مرحبا بكم في موقع محمدية 24 الإخباري كما يسعدنا استقبال جميع أخباركم وآرائكم على الموقع البريديmohamedia24@gmail.com أو الهاتف 0662749611         الواقع المغربي بين تحايل قبة البرلمان وقضاء مصالح المسؤولين والواقع المرير الذي يتخبط فيه المواطنون             حملة عشوائي لهدم بنايات عشوائية                         لم نسمع قط بهذا ... بسبب النقلة تلميذ يقتل زميلا له داخل مؤسسة تعليمية بقلعة السراغنة             الضحالة السياسية             إسدال الستار على منافسات دوري "المرحوم لحسن جاخوخ" لكرة القدم المصغرة في نسخته الثانية 2018             وفاة جنود مغاربة بافريقيا الوسطى            فيديو .. توضيحات بخصوص الجدل حول كلفة إصلاحات مركب محمد الخامس           
النشرة البريدية

 
أخبار محلية

إفطار جماعي و توزيع قسائم شراء ملابس العيد لأطفال أيتام بقاعة الأفراح الوزاني بالمحمدية


توصيات اليوم الدراسي المنظم بدار الثقافة بالمحمدية تحت شعار "الاعلام رافد اساسي للتنمية المحلية"


حفل تنصيب ذ."محمد العلام" رئيسا جديدا للمحكمة الإبتدائية بالمحمدية

 
طلبات و شكايات الناس

نداء من الشاب عادل خيدة للمحسنين و ذوي القلوب الرحيمة لإخراجه من لائحة الموت


فاطمة أزفان من المحمدية تناشد المحسنين و فاعلي الخير مساعدتها لتخفيف آلام مرضها

 
بالواضح ..... مع بوشعيب حمراوي

الضحالة السياسية


اعترافات ناخب وفساد نائب

 
حوادث

لم نسمع قط بهذا ... بسبب النقلة تلميذ يقتل زميلا له داخل مؤسسة تعليمية بقلعة السراغنة


اندلاع النيران بحافلة للنقل الحضري بالدار البيضاء ونجاة ركابها


بطل فيديو الاعتداء الشنيع على سيدة وسط الدشيرة في قبضة رجال الأمن ،

 
صوت وصورة

وفاة جنود مغاربة بافريقيا الوسطى


فيديو .. توضيحات بخصوص الجدل حول كلفة إصلاحات مركب محمد الخامس


خطير ضواحي ميدلت .. هجوم مباشر لخنزير بري على رجلا كان يصلي

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  القرآن الكريم

 
 

»  مواقيت الصلاة

 
 

»  حالة الطقس

 
 

»  مواعيد القطار

 
 

»  قناة العربية

 
 

»  الجزيرة نت

 
 

»  facebook

 
 

»   معلومات حول البطاقة الوطنية للتعريف الإلكترونية

 
 
مشاهير في الظل

المغرب يفقد أبناءه..المناصفي الخبير في علم الإجرام يقرر مغادرة الوطن بغير رجعة

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
خدمات متنوعة

الرجاء يعزي أسر مشجعيه من ضحايا الحادث المأساوي الذي وقع قرب مدينة بنجرير

 
علوم وتكنولوجيا

رومانيا تتوج المغرب بميداليتين ذهبيتين بالمعرض الاوروبي للإختراع والابتكار

 
أعمال واقتصاد

L’opposant Jean Ping et ses sbires noyautent le conflit SATRAM pour affaiblir le Président Bongo à Port-Gentil.

 
آراء ومقالات

الواقع المغربي بين تحايل قبة البرلمان وقضاء مصالح المسؤولين والواقع المرير الذي يتخبط فيه المواطنون


بقية الحديث .... مع د عبد اللطيف سيفيا

 
لك سيدتي

إستعمالات الملح الخشن للعناية بالنظافة الشخصية

 
صحتي

الطب البديل: تعرف إلى المأكولات التي تقيك من مرض السكري

 
تاريخ وجغرافيا

فريواطو: مؤهل سياحي وطبيعي بتازة عُطلت خدماته.

 
الأخبار الجهوية

كارثة بيئية حقيقية تهدد منطقة تيكرت الساحلية بأكادير ....هل من منقذ ...؟؟؟


المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بعمالة مقاطعات عين السبع الحي المحمدي تستعرض حصيلتها وتعرض المنتوجات خلال هذه الفترة


بلاغ ,,, الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي يتبرّأ من المراقبين المزيّفين

 
أدسنس
 
أدسنس
 
 

مدارس بأسوار السجون
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 09 أكتوبر 2017 الساعة 16 : 18


محمدية24

 

بوشعيب حمراوي

pressham@gmail.com

لم يجد المسؤولون عن قطاع التربية والتعليم ببلادنا من حلول، لمنع التلميذات والتلاميذ من تسلق الجدران والتسلل إلى خارج المؤسسات التعليمية، أو احتواءهم وحمايتهم من المحيط الخارجي حيث المخدرات وحبوب الهلوسة والفساد الجنسي، سوى التنافس في  تعلية أسوار تلك المدارس. بل هناك من ألصقوا أسلاكا مشوكة وبقايا الزجاج أعلى تلك الأسوار. وكأنهم يؤثثون لسجون ومعاقل.. ويحرسون مجرمين وإرهابين، وليسوا فقط تلاميذ قاصرين في حاجة إلى التربية على الأخلاق الحميدة والوطنية الحقة، والتعليم النموذجي الموازي لأسواق الشغل والضامن لنهضة وتنمية هذا البلد الأمين. كلما زاد العنف بضواحي تلك المؤسسات، أو تزايد عدد المتسللين من التلاميذ إلى خارج الحرم التعليمي، كلما تمت المطالبة بزيادة علو تلك الأسوار وتحصينها.. إنها ثقافة الردع والقمع التي ترسخت في أذهان القيمين على هذا القطاع الحيوي.. والتي ولدت ثقافة الرد والانتقام والتحدي سواء من طرف التلاميذ أو لدى من يفسدون بمحيط المدارس والذين يفرضون أمنهم الخاص في غياب لأدنى حماية خارجية من ممثلي السلطات ولا المنتخبين ولا الأجهزة الأمنية، التي تكتفي بدوريات وزيارات ناذرة لما يعرف بالأمن المدرسي.. لا أحد ينكر الدور الواقي الذي تؤديه تلك الأسوار. لكن ألم يكن من الطبيعي والبديهي أن يكون علو الأسوار لا يتعدى سقف نظر التلاميذ على أعلى تقدير؟؟ .. ولما لا إحداث بدلا منها سياجا واقيا وشفافا، ومنعشا لعقول هؤلاء الأبرياء..                           فقد أصبح التعثر الدراسي والشغب داخل المدارس وبمحيطها، يقاس بمستوى علو أسوارها.. وما ينسج بها من رسوم وكتابات وحفر و.. على أسوارها وجدران أقسامها ومراحيضها.. وما تتعرض إليه ملاعبها الرياضية وفصولها وحدائقها من إتلاف وتخريب.

وكلما علت أسوار المؤسسات، كلما اتضح تدني عطاءها التربوي والتعليمي. وكلما تفرقت أذهان التلاميذ، بين مستاءين من تحويل مدارسهم إلى سجون، وبين الراغبين في التحدي والباحثين عن منافذ جديدة للتسلل... وآخرين يرون في تعلية الأسوار، فرص للاختباء بعيدا أسرهم، وفرز سلوكيات مرفوضة، ناذرا ما ينتبه إليها المشرفون والمدرسون..    

افتتحت المؤسسات التعليمية بالمغرب أبوابها هذا الموسم الدراسي، على موجة الصباغة والطلاء والحدادة والنجارة التي أطلقها محمد حصاد الوزير الوصي على قطاع التعليم. الموجة المفروض ألا تكون عابرة، من أجل تلميع الصور، والتغطية على ما يجري ويدور داخلها من معاناة. الكل يعاني والكل متسبب في تلك المعاناة.. وأكثر من هذا.. وأصابع الاتهام تصوب هنا وهناك ولا أحد اعترف بنصيبه في ما يجري ويدور..  ولا أحد انتبه إلى ضرورة فرض احترام (حرمة تلك المؤسسات) وسط الأحياء السكنية. إذ لا يعقل أن تتحول أسوارها إلى مرابط للحمير والبغال وخيام الباعة المتجولين، وأماكن لنشر الغسيل وبيع مواد البناء وتثبيت الملصقات.. ولا يعقل أن يكون محيط تلك الأسوار هو المكان الوحيد للتبول والتغوط، ووضع حاويات الأزبال، والتي يرفض كل سكان الجوار، أن توضع أمام منازلهم...                                                                                

أسوار المؤسسات هي سبورات مفتوحة ودفاتر (الوسخ)، يمكن لأي كان أن يكتب عليها ما شاء وبما شاء.. صباغة، فاخر (فحم خشبي)، مواد كيماوية.. بل إن هناك آباء وأمهات يتلذذون ويستمعون بما يخططه أطفالهم على تلك الأسوار..    

لابد من ترسيخ ثقافة التحسيس والتوعية داخل المجتمع من أجل تقديس المدارس إلى جانب تقديسهم للمساجد، وفتح المجال للأطر التربوية والإدارية من أجل تخليق التلاميذ  قبل تعليمهم برامج دراسية في حاجة إلى المراجعة والتعديل.. ولابد من ترسيخ ثقافة تحصين الفكر بالتربية على المواطنة، والقيم النبيلة. وتمكين التلاميذ من الآليات والعتاد اللازمين لتوظيف دركيين داخل عقولهم.. يؤمنون لهم طرق التعامل مع كل متطلبات الحياة..       

pressham@gmail.com  








 

 

ترحب محمدية 24 بكل زوارها وقرائها الكرام الذين لديهم تعليقات على مواد فقراتها الإلتزام بالشروط

 التالية:

 - استحضار التوجه العام والخط التحريري للموقع.  

 - عدم الإساءة والقذف والسب والشتم والتجريح والتشهير بالأشخاص والمؤسسات.

 - أن يكون التعليق نزيها إذا كان يعرض  رأيا.

 - أن يكون التعليق لا يخل بآداب النقاش والطرح .

 - يحق لإدارة الموقع عدم نشر اي تعليق لا يليق بالمقام والمقال.

 - كل من تضرر بنشر تعليق بالخطأ عليه بالمراسلة عبر البريد الإلكتروني للموقع.

 - أن يكون التعليق على المقال فقط.

 - يبقى حق الرد والتوضيح مكفولا للأشخاص والمؤسسات.

   

محمدية 24

E-mail : mohamedia24@gmail.com

 

هام جدا قبل أن تكتبوا تعليقا

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



«الفكر الإجرامي مكتسب بفعل تسيب المحيط المدرسي»

العنف المدرسي.. أنواعه وتجلياته

توقيف نائب وكيل الملك بميدلت

حملة تحسيسية لمكافحة المخدرات بمدارس البيضاء

الجيش يحقّق فوزاً ملغوماً على النصر

الوداد يهزم الجمارك التوغولي بثلاثية

الزيارة الملكية لعدد من دول إفريقيا والبعد الاستراتيجي لها

ماهو الوضع الذي سيكون عليه المغرب لو استعمرته ابريطانيا في القرن الماضي

تلميذ مطرود يطعن حارسا عاما بوجدة

الوفا يكشف عن 568 موظفا شبحا

مدارس بأسوار السجون





 
البحث بالموقع
 
محمدية24 TV

ورثة ولدبودة يؤكدون استغلالهم لأرضهم و يكدبون كل الإشاعات


بني يخلف...ثانوية شكيب أرسلان الإعداية تنظم أيامها الثقافية احتفاءا بتلاميذها المتفوقين ( صور )


محامي فوق القانون ... هشم عضام مرفق امرأة منذ سنتين و لازال حرا طليقا

 
قضايا المجتمع

"التعمير في خدمة المواطن: رخصة البناء" موضوع أمسية معمارية ستنظم من طرف المفتشية الإقليمية لحزب الاستقلال بتطوان و الهيئة الجهوية للمهندسين المعماريين لتطوان


مواطنون يطردون الوزير محمد يتيم شر طردة من لقاء تواصلي بمقر مقاطعة سيدي مومن

 
من مصدر مطلع ... !!!

وثيقة سرية لشركة العمران تدخل عشر صحافيين في اللائحة السوداء: بوشعيب حمراوي في الرتبة الرابعة ضمن أسوء عشر صحافيين على المستوى الوطني

 
الأخبار الدولية والعربية

صحة الجزائريين في كف عفريت بسبب المنتوجات الفلاحية المشبعة بالمواد المسرطنة ، ووضعهم الراهن في عنق الزجاجة


مصطفى عزيز يترأس إحياء الذكرى الثالثة لرحيل الملياردير لحسن جاخوخ بحضور شخصيات صوفية سينغالية والإعلان عن ميلاد مؤسسة خيرية دولية

 
شؤون دينية

رسميا هذا هو تاريخ عيد المولد النبوي

 
أخبار وطنية

"التعمير في خدمة المواطن: رخصة البناء" موضوع أمسية معمارية نظمت من طرف مفتشية حزب الاستقلال لتطوان و الهيئة الجهوية للمهندسين المعماريين لتطوان


حصيلة الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة ليوم الخميس 15 رمضان 1439 الموافق لـ 31 ماي 2018

 
أخبار الرياضة

إسدال الستار على منافسات دوري "المرحوم لحسن جاخوخ" لكرة القدم المصغرة في نسخته الثانية 2018


جامعة سباق الدراجات تلفظ أنفاسها الأخيرة.

 
منوعات

شاهد: الخدعة المذهلة التي استخدمها حارس يسير خلف ترامب أثناء التنصيب

 
استطلاع رأي
 
موقع صديق
 
الأكثر تعليقا

غياب شبه تام للتاطير الديني بمدينة المحمدية


بيان توضيحي من السيد هشام فيكرين


فتاة تحاول الانتحار احتجاجا على عدم انصافها من طرف الدرك الملكي ببني يخلف بالمحمدية

 
قضاء وقانون

إلغاء النيابات العامةلمآت آلاف ملفات الإكراه البدني بسبب تقادم العقوبةوعدم استيفاء الشروط القانونية

 
شعر وأدب

حكيم السعودي يٍٍٍِِِِِوَقع كتاب "الدليل الجمعوي" بليساسفة في هذا التاريخ

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أخبار محلية
 
الأكثر مشاهدة

مدينة المحمدية تهتز على وقع شريط جنسي ساخن لتلميذة


بني يخلف المحمدية: الفوضى تعود من جديد


إحياء سهرة ماجنة تستنفر المصالح الأمنية بالمحمدية

 
جمعيات ومنظمات

بيان بمناسبة فاتح ماي 2018 الهجوم على الحقوق وقمع الحريات النقابية: الطبقة العاملة تعاني الفقر المدقع والتهميش


الاتحاد المغربي للتقنيين ينفذ وقفة احتجاجية أمام وزارة الوضيفة العمومية بالرباط

 
الأخبار الفنية والثقافية

رواية الوجه الآخر للبياض .... الوجه الآخر للحياة الفلسطينية

 
وفيات وتعازي

تعزية في وفاة والد الصديق و الزميل عبد الصمد تاغي

 
فسحة رمضان ...مع الأستاذ بوشعيب الحمراوي

هل استغنى المغرب عن مدينتي سبتة و مليلية السليبتين ؟


لا للشطط .. نعم لاحترام السلط..

 
أخبار التربية و التعليم

نشر وزارة التربية الوطنية لأسماء الأساتذة الغائبين


و تتوالى فضائح وزارة التربية الوطنية...

 
   للنشر في الموقع   |   اتصل بنا   |   أعلن معنا   |   تـنــويه     |  فريق العمل 
  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية