مرحبا بكم في موقع محمدية 24 الإخباري كما يسعدنا استقبال جميع أخباركم وآرائكم على الموقع البريديmohamedia24@gmail.com أو الهاتف 0662749611         غياب غير مفهوم لفريق 32 عن مناظرة المحمدية و الرئيس حسن عنترة يرفض الإستقالة لهذه الأسباب             الوزير مصطفى الخلفي يستقبل السيد باركاي إسوفBarkaÏ Isouf الوزير المكلف بالعلاقات مع المؤسسات بدولة النيجر             أزمور: بنت لفشوش تتسبب في حادث سير مميت                         أولى جلسات التحقيق في قضية التحرش الجنسي بكلية الحقوق بالمحمدية             العامل اليزيدي مطالب بتأكيد أحقيته في كرسي الدراسة الملكي .. كبير موظفي وزارة الداخلية بإقليم بن سليمان يواجه الاختبار الصعب             وفاة جنود مغاربة بافريقيا الوسطى            فيديو .. توضيحات بخصوص الجدل حول كلفة إصلاحات مركب محمد الخامس           
النشرة البريدية

 
أخبار محلية

غياب غير مفهوم لفريق 32 عن مناظرة المحمدية و الرئيس حسن عنترة يرفض الإستقالة لهذه الأسباب


مراسيم حفل الإنصات للخطاب الملكي السامي بمناسبة الدكرى65 لثورة الملك و الشعب


علي سالم الشكاف يضع حجر الأساس لبناء قاعة مغطاة للرياضات بجماعة بني يخلف

 
طلبات و شكايات الناس

نداء من الشاب عادل خيدة للمحسنين و ذوي القلوب الرحيمة لإخراجه من لائحة الموت


فاطمة أزفان من المحمدية تناشد المحسنين و فاعلي الخير مساعدتها لتخفيف آلام مرضها

 
بالواضح ..... مع بوشعيب حمراوي

العامل اليزيدي مطالب بتأكيد أحقيته في كرسي الدراسة الملكي .. كبير موظفي وزارة الداخلية بإقليم بن سليمان يواجه الاختبار الصعب


بوابة الاستعطاف.. الفرصة الضائعة

 
حوادث

أزمور: بنت لفشوش تتسبب في حادث سير مميت


لم نسمع قط بهذا ... بسبب النقلة تلميذ يقتل زميلا له داخل مؤسسة تعليمية بقلعة السراغنة


اندلاع النيران بحافلة للنقل الحضري بالدار البيضاء ونجاة ركابها

 
صوت وصورة

وفاة جنود مغاربة بافريقيا الوسطى


فيديو .. توضيحات بخصوص الجدل حول كلفة إصلاحات مركب محمد الخامس


خطير ضواحي ميدلت .. هجوم مباشر لخنزير بري على رجلا كان يصلي

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  القرآن الكريم

 
 

»  مواقيت الصلاة

 
 

»  حالة الطقس

 
 

»  مواعيد القطار

 
 

»  قناة العربية

 
 

»  الجزيرة نت

 
 

»  facebook

 
 

»   معلومات حول البطاقة الوطنية للتعريف الإلكترونية

 
 
مشاهير في الظل

المغرب يفقد أبناءه..المناصفي الخبير في علم الإجرام يقرر مغادرة الوطن بغير رجعة

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
خدمات متنوعة

الرجاء يعزي أسر مشجعيه من ضحايا الحادث المأساوي الذي وقع قرب مدينة بنجرير

 
علوم وتكنولوجيا

رومانيا تتوج المغرب بميداليتين ذهبيتين بالمعرض الاوروبي للإختراع والابتكار

 
أعمال واقتصاد

شركة "ميدأوسيون" تتسلم شهادة الايزو الخاصة بالمختبرات

 
آراء ومقالات

أية أدوار للجالية المغربية المقيمة بالخارج عندما تصبح مهددة بالحرق بديار الغربة أمام صمت المسؤولين المغاربة؟؟؟


أحرقونا…فلم نعد إلا ذاك الرماد…

 
لك سيدتي

إستعمالات الملح الخشن للعناية بالنظافة الشخصية

 
صحتي

الطب البديل: تعرف إلى المأكولات التي تقيك من مرض السكري

 
تاريخ وجغرافيا

فريواطو: مؤهل سياحي وطبيعي بتازة عُطلت خدماته.

 
الأخبار الجهوية

مفوضية الشرطة بمديونة تعتقل الحرشاوي المسجل خطر


تقوية وتوسعة الطريق الاقليمية رقم 3326 الرابطة بين فضالات وبنسليمان


برنامج تأهيل الباعة المتجولين يثمر تدشين الفضاء التجاري للقرب

 
أدسنس
 
أدسنس
 
 

مخالفة عدم احترام ممر الراجلين بين القانون والواقـــــــع
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 21 دجنبر 2017 الساعة 29 : 19


محمدية24
بقلم : عزيز لعويسي

   

شرعت شرطة المرور المكلفة بمراقبة السير والجولان في تنفيذ وتفعيل مقتضيات المادة 94 من القانون 52.05 المتعلق بمدونة السير على الطــرق ، وذلك بالشروع في استخلاص غرامات في حق الراجلين الذين لم يلتزموا باحترام ممرات الراجلين، وباستقراء مقتضيات هذه المادة يلاحظ أنها تخص فئات الراجلين المستعملين للطرق ، حيث فرضت عليهم اتخاد الاحتياطات اللازمة لتجنب كل خطر سواء على نفسهم أو على الغيــر ، والتقيد بقواعد السير الخاصة المتعلقة بــهم وكذا الامتناع عن كل عمل يمكن أن يلحــق ضررا  ببيئة الطريق (المادة 94) ، وبخصوص الجزاءات المترتبة عن مخالفة المقتضيات المقررة لهذه المادة ، فقد حددت في غرامة تتراوح ما بـيــن عشرين(20) إلى خمسين(50) درهما (المادة 187) ، وبالقدر ما نثمن تطبيق هذه المقتضيات من منطلق احترام القواعد القانونية والحرص على تنفيذها تحت طائلة التعرض للجزاءات ،وكذا بالنظر إلى إمكانية مساهمتها في تعزيز التربية الطرقية وصون سلامة الراجلين الذين يعدون شركاء في الطريق إلى جانب السائقين ، بالقــدر ما يلاحظ أن هذه المقتضيات الجديدة من الناحية الميدانيـــة، من شأنها أن تواجه الكثير من الصعوبات على مستوى التطبيق مما قد يجعلها حبيسة النص القانوني ، ذلك أن التنفيذ والتفعيل على أرض الواقع ، غلب عليه الطابع الفجائي ، وكان من المفروض أن تسبقه وتواكبه حملات توعوية وتحسيسية للمواطنين في مختلف وسائل الإعلام والمواقع التواصلية ، لتقريب مستعملي الطريق (راجلون،سائقون) بأهمية استعمال ممرات الراجلين أولا ، ثم إحاطتهم علما بالجزاءات التي يمكن أن تطالهم في حالة عدم الإلتزام بالممرات المخصصة للراجلين ثانيا، حتى يتخدوا الاحتياطات اللازمة لحظة استعمالهم للطريق ، وهذا الخلل التواصلي تتحمل مسؤوليته الوزارة الوصية على قطاع التجهيز والنقل ، خصوصا وأن الراجلين يختلفون  حسب البنيات العمرية (أطفال،شباب،شيوخ،كهول) والجنسية (نساء،رجال) والانتماء المهني الاجتماعي وكذا المستوى الثقافي ، وبالتالي ، فإن إمكانية الولوج إلى المعلومة ذات الصلة  بقانون السير والجولان ،ليست متاحة للجميع بنفس الدرجة ، لذلك فمن غير المقبول أن نفرض على مواطن/ راجل أداء غرامة عدم احترام ممر الراجلين وهو يجهل هذا القانون نهائيا أو لم يتم تحسيسه بدخوله مرحلة التفعيل والتنفيذ ، وقد كان من اللازم تخصيص مرحلة تحسيسية قبلية وبعدها الشروع في التفعيل والتزيــل ، وبغض النظر عن غياب البعد التواصلي والتحسيسي ، لا بد من تسجيل أن معظم الطرق المغربية تغيب فيها شروط السلامة وبعضها لا يحمل من الطريق سوى الإسم ، وهنا لا بد من التساؤل ، كيف نفرض على مواطن /راجل بسيط قد يكون تلميذ أو طالب أو مياوم أو عاطل، غرامة مالية في طريق رديئة تفتقد إلى التشوير العمودي والأفقي والأرصفة والإنــارة بما في ذلك غياب ممرات الراجلين ، وفي ظل هذه الوضعية المتضاربة ، وبدل تحميل المسؤولية للراجل ، يجدر تحميلها للمصالح البلدية المعنية بالسير والجولان ، التي يفترض أن تنتبه إلى الطرقات وأن تعمل على تأهيلها حتى تستجيب لشروط السلامة ، بمعنى أن هناك مسافة بين النص القانوني والواقع ، ولا يمكن الحديث عن احترام أو التزام بالقانون في ظل واقع طرقي هـــــش ، صعوبات أخرى قد تعترض عناصر شرطة المرور ،فيما يتعلق باستخلاص الغرامات ، فكيف يفعل عون المرور المتواجد بمفرده في مدارة طرقية تغيب فيها الممرات ، وهو يعاين جملة من الراجلين يقطعون الطريق كل حسب هـــواه ، فمن الناحية الواقعية والعملية لايمكنه أن يتعقب جميع المخالفين ، وحتى لو أوقف أحدهم وحرر محضر مخالفة في حقــه ، سيكون في هذه الحالة غير عادل لأنه طبق القانون على حالة وترك حالات أخرى مماثلة ، ثم ماذا لو عاين العون حالات عدم احترام تلاميذ أو طلبة لممرات الراجلين ، فهل يعمل على إيقافهم وتحرير محاضر في حقهم جميعا ، ثــــم ماذا لو عاين مخالفا إما رجل كهل أو شاب عاطل أو امرأة مسنة ، وهم لا يتحوزون ببطاقة التعريف الوطنية من أجل تحرير المخالفة ، أو أنهم لا يتحوزن بمبلغ المخالفة ، فهل ينادي على سيارة النجدة من أجل نقلهم إلى مقر الأمن ، يضاف إلى ذلك أن المادة 187 حددت الغرامات ما بين عشرين (20) وخمسين (50) درهما ، فكيـــف يمكن لشخص عاطل أن يؤدي هذا المبلغ ، أو كيف يمكن لشاب خرج لاقتناء حليب أو خبز  ولم يلتزم بممر الراجلين غير المتواجد أصلا أو يبعد عن مقر سكنى أسرته بما يزيد عن الخمسمائة مثر ، كيف له أن يسدد غرامة بقيمة خمسة وعشرين (25) درهما ، بل أكثر من ذلك ، قد لا يبالي الأشخاص الراجلين المخالفين بنداءات أعوان المــرور ويتهربون بدل الوقوف والامتثــال والرضوخ لأداء الغرامة ، شأنهم في ذلك شأن سائقي الدراجات النارية الذين لا يمتثلون بالوقوف ويليدون بالفرار تهربا من أداء غرامة عدم استعمال الخــودة ، كما أن "عون المرور" في جميع الحالات لا يمكنه أن يركز على تصرفات الراجلين وأغلبهم أناس بسطاء وتلاميذ وعاطلين ومسنين ، ويترك أو يغفل المخالفات التي يتركبها السائقون وهي أشد مقارنة مع مخالفة عدم الالتزام بممر الراجلين ، مع الإشــارة إلى أن بعض الرؤساء قد يفرضون على أعوان المرور تنويع المخالفات واستهداف تلك المتعلقة بالراجلين ، وفي هــذه الحالة سيكون هؤلاء الأعوان في وضعية الضغط لأنهم ملزمين بتقديم حصيلة عملهم اليومي التي يراعى فيها دائما البعد الكمي ، عموما وبناء على ما سبق ، وبما أن هذه المقتضيات قد دخلت إلى حيز التنفيذ ، فلابد من الجهات المعنية أن تواكب ذلك بما يلزم من توعية وتحسيس ، ثم تتحمل مسؤولية تأهيل الطرقات وتجويدها ، أما المواطن /الراجل ، فما عليه إلا توخي الحيطة والحذر أثناء استعمال الطريق خصوصا في ظل رداءة الطرق وانعدام الممرات ، حتى لا يقـــع ضحية مقتضيات قانونية لم تراع لا الطرقات ولا العقليات ولا المستويات ، مما يؤشر على أنهــا لــن تحقق الأهداف والمقاصد المتوخاة منها ، علمــــــا أن الجانب الزجري وحـــده ، لن يقــو على تغييــر العقليــات والسلوكات ، لذلك لا بــــــد من الاشتغال على الجانب التواصلي والتحسيسي والتربـــــــــــــــــوي ، لأن التربية والوعي همــــا الضمانــــة الأساسيــــة القادرة على جعل المواطن / الراجل يحترم الطريـــق ليس خوفـــا من "الزجـــر" ، ولكن احتراما لروح القانـــون واقتناعــــــــــا منه أن قانون الســير لم يشـــــرع إلا لحمايته من مخاطر الطـــريق والارتقـــــــــــــــاء بسلوكه الإنســــــاني .
- ضابط شرطة قضائية سابقا ، أستاذ التعليم الثانوي التأهيلي








 

 

ترحب محمدية 24 بكل زوارها وقرائها الكرام الذين لديهم تعليقات على مواد فقراتها الإلتزام بالشروط

 التالية:

 - استحضار التوجه العام والخط التحريري للموقع.  

 - عدم الإساءة والقذف والسب والشتم والتجريح والتشهير بالأشخاص والمؤسسات.

 - أن يكون التعليق نزيها إذا كان يعرض  رأيا.

 - أن يكون التعليق لا يخل بآداب النقاش والطرح .

 - يحق لإدارة الموقع عدم نشر اي تعليق لا يليق بالمقام والمقال.

 - كل من تضرر بنشر تعليق بالخطأ عليه بالمراسلة عبر البريد الإلكتروني للموقع.

 - أن يكون التعليق على المقال فقط.

 - يبقى حق الرد والتوضيح مكفولا للأشخاص والمؤسسات.

   

محمدية 24

E-mail : mohamedia24@gmail.com

 

هام جدا قبل أن تكتبوا تعليقا

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



العدالة والتنمية لم يتبن رسميا مطلب الملكية البرلمانية

قرار عزل 12 رئيس جماعة ينتظر تأشيرة العنصر

حزب الاستقلال يوقف الوفا بعد رفضه الاستقالة من حكومة بنكيران

أمام أعين السلطات المحلية ببني يخلف البناء العشوائي يعود من جديد

سيدة تستغل حصانتها في القيام بتجاوزات وخروقات تغضب الساكنة بالمحمدية

الأخطاء الثمانية التي أدت إلى عزل رئيس جماعة بني يخلف بالمحمدية

«غوغل» يكشف عن الكلمات الأكثر تداولاً 2013 بالمنطقة العربية

جلالة الملك يؤنب شرطي مرور لمخالفته قانون السير بمراكش

تهمة "اغتصاب القبر" تلاحق شارون بعد دفنه في صحراء النقب

حصيلة "حرب الطرق" بالمغرب: 23 قتيلا و 1049جريحا وأكثر من 30 ألف مخالفة خلال أسبوع

راس العين بسطات:البناء العشوائي يفرخ كالجراد بالجماعة القروي

طرد كاتب فرع حزب العدالة والتنمية بالمنصورية من جمعية محلية بالإجماع

الجزء الثاني: لماذا لم يتم استدعاء "فريق سلا" للوقاية المدنية في حادث انهيار عمارة شارع الشجر

ما قدو فيل زادوه فيلة...بعد فضائح جامعة القنص .. قطاع المياه والغابات برأسين

مخالفة عدم احترام ممر الراجلين بين القانون والواقـــــــع





 
البحث بالموقع
 
محمدية24 TV

استياء سكان إقامة بلفدير جماعة بني يخلف من تصرف شركة ليديك المتعمد بقطع الماء عن شققهم


" فيديو " حسن عنترة: لا للسب و الشتم نعم لانتقاداتكم البناءة ...و قريبا أوراش كبرى بالمحمدية تعيد للمدينة أمجادها


مشاركة قوية لأبطال عالميين في النسخة الثانية من ترياتلون المحمدية

 
قضايا المجتمع

أولى جلسات التحقيق في قضية التحرش الجنسي بكلية الحقوق بالمحمدية


معانات يومية لمواطنين زبناء نقل مدينة بيس

 
من مصدر مطلع ... !!!

وثيقة سرية لشركة العمران تدخل عشر صحافيين في اللائحة السوداء: بوشعيب حمراوي في الرتبة الرابعة ضمن أسوء عشر صحافيين على المستوى الوطني

 
الأخبار الدولية والعربية

صحة الجزائريين في كف عفريت بسبب المنتوجات الفلاحية المشبعة بالمواد المسرطنة ، ووضعهم الراهن في عنق الزجاجة


مصطفى عزيز يترأس إحياء الذكرى الثالثة لرحيل الملياردير لحسن جاخوخ بحضور شخصيات صوفية سينغالية والإعلان عن ميلاد مؤسسة خيرية دولية

 
شؤون دينية

رسميا هذا هو تاريخ عيد المولد النبوي

 
أخبار وطنية

الوزير مصطفى الخلفي يستقبل السيد باركاي إسوفBarkaÏ Isouf الوزير المكلف بالعلاقات مع المؤسسات بدولة النيجر


بلاغ رسمي حول العطلة بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب وعيد الشباب وعيد الأضحى

 
أخبار الرياضة

البطل المغربي زكرياء التجارتي يفوز بالنسخة الرابعة من الجائزة الدولية الكبرى لجلالة الملك محمد السادس للكيك بوكسينغ بالعيون


إسدال الستار على منافسات دوري "المرحوم لحسن جاخوخ" لكرة القدم المصغرة في نسخته الثانية 2018

 
منوعات

شاهد: الخدعة المذهلة التي استخدمها حارس يسير خلف ترامب أثناء التنصيب

 
استطلاع رأي
 
موقع صديق
 
الأكثر تعليقا

غياب شبه تام للتاطير الديني بمدينة المحمدية


بيان توضيحي من السيد هشام فيكرين


فتاة تحاول الانتحار احتجاجا على عدم انصافها من طرف الدرك الملكي ببني يخلف بالمحمدية

 
قضاء وقانون

إلغاء النيابات العامةلمآت آلاف ملفات الإكراه البدني بسبب تقادم العقوبةوعدم استيفاء الشروط القانونية

 
شعر وأدب

حكيم السعودي يٍٍٍِِِِِوَقع كتاب "الدليل الجمعوي" بليساسفة في هذا التاريخ

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أخبار محلية
 
الأكثر مشاهدة

مدينة المحمدية تهتز على وقع شريط جنسي ساخن لتلميذة


بني يخلف المحمدية: الفوضى تعود من جديد


إحياء سهرة ماجنة تستنفر المصالح الأمنية بالمحمدية

 
جمعيات ومنظمات

قضايا الشباب المغربي تعيش الانتظارية والأزمة والسنة الدولية للشباب مناسبة لتقديم الحصيلة


جمعية شبابية تنجز الدورة التمهيدية لإقامة نموذج للأمم المتحدة

 
الأخبار الفنية والثقافية

عبد الصمد ناصيري فنان في مجال الأغنية الملتزمة يشق طريقة بتبات نحو النجومية

 
وفيات وتعازي

تعزية في وفاة والد الزميل رئيس تحرير جريدة الجهوية بريس " طارق الوردي "

 
فسحة رمضان ...مع الأستاذ بوشعيب الحمراوي

هل استغنى المغرب عن مدينتي سبتة و مليلية السليبتين ؟


لا للشطط .. نعم لاحترام السلط..

 
أخبار التربية و التعليم

نشر وزارة التربية الوطنية لأسماء الأساتذة الغائبين


و تتوالى فضائح وزارة التربية الوطنية...

 
   للنشر في الموقع   |   اتصل بنا   |   أعلن معنا   |   تـنــويه     |  فريق العمل 
  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية