مرحبا بكم في موقع محمدية 24 الإخباري كما يسعدنا استقبال جميع أخباركم وآرائكم على الموقع البريديmohamedia24@gmail.com أو الهاتف 0662749611         غياب غير مفهوم لفريق 32 عن مناظرة المحمدية و الرئيس حسن عنترة يرفض الإستقالة لهذه الأسباب             الوزير مصطفى الخلفي يستقبل السيد باركاي إسوفBarkaÏ Isouf الوزير المكلف بالعلاقات مع المؤسسات بدولة النيجر             أزمور: بنت لفشوش تتسبب في حادث سير مميت                         أولى جلسات التحقيق في قضية التحرش الجنسي بكلية الحقوق بالمحمدية             العامل اليزيدي مطالب بتأكيد أحقيته في كرسي الدراسة الملكي .. كبير موظفي وزارة الداخلية بإقليم بن سليمان يواجه الاختبار الصعب             وفاة جنود مغاربة بافريقيا الوسطى            فيديو .. توضيحات بخصوص الجدل حول كلفة إصلاحات مركب محمد الخامس           
النشرة البريدية

 
أخبار محلية

غياب غير مفهوم لفريق 32 عن مناظرة المحمدية و الرئيس حسن عنترة يرفض الإستقالة لهذه الأسباب


مراسيم حفل الإنصات للخطاب الملكي السامي بمناسبة الدكرى65 لثورة الملك و الشعب


علي سالم الشكاف يضع حجر الأساس لبناء قاعة مغطاة للرياضات بجماعة بني يخلف

 
طلبات و شكايات الناس

نداء من الشاب عادل خيدة للمحسنين و ذوي القلوب الرحيمة لإخراجه من لائحة الموت


فاطمة أزفان من المحمدية تناشد المحسنين و فاعلي الخير مساعدتها لتخفيف آلام مرضها

 
بالواضح ..... مع بوشعيب حمراوي

العامل اليزيدي مطالب بتأكيد أحقيته في كرسي الدراسة الملكي .. كبير موظفي وزارة الداخلية بإقليم بن سليمان يواجه الاختبار الصعب


بوابة الاستعطاف.. الفرصة الضائعة

 
حوادث

أزمور: بنت لفشوش تتسبب في حادث سير مميت


لم نسمع قط بهذا ... بسبب النقلة تلميذ يقتل زميلا له داخل مؤسسة تعليمية بقلعة السراغنة


اندلاع النيران بحافلة للنقل الحضري بالدار البيضاء ونجاة ركابها

 
صوت وصورة

وفاة جنود مغاربة بافريقيا الوسطى


فيديو .. توضيحات بخصوص الجدل حول كلفة إصلاحات مركب محمد الخامس


خطير ضواحي ميدلت .. هجوم مباشر لخنزير بري على رجلا كان يصلي

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  القرآن الكريم

 
 

»  مواقيت الصلاة

 
 

»  حالة الطقس

 
 

»  مواعيد القطار

 
 

»  قناة العربية

 
 

»  الجزيرة نت

 
 

»  facebook

 
 

»   معلومات حول البطاقة الوطنية للتعريف الإلكترونية

 
 
مشاهير في الظل

المغرب يفقد أبناءه..المناصفي الخبير في علم الإجرام يقرر مغادرة الوطن بغير رجعة

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
خدمات متنوعة

الرجاء يعزي أسر مشجعيه من ضحايا الحادث المأساوي الذي وقع قرب مدينة بنجرير

 
علوم وتكنولوجيا

رومانيا تتوج المغرب بميداليتين ذهبيتين بالمعرض الاوروبي للإختراع والابتكار

 
أعمال واقتصاد

شركة "ميدأوسيون" تتسلم شهادة الايزو الخاصة بالمختبرات

 
آراء ومقالات

أية أدوار للجالية المغربية المقيمة بالخارج عندما تصبح مهددة بالحرق بديار الغربة أمام صمت المسؤولين المغاربة؟؟؟


أحرقونا…فلم نعد إلا ذاك الرماد…

 
لك سيدتي

إستعمالات الملح الخشن للعناية بالنظافة الشخصية

 
صحتي

الطب البديل: تعرف إلى المأكولات التي تقيك من مرض السكري

 
تاريخ وجغرافيا

فريواطو: مؤهل سياحي وطبيعي بتازة عُطلت خدماته.

 
الأخبار الجهوية

مفوضية الشرطة بمديونة تعتقل الحرشاوي المسجل خطر


تقوية وتوسعة الطريق الاقليمية رقم 3326 الرابطة بين فضالات وبنسليمان


برنامج تأهيل الباعة المتجولين يثمر تدشين الفضاء التجاري للقرب

 
أدسنس
 
أدسنس
 
 

التاريخ سيسجل أن سيدي مومن حي مهمش و محرقة للبشر ؟'' الصحفي إبراهيم كرو نموذجا''
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 29 أبريل 2018 الساعة 21 : 00


محمدية24

 

أقدم الصحفي ابراهيم كرو ،المعروف باستقامته وعزة النفس، على محاولة إحراق جسمه أمام مقاطعة سيدي مومن أثناء وقفة احتجاجية لعدد من المستضعفين الذي أحسوا بالحكرة والإقصاء من طرف كل الفعاليات التي تنكرت لهم وخاصة فيما يخص استفادتهم من محلات سوق نموذجي كان موضوع عدة مشاكل مشبوهة مما أجل إنهاء المشروع الذي ظل عبارة عن جدران واقفة يصيبها الفراغ ليطرح عدة تساؤلات تخص طريقة تدبيره وتوزيعه من طرف الجمعية المعنية. الوضعية التي زادت الأمر استفحالا ودفعت بالعديد ممن كانوا يرغبون من الاستفادة كبقية المواطنين إلى الخروج أكثر من مرة في مسيرات ومظاهرات للتعبير عن استنكارهم لما آلت إليه وضعيتهم من التهميش والاحتقار ، مما أدى إلى احتقان كبير في أوساط الساكنة المتضررة  التي عبرت عن سخطها من ذلك ليقدم الزميل الصحفي إبراهيم كرو المشهود له بغيرته على منطقة سيدي مومن  مشيرا في العديد من الفرص إلى معاناة هذا المقطع من الكرة الأرضية الذي يكاد يظهر لك على أنه خارج تماس المملكة ، بل وأكثر من ذلك فإن المرء يخال نفسه إذا ما وطئت قدماه هذه النقطة السوداء من المغرب وكأنها تنتمي إلى أكثر البلدان الإفريقية تخلفا لما يحتله من لمراكز أولى في لوائح الفقر المدقع و وغياب كل ما له صلة بالحضارة من مرافق صحية ورياضية وإدارية وثقافية في مستوى تطلعات ساكنته التي حظيت بمشاريع التنمية البشرية التي لم يتم استغلالها بالطرق الفعالة والإيجابية ، ناهيك عن سوء التدبير الذي يخص الشأن المحلي غياب الأمن بحيث يعتبر سيدي مومن بؤرة لممارسة كل أنواع الرذيلة والأعمال اللاأخلاقية كالاتجار في المخدرات بجميع أنواعها ""بالعلالي"...وهلم جرا .

هذا الأمر الذي يجعل الساكنة محاطة ببؤر الفساد التي تكون بمثابة ضاغط نفي قوي بالإضافة إلى الضواغط الأخرى التي تزيد من تأزم الوضع بهذه المنطقة ، مما يدفع بالمواطنين إلى الإقدام على الانتحار كما فعل زميلنا إبراهيم كرو وسيدة أخرى كانت قد أقدمت على حرق نفسها منذ حوالي شهرين داخل بناية مقر مقاطعة سيدي مومن قام بسببها رئيس المقاطعة السابق السيد حسن بارود الذي شهد له بالنزاهة والاستقامة وحسن الخلق، بتقديم استقالته .

        

وهكذا فيبدو أن سيدي مومن الذي كان سيستفيد من مشاريع كبيرة ومنجزات واعدة لتعمل على تغيير وجهه السيئ والإجرامي السابق لينعم أبناؤة بحياة العزة والكرامة التي اختطتها له الملكية بخلق قاطرة التنمية البشرية التي أريد منها أن تسافر به عبر الزمن نحو الازدهار والرفاهية والعيش الكريم.لكن المسؤولين وضعوا له سكة قطاره هذا في الاتجاه المعاكس ، بحيث عادت حياة ساكنة هذا الحي العريق إلى الجاهلية لما تراه متجليا بحدة في سكناهم القصديري والعشوائي الذي لازال فارضا نفسة على المنظر العام للمنطقة ، بالإضافة إلى وسائل النقل التي لازالت تعتمد على العربات المجرورة بالدواب ، وكذلك المحلات التجارية ،المتنقلة منها أو القارة،التي تبدو للعيان وكأنها في إحدى الأسواق الأسبوعية بالقرى النائية التي لا طير فيها ولا حجر ، ناهيك عن الأزبال المتراكمة في كل مكان  لمحته عيناك والروائح الكريهة المنبعثة منها والتي تزكم الأنوف  وتولد لدى الزائر الاشمئزاز والرأفة بالساكنة  التي تعيش في هذه الظروف المزرية  واللا

 إنسانية  أمام أنظار المسؤولين الذين يبدو أنهم ألفوا دفء أرائكهم المريحة التي أنستهم  أسباب ومسببات تعيينهم في هذه المناصب من طرف السلطات العليا التي خانوا أمانتها وتجبروا على المواطنين الذي من المفروض أن يقوموا بخدمتهم وتحقيق مطالبهم.

وهاهي رسالة من صحفي مغمور ضحى في سبيل البلاد والعباد بالغالي والنفيس ، وعمل غير ما مرة على تقديم خدماته الجليلة للمواطنين بالمنطقة وأثار معاناتهم وكان سببا في إيجاد حلول جادة لهم ، ها هو اليوم يحس بالحكرة من طرف مسؤولين لم يرعوا مصلحته حق رعاية ليعبر عن سخطه عليهم ويقدم على إحراق نفسه لولا رعاية الله التي سخرت بعض الحاضرين إلى منعه بالقوة ليدخل في حالة هستيرية  ويحمل على وجه السرعة إلى مستشفى 20 غشت لتلقي العلاجات الأولية التي يمكن أن تهدئ  من روعه.

لهذا ، كما يطلب العديد من الزملاء الصحفيين، لابد من إجراء تحقيق ميداني دقيق في النازلة وحيثياتها  والاستماع  إلى جميع الأطراف التي لها علاقة بالموضع للوقوف على أسباب ومسببات إقدام صحفي معهود له بالصدق والمهنية والنزاهة ، إبراهيم كرو ، رغم معاناته نع الفقر وعدم رضاه بالتملق وبع مبادئه التي ناضل من أجلها سنين طويلة ، على محاولة الانتحار حرقا ، ما يفسح المجال  لطرح العديد من الأسئلة  التي تفرض نفسها بقوة كبيرة تستحق تدخل النيابة العامة والوكيل العام شخصيا في أقرب وقت ممكن ، لأن الموضوع اكبر من أن يكون مجرد جدل بسيط بين إعلامي مواطن وجمعية!!!

 








 

 

ترحب محمدية 24 بكل زوارها وقرائها الكرام الذين لديهم تعليقات على مواد فقراتها الإلتزام بالشروط

 التالية:

 - استحضار التوجه العام والخط التحريري للموقع.  

 - عدم الإساءة والقذف والسب والشتم والتجريح والتشهير بالأشخاص والمؤسسات.

 - أن يكون التعليق نزيها إذا كان يعرض  رأيا.

 - أن يكون التعليق لا يخل بآداب النقاش والطرح .

 - يحق لإدارة الموقع عدم نشر اي تعليق لا يليق بالمقام والمقال.

 - كل من تضرر بنشر تعليق بالخطأ عليه بالمراسلة عبر البريد الإلكتروني للموقع.

 - أن يكون التعليق على المقال فقط.

 - يبقى حق الرد والتوضيح مكفولا للأشخاص والمؤسسات.

   

محمدية 24

E-mail : mohamedia24@gmail.com

 

هام جدا قبل أن تكتبوا تعليقا

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



التلفزيون المغربي يكشف المباريات التي سينقلها في «الكان»

الوداد البيضاوي يستعد لإياب البطولة بمراكش

أسود الأطلس تدخل القفص قبيل انطلاقة

الكوميديا تفقد رجلين في يوم واحد:وحيد سيف و نبيل الهجرسي

تاعرابت: فضلت فريقي على المشاركة في كأس إفريقيا

مصري يطالب بمحاكمة نابليون بونابرت بتهمة كسر أنف أبو الهول

لماذا لم ينتشر الإسلام بأوروبا مثلما انتشر ببلدان أسيا؟

العنصرية نائمة لعن الله من أيقظها

العثماني: هكذا سَنَضْغطُ على "إسرائيل" من أجل وَقْف الاسْتيطان

حل قضية الصحراء بيد المغرب والجزائر

التاريخ سيسجل أن سيدي مومن حي مهمش و محرقة للبشر ؟'' الصحفي إبراهيم كرو نموذجا''





 
البحث بالموقع
 
محمدية24 TV

استياء سكان إقامة بلفدير جماعة بني يخلف من تصرف شركة ليديك المتعمد بقطع الماء عن شققهم


" فيديو " حسن عنترة: لا للسب و الشتم نعم لانتقاداتكم البناءة ...و قريبا أوراش كبرى بالمحمدية تعيد للمدينة أمجادها


مشاركة قوية لأبطال عالميين في النسخة الثانية من ترياتلون المحمدية

 
قضايا المجتمع

أولى جلسات التحقيق في قضية التحرش الجنسي بكلية الحقوق بالمحمدية


معانات يومية لمواطنين زبناء نقل مدينة بيس

 
من مصدر مطلع ... !!!

وثيقة سرية لشركة العمران تدخل عشر صحافيين في اللائحة السوداء: بوشعيب حمراوي في الرتبة الرابعة ضمن أسوء عشر صحافيين على المستوى الوطني

 
الأخبار الدولية والعربية

صحة الجزائريين في كف عفريت بسبب المنتوجات الفلاحية المشبعة بالمواد المسرطنة ، ووضعهم الراهن في عنق الزجاجة


مصطفى عزيز يترأس إحياء الذكرى الثالثة لرحيل الملياردير لحسن جاخوخ بحضور شخصيات صوفية سينغالية والإعلان عن ميلاد مؤسسة خيرية دولية

 
شؤون دينية

رسميا هذا هو تاريخ عيد المولد النبوي

 
أخبار وطنية

الوزير مصطفى الخلفي يستقبل السيد باركاي إسوفBarkaÏ Isouf الوزير المكلف بالعلاقات مع المؤسسات بدولة النيجر


بلاغ رسمي حول العطلة بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب وعيد الشباب وعيد الأضحى

 
أخبار الرياضة

البطل المغربي زكرياء التجارتي يفوز بالنسخة الرابعة من الجائزة الدولية الكبرى لجلالة الملك محمد السادس للكيك بوكسينغ بالعيون


إسدال الستار على منافسات دوري "المرحوم لحسن جاخوخ" لكرة القدم المصغرة في نسخته الثانية 2018

 
منوعات

شاهد: الخدعة المذهلة التي استخدمها حارس يسير خلف ترامب أثناء التنصيب

 
استطلاع رأي
 
موقع صديق
 
الأكثر تعليقا

غياب شبه تام للتاطير الديني بمدينة المحمدية


بيان توضيحي من السيد هشام فيكرين


فتاة تحاول الانتحار احتجاجا على عدم انصافها من طرف الدرك الملكي ببني يخلف بالمحمدية

 
قضاء وقانون

إلغاء النيابات العامةلمآت آلاف ملفات الإكراه البدني بسبب تقادم العقوبةوعدم استيفاء الشروط القانونية

 
شعر وأدب

حكيم السعودي يٍٍٍِِِِِوَقع كتاب "الدليل الجمعوي" بليساسفة في هذا التاريخ

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أخبار محلية
 
الأكثر مشاهدة

مدينة المحمدية تهتز على وقع شريط جنسي ساخن لتلميذة


بني يخلف المحمدية: الفوضى تعود من جديد


إحياء سهرة ماجنة تستنفر المصالح الأمنية بالمحمدية

 
جمعيات ومنظمات

قضايا الشباب المغربي تعيش الانتظارية والأزمة والسنة الدولية للشباب مناسبة لتقديم الحصيلة


جمعية شبابية تنجز الدورة التمهيدية لإقامة نموذج للأمم المتحدة

 
الأخبار الفنية والثقافية

عبد الصمد ناصيري فنان في مجال الأغنية الملتزمة يشق طريقة بتبات نحو النجومية

 
وفيات وتعازي

تعزية في وفاة والد الزميل رئيس تحرير جريدة الجهوية بريس " طارق الوردي "

 
فسحة رمضان ...مع الأستاذ بوشعيب الحمراوي

هل استغنى المغرب عن مدينتي سبتة و مليلية السليبتين ؟


لا للشطط .. نعم لاحترام السلط..

 
أخبار التربية و التعليم

نشر وزارة التربية الوطنية لأسماء الأساتذة الغائبين


و تتوالى فضائح وزارة التربية الوطنية...

 
   للنشر في الموقع   |   اتصل بنا   |   أعلن معنا   |   تـنــويه     |  فريق العمل 
  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية