مرحبا بكم في موقع محمدية 24 الإخباري كما يسعدنا استقبال جميع أخباركم وآرائكم على الموقع البريديmohamedia24@gmail.com أو الهاتف 0662749611         فضائح مجلس جماعة المحمدية تعجل بحل حزب المصباح المسير للمدينة             حفل تكريم الطلبة المتفوقين خريجي جامعة محمد الخامس للموسم الجامعي 2016/2017 بالرباط بمسرح محمد الخامس             أمن المحمدية.. يوقف المتورط في شريط فيديو يوثق لاعتداءات في حق سائقي الطريق المداري بالمدينة             السيبة بأكادير: اعمال عنف وتهديد دام لأكثر من نصف ساعة يثير الرعب في نزلاء وحدة فندقية             مدرسة سيدي العربي ضواحي المحمدية تتوج باللواء الأخضر ضمن 72 مدرسة إيكولوجية بجهة الدار البيضاء سطات برسم 2017             رئيس مؤسسة "أمل" لمرضى القصور الكلوي المرضى في تزايد وهناك مدن تفتقر لمراكز تصفية الدم الجزء الثاني             وفاة جنود مغاربة بافريقيا الوسطى            فيديو .. توضيحات بخصوص الجدل حول كلفة إصلاحات مركب محمد الخامس           
النشرة البريدية

 
أخبار محلية

فضائح مجلس جماعة المحمدية تعجل بحل حزب المصباح المسير للمدينة


أمن المحمدية.. يوقف المتورط في شريط فيديو يوثق لاعتداءات في حق سائقي الطريق المداري بالمدينة


مدرسة سيدي العربي ضواحي المحمدية تتوج باللواء الأخضر ضمن 72 مدرسة إيكولوجية بجهة الدار البيضاء سطات برسم 2017


الحقوقي محمد متلوف يتهم عمادة كلية الحقوق بالمحمدية بتعمد إقصائه من ولوج سلك الدكتوراه

 
طلبات و شكايات الناس

فاطمة أزفان من المحمدية تناشد المحسنين و فاعلي الخير مساعدتها لتخفيف آلام مرضها


شكاية بمستشار جماعي ببرشيد يتسبب في التبول لطفل قاصر بعد تهديده بالدهس بسيارة المصلحة

 
بالواضح ..... مع بوشعيب حمراوي

جمعيات مدرسية غير قانونية


إحسان بطعم السياسة

 
حوادث

العرائش..توقيف بائع متجول لتورطه في محاولة إضرام النار بمطعم


النسيج الجمعوي بالحي الحسني سارع إلى زيارة الصحافي مصطفى حرمة الله ودق ناقوس الخطر


انتحار شابة بعد شربها أقراص سم الفئران حزنا على أخيها الموضوع رهن الحراسة النظرية بالمنطقة الأمنية ابن امسيك

 
صوت وصورة

وفاة جنود مغاربة بافريقيا الوسطى


فيديو .. توضيحات بخصوص الجدل حول كلفة إصلاحات مركب محمد الخامس


خطير ضواحي ميدلت .. هجوم مباشر لخنزير بري على رجلا كان يصلي


عااااجل البوليساريو تحتل الكركارات بعد انسحاب الجيش المغربي


مواطن اليوم : ظاهرة الاستيلاء على العقارات .. الأسباب والانعكاسات (حلقة كاملة)

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  القرآن الكريم

 
 

»  مواقيت الصلاة

 
 

»  حالة الطقس

 
 

»  مواعيد القطار

 
 

»  قناة العربية

 
 

»  الجزيرة نت

 
 

»  facebook

 
 

»   معلومات حول البطاقة الوطنية للتعريف الإلكترونية

 
 
مشاهير في الظل

المغرب يفقد أبناءه..المناصفي الخبير في علم الإجرام يقرر مغادرة الوطن بغير رجعة

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
خدمات متنوعة

اختفاء الشاب محمد شنتوفي في ظروف غامضة بالمحمدية

 
علوم وتكنولوجيا

رومانيا تتوج المغرب بميداليتين ذهبيتين بالمعرض الاوروبي للإختراع والابتكار

 
أعمال واقتصاد

مجموعة "ساترام-درابور" توقع اتفاقية لتطوير الميناء المستقبل لـ"دوالا" بالكامرون

 
آراء ومقالات

السيئ والمتفاقم في المملكة المغربية...يسقط الشعب ويحيا الظلم والفساد (الجزء الثاني)


قراءة مبسطة في ظاهرة ''تشرميل'' تعنيف الأساتذة والأستاذات وأبعاد الانحلال الخلقي لدى التلاميذ و

 
لك سيدتي

إستعمالات الملح الخشن للعناية بالنظافة الشخصية

 
صحتي

الطب البديل: تعرف إلى المأكولات التي تقيك من مرض السكري

 
تاريخ وجغرافيا

فريواطو: مؤهل سياحي وطبيعي بتازة عُطلت خدماته.

 
الأخبار الجهوية

السيبة بأكادير: اعمال عنف وتهديد دام لأكثر من نصف ساعة يثير الرعب في نزلاء وحدة فندقية




اتحاد النقابات المستقلة – قطاع الصحة - يصوب مدفعيته اتجاه المدير الجهوي للصحة ببني ملال ويطالب وزير الصحة بوقف التعيينات المشبوهة


رئيس مؤسسة "أمل" لمرضى القصور الكلوي...المرضى في تزايد وهناك مدن تفتقر لمراكز تصفية الدم الجزء الأول

 
أدسنس
 
أدسنس
 
إعلان
 
 

حصيلة الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة ليوم الخميس 28 محرم 1439 الموافق لـ 19 اكتوبر2017
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 19 أكتوبر 2017 الساعة 06 : 19


محمدية24
 

انعقد يوم الخميس 28 محرم 1439 الموافق لـ 19 أكتوبر2017، الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة، تحت رئاسة السيد رئيس الحكومة، خصص للمدارسة والمصادقة على عدد من النصوص القانونية والتنظيمية.

كلمة السيد رئيس الحكومة

استهل السيد رئيس الحكومة كلمته بحمد الله تعالى وشكره على أمطار الخير والبركة التي تفتح باب الاستبشار والأمل للحكومة ولجميع المغاربة. كما هنأ أعضاء الحكومة بمصادقة مجلس الحكومة في اجتماعه الاستثنائي ليوم الاثنين الماضي على مشروع قانون المالية للسنة المقبلة واعتبره مشروعا مهما من الناحية الاجتماعية وثوريا من الناحية الاقتصادية وعبر عن استعداد الحكومة بجميع أعضائها لمناقشته أمام البرلمان.

وركز السيد رئيس الحكومة في كلمته أساسا على ما ورد في الخطاب الأخير لصاحب الجلالة  الملك محمد السادس نصره الله في افتتاح الدورة التشريعية مشيرا إلى أنه تميز بحمولة مستقبلية، استشرافية وتصحيحية أيضا، واعتبر أن الخطاب الملكي تناول خمسة محاور أساسية تهم العمل الحكومي والإنجاز على أرض الواقع والمشاريع التي ستنتج عنه وهي:

-         المحور الأول يتعلق بالحكامة الجيدة وربط المسؤولية بالمحاسبة

وأبرز السيد رئيس الحكومة أن هذه الأخيرة ستعمل على اتخاذ عدد من الإجراءات المرتبطة بهذا المحور، وستحرص على تنزيل مقتضيات الحكامة الجيدة وربط المسؤولية بالمحاسبة في مختلف مجالات العمل الحكومي وخلال المتابعة المستمرة للمشاريع المبرمجة والتي وقعت سواء أمام صاحب الجلالة  الملك محمد السادس نصره الله أو بين القطاعات الحكومية فيما بينها أو بين القطاعات الحكومية والجماعات الترابية أو غيرها، وأشار أن المجلس الحكومي سيتدارس مشروع قانون حول المؤسسات العمومية وتنظيمها، وهو مشروع فيه رفع لمنسوب ربط المسؤولية بالمحاسبة.

-         المحور الثاني يتعلق بالنموذج التنموي

ويهم سؤالا في العمق يخص النموذج التنموي المتبع ببلادنا إلى غاية اليوم والذي بلغ نهايته، حيث دعا جلالة الملك إلى إعادة النظر فيه من أجل إعطاء دفعة للنموذج التنموي المتبع ببلادنا من أجل نمو وتطور المغرب، وأضاف السيد رئيس الحكومة أن اللجنة التي سبق أن أعلن عنها ستجتمع الأسبوع المقبل للنظر في المنهجية التي يجب اتباعها لإعادة النظر في النموذج التنموي وأكد أن الحكومة ستواكب هذا الورش بطريقة تشاركية واستشارية موسعة.

-         المحور الثالث يتعلق بالجهوية

حيث أكد السيد رئيس الحكومة أن المغرب شرع في العمل بالجهوية المتقدمة منذ انتخاب مجالس الجهات خلال استحقاقات 2015، والحكومة منذ تنصيبها عملت على تدعيم هذا الورش حيث تم اعتماد حوالي 32 مرسوما في ظرف خمسة أشهر ثلثها مرتبط بالجهات وثلثيها مرتبط بالجماعات الترابية الأخرى.

كما ذكر السيد رئيس الحكومة أن جلالة الملك ركز في خطابه أيضا على ميثاق اللاتمركز، كما أنه دأب على ذلك في عدة مناسبات حيث تحدث عن موضوع اللاتمركز أكثر من 12 مرة في خطاباته المتعددة.

واعتبر السيد رئيس الحكومة أن ميثاق اللاتمركز نقلة مهمة وضرورية تطرق إليها عدد من الخبراء والمسؤولين والحكومات السابقة، وأعلن بأن الحكومة الحالية ستحرص على إخراجه قبل نهاية السنة الحالية، حيث سبق لها أن ناقشت مشروعه الأولي واشتغلت عليه في اجتماعات متعددة بحضور القطاعات الحكومية المعنية وفي مقدمتها وزارة الوظيفة العمومية والإصلاح الإداري، ووزارة الداخلية، ووزارة الاقتصاد والمالية وبعض القطاعات الأخرى، وهو الآن بين يدي الأمانة العامة للحكومة التي يبقى دورها محوريا خاصة ما يتعلق بالصياغة القانونية الأخيرة قبل عرضه على أعضاء الحكومة من أجل نقاش موسع وبذل الجهود لإخراجه قبل متم السنة الحالية نظرا لأهميته البالغة بالنسبة للجهوية المتقدمة التي تقوم على ركيزتين أساسيتين: مجالس الجهات المنتخبة وأيضا ممثلو الإدارات المركزية في الجهات التي يجب أن تكون لها اختصاصاتها وميزانياتها وبالتالي القدرة على مواكبة الجهوية المتقدمة.

-         المحور الرابع يهم الشباب وقضاياهم

أكد السيد رئيس الحكومة أن الحكومة واعية بكون الشباب هم عماد الوطن حالا ومستقبلا، وواعية أيضا بالإشكالات الكبيرة التي تواجه الشباب خاصة في مجالات التكوين والتشغيل والاستقرار ومجالات أخرى.

وأعلن السيد رئيس الحكومة أن السيد وزير الشباب والرياضة سيتقدم خلال مجلس الحكومة للأسبوع المقبل بعرض خاص حول السياسة المندمجة للنهوض بقطاع الشباب كما وردت في الخطاب الملكي وستكون، يضيف السيد رئيس الحكومة، مناسبة للمناقشة المطولة لهذه الوثيقة ولإغنائها وللنظر في منهجية العمل بها مع ضرورة استحضار المقاربة التشاركية والتشاور مع البرلمانيين وجمعيات المجتمع المدني والمؤسسات الدستورية.

وحث السيد رئيس الحكومة على الإسراع بإخراج المجلس الاستشاري للشباب والعمل الجمعوي إلى حيز الوجود ، معتبرا أن الحكومة معبأة للتفاعل بشكل إيجابي وبسرعة مع مجلس المستشارين بخصوص المصادقة النهائية على القانون المنظم لهذا المجلس.

- المحور الخامس يهم العدالة الفئوية والمجالية

أكد السيد رئيس الحكومة أن تركيز صاحب الجلالة في خطابه على ضرورة تحقيق العدالة الاجتماعية دليل على أهمية هذا الورش الذي يهدف إلى الحد من الفوارق الموجودة بين الفئات الاجتماعية وبين المناطق والجهات، مبرزا أن الحكومة ستعمل على تطوير عملها وفتح حوار مع مختلف الشركاء لأخذ آراءهم بخصوص هذا الملف والتفاعل معها، وستعمل على إعطاء أهمية أكبر للبرامج المتعلقة بهذا المحور وأجرأة العديد من الآليات  الضرورية للحد من الفوارق وخصوصا الحرص على إخراج صندوق التأهيل الاجتماعي وصندوق التضامن بين الجهات المنصوص عليهما في الدستور.

كما أشار السيد رئيس الحكومة إلى أن مشروع قانون المالية لسنة 2018 تضمن العديد من المقتضيات التي تهدف إلى تشغيل الشباب، وذلك عبر رفع منسوب التشغيل بشكل غير مسبوق للفئات الاجتماعية الهشة، حيث عملت الحكومة على توسيع الاستفادة من صندوق التكافل العائلي ليشمل إلى جانب النساء المطلقات النساء المهملات والأطفال الذين يفقدون أمهاتهم.

و أكد السيد رئيس الحكومة أن هذه المحاور الخمسة تشكل خارطة طريق في المستقبل، ستعطيها الحكومة الاهتمام اللازم وستعمل، خلال كل مجلس حكومي لها، على عرض ملف من هذه الملفات ليكون محط نقاش عميق بين أعضاء الحكومة وليتم إعطاء دفعة لهذه الأوراش التي أشار إليها خطاب صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله.

مشروع قانون

إثر ذلك توقف المجلس عند مشروع قانون رقم61.17 يتعلق بحكامة المؤسسات والمقاولات العمومية و بالمراقبة المالية للدولة المطبقة على المؤسسات والمقاولات العمومية والأشخاص الاعتبارية الأخرى الخاضعة للقانون العام، تقدم به السيد وزير الاقتصاد والمالية، وطلب إرجائه و تعميق النقاش فيه في مجلس حكومي مقبل وذلك بناء على الملاحظات التي جاءت في شأنه، ويهدف هذا المشروع إلى تحديث وتحسين حكامة الهيئات السالفة الذكر، من خلال تقوية القواعد والمبادئ التي تروم تحسين أداء أجهزتها التداولية ووسائل تدبيرها بوضع قواعد التسيير الجيد للأجهزة التداولية و قواعد التعارض وتنازع المصالح وكذا عبر مأسسة طريقة واضحة وقانونية لتنزيل التوجه الاستراتيجي للمؤسسات والمقاولات العمومية إلى أهداف واضحة وقابلة للقياس عن طريق تطبيق آلية التعاقد، كما يهدف مشروع هذا القانون إلى تعميم المراقبة المالية من خلال توسيع مجال تطبيقها على الهيئات التي لم تكن خاضعة لهذه المراقبة وإعادة توجيه المراقبة  نحو تقييم نجاعة الأداء والوقاية من المخاطر والتحقق من احترام القوانين الجاري بها العمل، وكذا منح المؤسسات والمقاولات العمومية وهيئات حكامتها ومراقبتها، إطارا قانونيا موحدا وواضحا.

ويأتي هذا المشروع في سياق تنزيل التدابير الهادفة إلى التحرير القطاعي والانفتاح الاقتصادي، واعتماد نماذج اقتصادية مستدامة تلائم أفضل الممارسات والمعايير الدولية في هذا المجال.

مشاريع مراسيم

بعد ذلك تدارس المجلس وصادق على مشروع مرسوم رقم 2.17.632 بتغيير المرسوم رقم 2.04.89 الصادر في 18 من ربيع الآخر 1425 (7 يونيو 2004) بتحديد اختصاص المؤسسات الجامعية وأسلاك الدراسات العليا وكذا الشهادات الوطنية المطابقة، تقدم به السيد كاتب الدولة لدى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، ويهدف هذا المشروع إلى ترتيب الآثار القانونية الناجمة عن  صدور المرسوم رقم 2.17.229 ، صادر في 11 من ذي القعدة 1438 (4 أغسطس 2017)، والذي تم بمقتضاه نسخ أحكام المرسوم رقم 2.15.644 صادر في 29 من شوال 1437 (3 أغسطس 2016) بتغيير وتتميم المرسوم رقم2.90.554 الصادر في 2 رجب 1411 (18 يناير 1991) المتعلق بالمؤسسات الجامعية والأحياء الجامعية، وبسن أحكام خاصةــ والقاضي بإحداث مدارس البوليتكنيك. وذلك بتغيير مقتضيات المادة 11 من  المرسوم رقم 89-04-2 السالف الذكر، من خلال حذف مدارس البوليتكنيك من قائمة المؤسسات الجمعية ذات الاستقطاب المحدود، وكذا حذف المقتضيات المتعلقة باختصاص هذه المؤسسة الجامعية، والتي أحدثها المرسوم المنسوخ رقم 2..15.644 السالف الذكر.

كما تدارس المجلس وصادق على مشروع مرسوم رقم 2.17.415 يتعلق بمنح جوائز في مختلف مجالات الإبداع الأدبي والفني، تقدم به السيد وزير الثقافة والاتصال، مع الأحد بعين الاعتبار الملاحظات المثارة، ويهدف مشروع هذا المرسوم إلى إقرار منح جوائز تكريمية في مختلف مجالات الإبداع الأدبي والفني، وذلك عبر مكافأة المبدعين والفنانين والمهنيين في مختلف المجالات الإبداعية، والاعتراف بأعمالهم وتشجيعهم على العطاء والخلق والإبداع الفني في مختلف أوجه الثقافة المغربية.








 

 

ترحب محمدية 24 بكل زوارها وقرائها الكرام الذين لديهم تعليقات على مواد فقراتها الإلتزام بالشروط

 التالية:

 - استحضار التوجه العام والخط التحريري للموقع.  

 - عدم الإساءة والقذف والسب والشتم والتجريح والتشهير بالأشخاص والمؤسسات.

 - أن يكون التعليق نزيها إذا كان يعرض  رأيا.

 - أن يكون التعليق لا يخل بآداب النقاش والطرح .

 - يحق لإدارة الموقع عدم نشر اي تعليق لا يليق بالمقام والمقال.

 - كل من تضرر بنشر تعليق بالخطأ عليه بالمراسلة عبر البريد الإلكتروني للموقع.

 - أن يكون التعليق على المقال فقط.

 - يبقى حق الرد والتوضيح مكفولا للأشخاص والمؤسسات.

   

محمدية 24

E-mail : mohamedia24@gmail.com

 

هام جدا قبل أن تكتبوا تعليقا

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الملياردير المغربي ميلود الشعبي احتل المرتبة 43 عالميا

مصطفى الخلفي: مغربية الصحراء محسومة تاريخيا و اجتماعيا و شرعا

جلالة الملك يجري مباحثات هاتفية مع الرئيس الفرنسي

مليكة: أنا دكتورة أديان وهكذا افتض البرلماني بكارتي..

هيفاء: العلاقة الزوجية ليست مجرد حب

ملثمون يهاجمون معهدا بالبيضاء ويكبلون مديرته

مسؤولون ومنعشون عقاريون متهمون بالسطو على مئات الهكتارات بالهراويين وتيط مليل

بن كيران : الصحراء بالنسبة للمغرب قضية شعب وبالنسبة للجزائر قضية دولة ونظام

العدالة والتنمية لم يتبن رسميا مطلب الملكية البرلمانية

قرار عزل 12 رئيس جماعة ينتظر تأشيرة العنصر

لهذه السباب قامت إدارة الفيسبوك بحدف الفيديو المثير للجدل يوم أمس واعتذرت عن نشره

ملاكم يتيم بالمحمدية يبيت في الخلاء بدون بطاقة وطنية والسلطات تحرمه من حق سكن يعود لوالده

آلاف المتظاهرين المغاربة في مسيرة نقابيّة احتجاجيّة ضِدّ حكومة عبد الإله بنكيران

شباب أم البواقي بالجزائر الضغط يولد الانفجار ذبحنا أنفسنا ومستعدون لبيع كلانا وأعضائنا التي تصلح للب

المكتب الجهوي لنقابة الصحافيين المغاربة يراسل عامل المحمدية للتبرؤ من جمعية المحمدية للصحافة والإعلا

نداء فقراء جهة الدار البيضاء الكبرى

عقد وزارة الشباب و الرياضة شراكة ثنائية مع هنغاريا في عدة رياضات

أوروبا تلغي السياحة الاجتماعية على أراضيها

رسالة مؤثرة من طفل يتيم لبنكيران

كارثة... مساعدات إنسانية تعرض للبيع في أسواق سيدي إفني





 
البحث بالموقع
 
محمدية24 TV

البرنامج التعاقدي الحكومي في صلب اجتماع الفيدرالية الوطنية لجمعيات المخابز و الحلويات العصرية و التقليدية بالقنيطرة


محمد كاردو...يطالب بفتح تحقيق في ملفات الأراضي المسترجه و يتهم عامل ابن اسليمان بالتملص من المسؤولية


الحقوقي محمد متلوف...ينتقذ سياسة سلطات إقليم بن اسليمان في تدبير قضايا الساكنة

 
قضايا المجتمع

رئيس مؤسسة "أمل" لمرضى القصور الكلوي المرضى في تزايد وهناك مدن تفتقر لمراكز تصفية الدم الجزء الثاني


مخالفة عدم احترام ممر الراجلين بين القانون والواقـــــــع


صرخة في أذن المدير العام بالنيابة للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب "قطاع الكهرباء"

 
من مصدر مطلع ... !!!

وثيقة سرية لشركة العمران تدخل عشر صحافيين في اللائحة السوداء: بوشعيب حمراوي في الرتبة الرابعة ضمن أسوء عشر صحافيين على المستوى الوطني

 
الأخبار الدولية والعربية

ما هي الصور التي سينقلها القمر الصناعي الجزائري عن المغرب ؟


موقع "موند أفريك"..هذه خلفيات ترحيل الأمير هشام من تونس

 
شؤون دينية

رسميا هذا هو تاريخ عيد المولد النبوي

 
أخبار وطنية

حفل تكريم الطلبة المتفوقين خريجي جامعة محمد الخامس للموسم الجامعي 2016/2017 بالرباط بمسرح محمد الخامس


حصيلة الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة ليوم الخميس 14 جمادى الأولى 1439 الموافق لـ 01 فبراير 2018

 
أخبار الرياضة

سفارة مملكة التايلاند بالرباط تمنح لقب أحسن رياضي في رياضة المواي طاي برسم الموسم الرياضي 2016 - 2017 لسفيان التعواطي


الأبطال المغاربة يتعادلون أمام نظرائهم التايلانديين خلال النسخة الخامسة من كأس الصداقة المغربية التايلاندية



 
منوعات

شاهد: الخدعة المذهلة التي استخدمها حارس يسير خلف ترامب أثناء التنصيب

 
استطلاع رأي
 
موقع صديق
 
الأكثر تعليقا

غياب شبه تام للتاطير الديني بمدينة المحمدية


بيان توضيحي من السيد هشام فيكرين


غش .. و خروقات ... تشوب أشغال تهيئة رصيف طريق ..... ... بجماعة بني يخلف بالمحمدية

 
قضاء وقانون

رئيس النيابة العامة يستجيب بسرعة لنداء المتظلمين من حيف تفعيل الأحكام المتعلقة بقانون السير

 
شعر وأدب

حكيم السعودي يٍٍٍِِِِِوَقع كتاب "الدليل الجمعوي" بليساسفة في هذا التاريخ

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أخبار محلية
 
الأكثر مشاهدة

مدينة المحمدية تهتز على وقع شريط جنسي ساخن لتلميذة


بني يخلف المحمدية: الفوضى تعود من جديد


إحياء سهرة ماجنة تستنفر المصالح الأمنية بالمحمدية

 
جمعيات ومنظمات

بلاغ الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان حول تعويم الدرهم


الإحتفال بالغابوي المغربي بمناسبة تتويج شخصية السنة الغابوية لسنة 2017

 
الأخبار الفنية والثقافية

جديد قطاع الصحافة والإعلام بابن سليمان : أكاديمية خاصة للسمعي البصري بطعم إفريقي أبوابها مفتوحة مع بداية السنة المقبلة 2018 ...

 
وفيات وتعازي

تعزية في وفاة والد الصديق و الزميل عبد الصمد تاغي

 
فسحة رمضان ...مع الأستاذ بوشعيب الحمراوي

هل استغنى المغرب عن مدينتي سبتة و مليلية السليبتين ؟


لا للشطط .. نعم لاحترام السلط..

 
أخبار التربية و التعليم

نشر وزارة التربية الوطنية لأسماء الأساتذة الغائبين


و تتوالى فضائح وزارة التربية الوطنية...

 
إعلان
 
   للنشر في الموقع   |   اتصل بنا   |   أعلن معنا   |   تـنــويه     |  فريق العمل 
  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية