مرحبا بكم في موقع محمدية 24 الإخباري كما يسعدنا استقبال جميع أخباركم وآرائكم على الموقع البريديmohamedia24@gmail.com أو الهاتف 0662749611         سلطات بني يخلف بالمحمدية تقود حملة لقتل الكلاب الضالة بالرصاص             نفايات و روائح المطرح المشترك المراقب ببني يخلف ضواحي المحمدية تحول حياة ساكنة القرية إلى جحيم             فلاحو جهة البيضاء سطات يحاكمون رئيس الغرفة الفلاحية             للا اسماء بسيدي مومن .. شارع رئيسي بمواصفات قروية ..             العرائش... سرقة رمال الشاطئ ورمال الكثبان بلا حسيب ولا رقيب             قطاع المياه والغابات بثلاثة رؤوس .. وزير وكاتب ودولة ومندوب سامي.. هل ينجح الأمين العام للحكومة في تقنين القطاع وإنصاف 78 ألف قناصة وقناص؟             وفاة جنود مغاربة بافريقيا الوسطى            فيديو .. توضيحات بخصوص الجدل حول كلفة إصلاحات مركب محمد الخامس           
النشرة البريدية

 
أخبار محلية

سلطات بني يخلف بالمحمدية تقود حملة لقتل الكلاب الضالة بالرصاص


نفايات و روائح المطرح المشترك المراقب ببني يخلف ضواحي المحمدية تحول حياة ساكنة القرية إلى جحيم


فلاحو جهة البيضاء سطات يحاكمون رئيس الغرفة الفلاحية

 
طلبات و شكايات الناس

نداء من الشاب عادل خيدة للمحسنين و ذوي القلوب الرحيمة لإخراجه من لائحة الموت


فاطمة أزفان من المحمدية تناشد المحسنين و فاعلي الخير مساعدتها لتخفيف آلام مرضها

 
بالواضح ..... مع بوشعيب حمراوي

قطاع المياه والغابات بثلاثة رؤوس .. وزير وكاتب ودولة ومندوب سامي.. هل ينجح الأمين العام للحكومة في تقنين القطاع وإنصاف 78 ألف قناصة وقناص؟


العامل اليزيدي مطالب بتأكيد أحقيته في كرسي الدراسة الملكي .. كبير موظفي وزارة الداخلية بإقليم بن سليمان يواجه الاختبار الصعب

 
حوادث

أزمور: بنت لفشوش تتسبب في حادث سير مميت


لم نسمع قط بهذا ... بسبب النقلة تلميذ يقتل زميلا له داخل مؤسسة تعليمية بقلعة السراغنة


اندلاع النيران بحافلة للنقل الحضري بالدار البيضاء ونجاة ركابها

 
صوت وصورة

وفاة جنود مغاربة بافريقيا الوسطى


فيديو .. توضيحات بخصوص الجدل حول كلفة إصلاحات مركب محمد الخامس


خطير ضواحي ميدلت .. هجوم مباشر لخنزير بري على رجلا كان يصلي

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  القرآن الكريم

 
 

»  مواقيت الصلاة

 
 

»  حالة الطقس

 
 

»  مواعيد القطار

 
 

»  قناة العربية

 
 

»  الجزيرة نت

 
 

»  facebook

 
 

»   معلومات حول البطاقة الوطنية للتعريف الإلكترونية

 
 
مشاهير في الظل

المغرب يفقد أبناءه..المناصفي الخبير في علم الإجرام يقرر مغادرة الوطن بغير رجعة

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
خدمات متنوعة

الرجاء يعزي أسر مشجعيه من ضحايا الحادث المأساوي الذي وقع قرب مدينة بنجرير

 
علوم وتكنولوجيا

رومانيا تتوج المغرب بميداليتين ذهبيتين بالمعرض الاوروبي للإختراع والابتكار

 
أعمال واقتصاد

شركة "ميدأوسيون" تتسلم شهادة الايزو الخاصة بالمختبرات

 
آراء ومقالات

أية أدوار للجالية المغربية المقيمة بالخارج عندما تصبح مهددة بالحرق بديار الغربة أمام صمت المسؤولين المغاربة؟؟؟


أحرقونا…فلم نعد إلا ذاك الرماد…

 
لك سيدتي

إستعمالات الملح الخشن للعناية بالنظافة الشخصية

 
صحتي

الطب البديل: تعرف إلى المأكولات التي تقيك من مرض السكري

 
تاريخ وجغرافيا

فريواطو: مؤهل سياحي وطبيعي بتازة عُطلت خدماته.

 
الأخبار الجهوية

العرائش... سرقة رمال الشاطئ ورمال الكثبان بلا حسيب ولا رقيب


مفوضية الشرطة بمديونة تعتقل الحرشاوي المسجل خطر


تقوية وتوسعة الطريق الاقليمية رقم 3326 الرابطة بين فضالات وبنسليمان

 
أدسنس
 
أدسنس
 
 

السنة الميلادية حلال ورأسها حرام
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 09 يناير 2018 الساعة 44 : 10


 

محمدية24

بقلم : بوشعيب حمراوي

 

بعدما أسدى الانحطاط والخنوع بضلالهما على الشعوب العربية، وألقى بها خارج تغطية التنمية والتطور...بعدما استعصى على المغاربة والعرب اعتماد السنة الهجرية وشهورها في تدبير شؤونهم الإدارية والاقتصادية والسياسية والثقافية.. بعدما باتوا لا يقيمون لسنواتهم الهجرية وزنا، ولا يحيطونها بأي احترام أو تقدير.. كان لابد من أن تفرض عليهم التبعية للسادة والأسياد الجدد.. والقبول بالاستعمار الفكري وكل ما يبدعه الغرب. والتقيد بأزمنتهم ومواقيتهم وطبعا.. العمل بشهورهم وسنواتهم الميلادية في كل تدابيرها الإدارية..  بالتاريخ الهجري تقضى العبادات والطقوس الدينية فقط..نصوم ونفطر ونزكي ونحج ونحتفي بالأعياد الدينية.. وبالتاريخ الميلادي تقضى حوائج الدنيا..تحدد مواعيد الأيام الوطنية والعالمية التي تحتفي بالحرية والمرأة والطفل والأم وذوي الاحتياجات الخاصة وغيرها... بالتاريخ الميلادي تعد الحامل أيام الجنين داخل الرحم. وتحصي الأرملة أيام عدتها. وتنظم البرامج الدراسية ومواقيت الامتحانات والعطل المدرسية. ويحصي الموظف (والأجير) راتبه وتقاعده ومعاشه..  

ولكي لا نغوص في نقاش ديني أو عرقي، ولا نخوض في جدال عقيم حول أمور تتعلق بحقب زمنية لا نعلم عنها إلا ما نقل لنا عن طريق مؤرخين وكتب ومخطوطات .. قد تصيب وقد تخيب. وبعيدا عما قد ينتاب البعض من تعصب مفرط و غيرة عمياء على أمور هامشية لا دور لها ولا أهمية في قيمة ومكانة العقائد والعبادات الخاصة بالفرد والجماعات.. 
لابد أن نرصد بصدق وأمانة قيمة وأهمية السنة الميلادية في الحياة اليومية للمغاربة بكل تجلياتها.. وأن ندرك حق الإدراك أنه من العدل والإنصاف أن يتم رد الجميل وتقديم الشكر الجزيل والاحتفاء برأس كل سنة ميلادية، وتكريم شهورها.. احتفاء بعيد عن أية طقوس دينية أو عرقية أو حتى عرفية .. ليس من الضروري الحديث عن ميلاد المسيح ولا عن أية أمور مرتبطة بالعبادات. ولكنه احتفاء بطعم الاعتراف بالجميل الذي قدمته وتقدمه تلك السنوات الميلادية للمغاربة، وغيرهم ممن باتوا يعتمدونها في كل مناحي الحياة.

كيف لمغربي يدبر حياته باعتماد السنة الميلادية .. ولادته مؤرخة بتاريخ ميلادي..وسنوات الدراسة والعمل والتنقل والتغذية والنوم وكل مواعيده ..تسجل بتواريخ ميلادية ...ألا يحتفي برأس السنة الميلادية ؟.. وكيف لهذا المغربي ألا يحتفي ويكرم السنوات الميلادية، وهو مضطر لتأريخ حصيلة عمله وترفيهه وكل حركاته وسكناته وحتى أحيانا عباداته .. باعتماد أيام وشهور السنة الميلادية. ومضطر أن يخضع للمواقيت والمواعيد الدولية، إلى درجة أن الحكومة المغربية باتت تتدخل كل مرة من أجل إضافة أو نقص ساعة من التوقيت المغربي للتلاؤم مع المواقيت الدولية وحركية أنشطتها الاقتصادية.. بل إن قبور المسلمين تحمل في واجهاتها مواقيت وفاتهم بالأيام والشهور والسنوات الميلادية.
قبل التنديد كلما اقترب رأس سنة ميلادية والمطالبة بعدم الاحتفاء به، بذرائع واهية .. كان على هؤلاء العمل على عدم السماح بأن تطأ السنة الميلادية رجليها بلدانهم. وعدم السماح لها بالاستحواذ على كل مناحي حيواتهم.. وأن ينكبوا على تغييرها بالسنة الهجرية. ولو أنني واثق من أن معظم هؤلاء لا يحفظون حتى أسماء الشهور الهجرية. لا أحد مع احتفالات الهبل والخبث التي تجعل المغاربة ينتحلون صفات وشخصيات دخيلة عن دينهم وتراثهم وثقافتهم. ولا أحد مع احتفالات السكر والمجون والخلاعة المرفوضة حتى من رواد (الأب نوويل).. لكن بالمقابل لا يعقل أن تنتهي السنة الميلادية بدون الخوض في ما جرى وصار على طول شهورها ال12.. ولا أحد يحصر الاحتفاء في الطرب والغناء والترفيه.. لأن مظاهر الاحتفاء كثيرة ومتنوعة. لا تستثني جرد الحصائل وتقييم المشاريع والمبادرات وتكريم النجوم والمبدعين والمخترعين .. ولن تمر دون الاستفادة من حلوها ومرها، واسترجاع الأنفاس من أجل الدخول في سنة ميلادية جديدة..     

 








 

 

ترحب محمدية 24 بكل زوارها وقرائها الكرام الذين لديهم تعليقات على مواد فقراتها الإلتزام بالشروط

 التالية:

 - استحضار التوجه العام والخط التحريري للموقع.  

 - عدم الإساءة والقذف والسب والشتم والتجريح والتشهير بالأشخاص والمؤسسات.

 - أن يكون التعليق نزيها إذا كان يعرض  رأيا.

 - أن يكون التعليق لا يخل بآداب النقاش والطرح .

 - يحق لإدارة الموقع عدم نشر اي تعليق لا يليق بالمقام والمقال.

 - كل من تضرر بنشر تعليق بالخطأ عليه بالمراسلة عبر البريد الإلكتروني للموقع.

 - أن يكون التعليق على المقال فقط.

 - يبقى حق الرد والتوضيح مكفولا للأشخاص والمؤسسات.

   

محمدية 24

E-mail : mohamedia24@gmail.com

 

هام جدا قبل أن تكتبوا تعليقا

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الملياردير المغربي ميلود الشعبي احتل المرتبة 43 عالميا

وزارة الأوقاف تشرع في تلقي طلبات الترشيح لقرعة الحج للسنة المقبلة

ابنة السادات تكشف: قرار عزل مبارك كان في حقيبة والدي يوم اغتياله

العنف المدرسي.. أنواعه وتجلياته

الشيخ نهاري : انتفاضة العراق ضد المالكي مدخل لإنهيار نظام بشار

لـ

أنترنت4Gفي الأسواق المغربية ابتداء من أكتوبر

البيضاء: تدشين "أنفابلاص شوبين سونتير" ثاني أكبر مركز تجاري بالمغرب

معتقل قضى سبع سنوات بعكاشة دون محاكمة

توقع موسم فلاحي جيد في حالة تساقط أمطار جديدة بداية أبريل المقبل

رمضان يرفع أسعار الخضر والفواكه ويؤثر على السياحة

مستثمرين غير عاديين بالمحمدية ...وتواطؤ أطراف يساهم في التهرب الضريبي

تهنئة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس بمناسبة حلول السنة الميلادية الجديدة2014

تهنئة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس بمناسبة حلول السنة الميلادية الجديدة2014

مقتل شخص وإصابة اثنين بجروح بحانة بجماعة الشلالات بالمحمدية

السنة الميلادية حلال ورأسها حرام





 
البحث بالموقع
 
محمدية24 TV

استياء سكان إقامة بلفدير جماعة بني يخلف من تصرف شركة ليديك المتعمد بقطع الماء عن شققهم


" فيديو " حسن عنترة: لا للسب و الشتم نعم لانتقاداتكم البناءة ...و قريبا أوراش كبرى بالمحمدية تعيد للمدينة أمجادها


مشاركة قوية لأبطال عالميين في النسخة الثانية من ترياتلون المحمدية

 
قضايا المجتمع

أولى جلسات التحقيق في قضية التحرش الجنسي بكلية الحقوق بالمحمدية


معانات يومية لمواطنين زبناء نقل مدينة بيس

 
من مصدر مطلع ... !!!

وثيقة سرية لشركة العمران تدخل عشر صحافيين في اللائحة السوداء: بوشعيب حمراوي في الرتبة الرابعة ضمن أسوء عشر صحافيين على المستوى الوطني

 
الأخبار الدولية والعربية

صحة الجزائريين في كف عفريت بسبب المنتوجات الفلاحية المشبعة بالمواد المسرطنة ، ووضعهم الراهن في عنق الزجاجة


مصطفى عزيز يترأس إحياء الذكرى الثالثة لرحيل الملياردير لحسن جاخوخ بحضور شخصيات صوفية سينغالية والإعلان عن ميلاد مؤسسة خيرية دولية

 
شؤون دينية

رسميا هذا هو تاريخ عيد المولد النبوي

 
أخبار وطنية

الوزير مصطفى الخلفي يستقبل السيد باركاي إسوفBarkaÏ Isouf الوزير المكلف بالعلاقات مع المؤسسات بدولة النيجر


بلاغ رسمي حول العطلة بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب وعيد الشباب وعيد الأضحى

 
أخبار الرياضة

البطل المغربي زكرياء التجارتي يفوز بالنسخة الرابعة من الجائزة الدولية الكبرى لجلالة الملك محمد السادس للكيك بوكسينغ بالعيون


إسدال الستار على منافسات دوري "المرحوم لحسن جاخوخ" لكرة القدم المصغرة في نسخته الثانية 2018

 
منوعات

شاهد: الخدعة المذهلة التي استخدمها حارس يسير خلف ترامب أثناء التنصيب

 
استطلاع رأي
 
موقع صديق
 
الأكثر تعليقا

غياب شبه تام للتاطير الديني بمدينة المحمدية


بيان توضيحي من السيد هشام فيكرين


فتاة تحاول الانتحار احتجاجا على عدم انصافها من طرف الدرك الملكي ببني يخلف بالمحمدية

 
قضاء وقانون

إلغاء النيابات العامةلمآت آلاف ملفات الإكراه البدني بسبب تقادم العقوبةوعدم استيفاء الشروط القانونية

 
شعر وأدب

حكيم السعودي يٍٍٍِِِِِوَقع كتاب "الدليل الجمعوي" بليساسفة في هذا التاريخ

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أخبار محلية
 
الأكثر مشاهدة

مدينة المحمدية تهتز على وقع شريط جنسي ساخن لتلميذة


بني يخلف المحمدية: الفوضى تعود من جديد


إحياء سهرة ماجنة تستنفر المصالح الأمنية بالمحمدية

 
جمعيات ومنظمات

قضايا الشباب المغربي تعيش الانتظارية والأزمة والسنة الدولية للشباب مناسبة لتقديم الحصيلة


جمعية شبابية تنجز الدورة التمهيدية لإقامة نموذج للأمم المتحدة

 
الأخبار الفنية والثقافية

عبد الصمد ناصيري فنان في مجال الأغنية الملتزمة يشق طريقة بتبات نحو النجومية

 
وفيات وتعازي

تعزية في وفاة والد الزميل رئيس تحرير جريدة الجهوية بريس " طارق الوردي "

 
فسحة رمضان ...مع الأستاذ بوشعيب الحمراوي

هل استغنى المغرب عن مدينتي سبتة و مليلية السليبتين ؟


لا للشطط .. نعم لاحترام السلط..

 
أخبار التربية و التعليم

نشر وزارة التربية الوطنية لأسماء الأساتذة الغائبين


و تتوالى فضائح وزارة التربية الوطنية...

 
   للنشر في الموقع   |   اتصل بنا   |   أعلن معنا   |   تـنــويه     |  فريق العمل 
  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية