوداء: بوشعيب حمراوي في الرتبة الرابعة ضمن أسوء عشر صحافيين على المستوى الوطني

 
الأخبار الدولية والعربية

جديد أخبار الحريق الخطير الذي شب في برج سكني بغرب العاصمة البريطانية لندن


حزب جزائري يخوض إضرابا عن الطعام احتجاجا على تزوير الانتخابات

 
شؤون دينية

أجواء صلاه العيد بجماعة بني يخلف بالمحمدية

 
أخبار وطنية

رئيس الحكومة سعد الدين العثماني: سنقطع مع ثقافة "سير للرباط"


حصيلة الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة ليوم الخميس 25 شوال 1438 الموافق لـ 20 يوليوز2017

 
أخبار الرياضة

الأبطال المغاربة يتعادلون أمام نظرائهم التايلانديين خلال النسخة الخامسة من كأس الصداقة المغربية التايلاندية




الاكاديمية الرياضية لشباب المحمدية تنظم ندوة صحفية بمناسبة دوري المرحوم ” عبد القادر لخميري “

 
منوعات

شاهد: الخدعة المذهلة التي استخدمها حارس يسير خلف ترامب أثناء التنصيب

 
استطلاع رأي
 
موقع صديق
 
الأكثر تعليقا

غياب شبه تام للتاطير الديني بمدينة المحمدية


بيان توضيحي من السيد هشام فيكرين


فتاة تحاول الانتحار احتجاجا على عدم انصافها من طرف الدرك الملكي ببني يخلف بالمحمدية

 
قضاء وقانون

البيضاء..اعتقال شخص هدد نشطاء الحسيمة بالتصفية

 
شعر وأدب

حكيم السعودي يٍٍٍِِِِِوَقع كتاب "الدليل الجمعوي" بليساسفة في هذا التاريخ

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أخبار محلية
 
الأكثر مشاهدة

مدينة المحمدية تهتز على وقع شريط جنسي ساخن لتلميذة


بني يخلف المحمدية: الفوضى تعود من جديد


إحياء سهرة ماجنة تستنفر المصالح الأمنية بالمحمدية

 
جمعيات ومنظمات

مصدر نقابي تعليمي: يدعو إلى ''معركة مستمرة''، ولا رجوع إلا بضمانات من المؤسسات المعنية، والقطيعة مع الممارسات السابقة الخارجة عن القانون !!!


مدينة بوذنيب تنظم مهرجان الثقافة الشعبية للواحات في نسخته الرابعة ابتداءا من يوم 21 يوليوز الجاري

 
فلاحة

مشروع تعاونية المغرب الأخضر ببني يخلف ... حلم 7 شبان يسير بتبات نحو النجاج

 
الأخبار الفنية والثقافية

الاستعداد لافتتاح مقر لمهرجانات الفن والإبداع العربي والدعاية والإعلام والبرامج التلفزيونية بجمهورية مصر

 
وفيات وتعازي

تعزية ... والد الزميل حفيظ حليوات مدير نشر موقع تيلي بريس في ذمة الله

 
فسحة رمضان ...مع الأستاذ بوشعيب الحمراوي

هل استغنى المغرب عن مدينتي سبتة و مليلية السليبتين ؟


لا للشطط .. نعم لاحترام السلط..

 
   للنشر في الموقع   |   اتصل بنا   |   أعلن معنا   |   تـنــويه     |  فريق العمل 
  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية